أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عبد الكريم يوسف - مستقبل الطاقة والتكنولوجيا في الشرق الأوسط















المزيد.....

مستقبل الطاقة والتكنولوجيا في الشرق الأوسط


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7237 - 2022 / 5 / 3 - 23:13
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


خالد سالم
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

إن التعايش بين المصادر الأحفورية والمتجددة ومصادر الطاقة النظيفة الأخرى سيزيد من تعقيد التشابك.

منذ اعتماد اتفاقية باريس في عام 2016 ، تسارعت وتيرة الجهود المبذولة لتحقيق مجتمع منخفض الكربون. قد تظهر منطقة الشرق الأوسط كمنطقة ذات أهمية كبيرة في السنوات القادمة ، من وجهة نظر مزيج الطاقة الذي تستخدمه ومن خلال ريادة تقنيات الطاقة النظيفة الجديدة.

لقد شهدت المنطقة زيادة كبيرة في الاستثمار من أجل نمو الطاقة المتجددة في عام 2018. ويقدر اتحاد صناعة الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط أن بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) قد تشهد استثمارات مجمعة تصل إلى 1 تريليون دولار بين عامي 2019 و 2023 للعثور على مصادر طاقة بديلة أكثر كفاءة وصديقة للبيئة.

طموحات الطاقة النظيفة

تهدف حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى استثمار 600 مليار درهم إماراتي (163.3 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2050 لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة وضمان النمو المستدام لاقتصاد الدولة. حددت دولة الإمارات العربية المتحدة هدفًا طويل الأجل يتمثل في زيادة حصة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة الإجمالي إلى 50 في المائة بحلول عام 2050 ، وتقليل البصمة الكربونية لتوليد الطاقة بنسبة 70 في المائة.

تهدف دبي إلى تنويع مزيج توليد الكهرباء بحيث تشكل الطاقة النظيفة 25 في المائة بحلول عام 2030 و 75 في المائة بحلول عام 2050. كما تركز على الطاقة الخضراء والمدن الخضراء والاستثمارات الخضراء والتقنيات الخضراء.

يقدر اتحاد صناعة الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط أن بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد تشهد استثمارات مجمعة تصل إلى 1 تريليون دولار بين عامي 2019 و 2023 لإيجاد مصادر طاقة بديلة.

في المملكة العربية السعودية ، من المتوقع أن يزداد استهلاك الطاقة ثلاثة أضعاف عن المستويات الحالية بحلول عام 2030. وقد حددت الدولة هدفًا للطاقة النظيفة قدره 27.3 جيجاوات بحلول عام 2024 و 58.7 جيجاوات بحلول عام 2030. وتهدف الحكومة السعودية أيضًا إلى توطين جزء كبير من الطاقة سلسلة القيمة مع التركيز بشكل خاص على مصادر الطاقة المتجددة والبحث والتطوير والتصنيع.

وفي الوقت نفسه ، تهدف دول الشرق الأوسط الأخرى ، بما في ذلك المغرب واليمن والأردن والكويت وعُمان ومصر ولبنان ، إلى تحقيق نسبة كبيرة من مصادر الطاقة المتجددة في مزيج طاقتها بحلول عام 2030.

محطات توليد الطاقة التي تعمل بالغاز

ومع ذلك ، فإن توليد الطاقة المتجددة لا يزال متقطعًا ومتغيرًا. يتغلب الغاز الطبيعي على هذا التحدي بينما يدعم أيضًا أجندات حماية المناخ والبيئة ، حيث يعمل كمكون أساسي في مزيج الطاقة. تتميز محطات توليد الطاقة ذات الدورة المركبة لتوربينات الغاز بالرشاقة ، مع أوقات بدء وتوقف سريعة ومعدلات زيادة / خفض الأحمال ، فضلاً عن كونها فعالة ومتوافقة نسبيًا مع البيئة.

على سبيل المثال ، أحدثت توربينات الغاز في مشاريع الطاقة حول العالم اليوم كفاءة قياسية في توليد الطاقة وانبعاثات منخفضة من ثاني أكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين وأكاسيد الكبريت. توفر المحطات التي تعمل بالغاز مرونة أكبر في مزيج الطاقة ، حيث تملأ الفجوات عندما تقصر مصادر الطاقة المتجددة. هذا يجعلها قابلة للحياة للغاية في منطقة الشرق الأوسط ، التي لديها احتياطيات غنية من الغاز الطبيعي.

من المتوقع أن ينمو سوق توربينات الغاز في الشرق الأوسط بشكل كبير في السنوات القادمة ، على خلفية الطلب المتزايد على الطاقة والتحول في التركيز نحو مزيج طاقة أكثر كفاءة وصديق للبيئة

الهيدروجين لتوليد الطاقة

يظهر الهيدروجين كعنصر مهم في مشهد الطاقة. ينبعث استخدام الهيدروجين في توليد الكهرباء بخار الماء فقط ولا ينبعث منه ثاني أكسيد الكربون. علاوة على ذلك ، يمكن أن يساعد الهيدروجين في إزالة الكربون من محطات الطاقة التقليدية التي تعمل بالغاز ، حيث يتم تجريب أساطيل التوربينات الغازية الحالية لحرق الهيدروجين الممزوج بالغاز ، بهدف الوصول إلى تركيبة غاز الهيدروجين بنسبة 100 في المائة مع الحد الأدنى من التعديلات على تكنولوجيا التوربينات الغازية الحالية .

تعمل شركة Mitsubishi Hitachi Power Systems  ( MHPS) ، التي تطور أنواعًا خاصة من الوقود لتوربينات الغاز الخاصة بها ، في تحويل محطة طاقة ذات دورة مركبة تعمل بالغاز الطبيعي بقدرة 440 ميجاوات في هولندا إلى محطة تعمل بالهيدروجين بنسبة 100٪ بحلول عام 2025. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من 1.3 مليون طن سنويًا (طن / سنة) إلى ما يقرب من الصفر.

كما تشارك الشركة في أكبر مشروع لتخزين الطاقة المتجددة في العالم. يهدف مشروع التخزين المتقدم للطاقة النظيفة (Aces) إلى تطوير 1000 ميجاوات من تخزين الطاقة النظيفة باستخدام الكهرباء الزائدة من مصادر الطاقة المتجددة لإنتاج الهيدروجين الأخضر. تتوقع شركة MHPS أن تكون سعة تخزين الهيدروجين الأولية قادرة على تلبية احتياجات 150 ألف منزل بحلول عام 2025.

سيتم استخدام الآسات لتزويد الهيدروجين الأخضر لمحطة طاقة 840 ميجاوات باستخدام قطارين طاقة M501JAC لوكالة إنترماونتين للطاقة في يوتا ، الولايات المتحدة. في البداية ، و ستعمل بمزيج من 30 في المائة من الهيدروجين و 70 في المائة من الغاز الطبيعي. تهدف خارطة طريق تقنية MHPS إلى استخدام الهيدروجين المتجدد بنسبة 100 في المائة كمصدر للوقود ، مما سيسمح لتوربينات الغاز بإنتاج الكهرباء بدون انبعاثات كربونية.

من المتوقع أن ينمو سوق توربينات الغاز في الشرق الأوسط بشكل كبير في السنوات القادمة ، على خلفية الطلب المتزايد على الطاقة والتحول في التركيز نحو مزيج طاقة أكثر كفاءة وصديق للبيئة. يمكن لاستخدام التقنيات القائمة على الهيدروجين أن يكمل هذا النمو ويساعد الحكومات ومنتجي الطاقة على تحقيق نتائج أفضل من حيث الكفاءة والاستدامة.

الشرق الأوسط لديه كل ما هو ضروري لتحقيق مزيج الطاقة المثالي في السنوات القادمة

محطات وشبكات ذكية

سيكون لمستقبل توليد الطاقة مزيج من المصادر الأحفورية والمتجددة ومصادر الطاقة النظيفة الأخرى. سيؤدي تعايش هذه التقنيات إلى زيادة تعقيد الشبكة وستكون هناك حاجة إلى حلول ذكية قائمة على الذكاء الاصطناعي.

في نيسان ، بدأت شركة MHPS في تشغيل T-Point 2 ، وهي منشأة جديدة لاختبار توربينات الغاز ذات الدورة المركبة (GTCC) في محطة Takasago Works باليابان. بمجرد بدء العمليات التجارية في يوليو ، من المتوقع أن تحقق T-Point 2 قدرة إنتاجية تزيد عن 566 ميجاوات (60 هرتز) ، بكفاءة تقارب 64٪ وموثوقية 99.5٪. من المتوقع أن تصبح T-Point 2 أول محطة طاقة ذاتية الدورة مركبة في العالم تضم Tomoni ، مجموعة حلول MHPS الرقمية الذكية.

ستساعد تكنولوجيا التعلم الآلي واستخدام القياس وجمع البيانات والتحليلات داخل شبكات الطاقة الذكية والمتصلة في التغلب على تقطع الطاقة المتجددة. وستستفيد أيضًا من المزايا النسبية لتقنيات الجيل الأخرى لتحسين النظام ، مما يجعله أكثر موثوقية ومرونة واستقرارًا. ستقوم الآلات تلقائيًا بتحويل الطاقة الزائدة إلى أسواق الطاقة عندما تكون ظروف التوليد قوية وتكمل إمدادات الطاقة عندما لا يكون هناك ما يكفي من الشمس أو الرياح. 

يمتلك الشرق الأوسط كل ما هو ضروري لتحقيق مزيج الطاقة المثالي في السنوات القادمة: أكبر احتياطيات غاز في العالم ، والظروف الجوية المثلى للطاقة المتجددة ، والدعم القوي من حكوماته لدفع الابتكار في التكنولوجيا والاستثمارات في مجال الطاقة.

وهذا يضع المنطقة في وضع تحسد عليه لتلبية احتياجاتها المستقبلية من الطاقة وقيادة الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

العنوان الأصلي
The Future of Energy and Technology in The Middle East
Khaled Salem



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ندرة المياه في العالم
- هل جورجيا هي الهدف التالي لروسيا ؟
- لا تذهب بلطف إلى تلك الليلة السعيدة
- وردة حمراء حمراء
- أنت تنادي الناس
- مستقبل قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط
- قبلة مغرمة
- ثورة جديدة في الشرق الأوسط في عالم الطاقة
- عملية في طقس القلب
- ما زلت أحصد الجمال حيث رأيته
- الحب في وقت اللجوء
- حركة الخريف، كارل ساندبرج
- محض خيال رولد دال
- توأم الروح و شريك الحياة
- خبز الصباح ،، كارولين فورشي
- خدمة انتقائية،، كارولين فورشي
- شيء من الجمال، جون كيتس
- ما زلت أقطف الجمال حيث رأيته، إيدنا فنسنت ميلي
- جمال المرأة ، أودري هيبرن
- جمال اللون الأسود، مارغريت بوروز


المزيد.....




- السيسي يمهل -رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي- مدة شهرين! ...
- ناسا: لماذا أطلقت وكالة الفضاء المسبار -دارت- ليرتطم بكويكب؟ ...
- بوتين: العقوبات على روسيا يمكن أن تلحق الضرر بسوق الغذاء الع ...
- انخفاض حاد للجنيه الإسترليني بمستوى قياسي ليساوي 1.035 دولار ...
- تباين في مؤشرات البورصة بختام تعاملات جلسة منتصف الأسبوع.. و ...
- تسريب في خطوط أنابيب -نورد ستريم- بعد أضرار -غير مسبوقة- أصا ...
- فيديو وصورة من مكان تسرب الغاز في -السيل الشمالي-
- بعد جلسات من الانخفاض.. أسعار الغاز في أوروبا تعود إلى الارت ...
- السيسي يمنح رئيس الوزراء والبنك المركزي مهلة شهرين
- 9 سفن محملة بالمواد الغذائية تغادر الموانئ الأوكرانية


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عبد الكريم يوسف - مستقبل الطاقة والتكنولوجيا في الشرق الأوسط