أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=754035

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - عماد عبد اللطيف سالم - مزارع المحاصيل المصرية ومزارع الفساد العراقية














المزيد.....

مزارع المحاصيل المصرية ومزارع الفساد العراقية


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7227 - 2022 / 4 / 23 - 19:41
المحور: الصناعة والزراعة
    


هناك شعوبٌ و دُوَل، تأكُلُ ممّا تُنتِج، وتقوم بتصدير فائض إنتاجها إلى شعوبٍ ودولٍ أخرى.. وهناك "دولٌ" و"شعوب" تستورِدُ ما تأكلهُ من الآخرين، ولا تُنتِجُ شيئاً سوى النفطِ واللغوِ والبؤسِ والكراهية.
مصر (أنموذجاً):
110 مليون نسمة، ونهرٌ واحد.
- تبلغ مساحة الأراضي الزراعية في مصر حالياً(2021)، 9.4 مليون فدّان، من بينها 6.1 مليون فدان أراضي قديمة، و3.3 مليون فدّان أراضي جديدة(تمت إضافتها من خلال مشروعات التنمية الزراعية في سيناء والدلتا الجديدة).
- تُخطّط مصر لإضافة أكثر من 3 مليون فدان إلى المساحات الزراعية الحاليّة خلال السنوات المقبلة، ليتجاوز إجمالي المساحات المزروعة 12 مليون فدّان.
- أدّت مساهمة الإستثمارات الحكومية في القطاع الزراعي إلى التوسّع في الإنتاج الزراعي والحيواني(أُفقيّاً وعموديّاً)، وتحقيق درجة عالية من الإكتفاء الذاتي في الغذاء.
- خلال الموسم الزراعي 2021-2022، زرعت مصر أكبر مساحة من القمح في تاريخها، حيث وصل إجمالي المساحات المزروعة بالقمح في مصر إلى 3.6 مليون فدّان، بزيادة 200 ألف فدّان عن الموسم الماضي.
- تُقدّر الإنتاجية المتوقعّة من تلك المساحة بـ 10 مليون طن، وهي تُشكِّل ما يقرب من 62% من الإحتياجات الكليّة لمصر من القمح.
- صُنّفَت مصر في عام 2020 كأكبر مُصَدِّر للحمضيات(الموالح) في العالم، وحافظت على هذه المكانة حتّى الآن(رغم ظروف خفض الأنتاج والتصدير نتيجة جائحة كورونا)، حيث بلغت صادرات مصر ما يقرب من 2 مليون طن من الحمضيات، بقيمة 850 مليون دولار. وتُعد الصين واليابان ونيوزيلندا والسعودية من أكثر الدول استيراداً لـ "الموالح" المصرية، من أصل 66 دولة أوروبية وآسيوية.
- تتمتّع صادرات مصر من الحمضيّات بميزتين نسبيّتين: الأولى هي انخفاض سعر الجنيه المصري، مما يُشجِّع على الإستثمار المحليّ والتصدير، والثانية هي الظروف المناخيّة، وطبيعة التربة، التي تمنح المنتجات ميزة الجودة في النوع والمذاق.
- تتصدّر مدينة "النوبرية" في محافظة "البِحيرة" قائمة المزارع المُنتِجة للحمضيات في مصر(تبلغ مساحة إحدى مزارعها 32 كيلومتر مربّع)، تليها محافظات الشرقيّة والقليوبيّة والإسماعيليّة.
- يبلغ إجمالي المساحة المزروعة بالبرتقال فقط في مصر 300 ألف فدّان، تمّ التخطيط لزيادتها مستقبلاً.
أمّا إجمالي مساحة المزارع المخصّصة لإنتاج جميع أنواع "الموالح -الحمضيّات" في مصر فيَصِل إلى 450 ألف فدّان. وتُعَد معظم هذه المزارع من المزارع متوسّطة الإنتاجيّة(9-10 طن متوسّط إنتاج الفدّان الواحد).. في حين تمكّنت بعض المزارع الكبيرة من الوصول إلى متوسّط إنتاجيّة بلغَ 30 طن للفدّان الواحد.
- حتّى تحافظ مصر على صدارتها في تصدير"الموالح -الحمضيات"، فقد قامت بوضع معايير دقيقة، وتطبيق إجراءات صارمة للزراعة والجَمع والتعبئة والتغليف، لكي تتوافق مواصفات منتجاتها مع المعايير العالمية، وبالذات مع تلك المعايير المُعتَمَدة في الدول المُستورِدة.. مع مراعاة الإجراءات الإحترازيّة لجائحة كورونا.
ويتم إخضاع جميع المنتجات المخصصة للتصدير لـ "الحَجر الصحيّ"، بهدف التحقّق من مطابقة المنتجات المصرية للشروط والمواصفات المعتمدة دوليّاً.
- تُصدّر مصر 50% فقط من إنتاجها من البرتقال، وتستهلِك الـ 50% المتبقيّة منها في السوق المحلية.
- تُخطّط مصر للتوسّع في تصدير محاصيل زراعية أخرى كالبطاطس والرز، وأن تصل في إنتاجها إلى مراتب متقدمة عالمياً.
مُقارنةً بذلك.. العراق(أنموذجاً) :
40 مليون نسمة.. و نهران كبيران.
- مساحة العراق 434.128 ألف كم مربّع(2020).
- إجمالي مساحة الأراضي الزراعية في العراق 92.500 ألف كم مربّع(2018).
- نسبة إجمالي الأراضي الزراعية إلى إجمالي مساحة العراق 21.3%(2018).
- نسبة مساحة الأرض الصالحة للزراعة من إجمالي مساحة العراق 11.5% فقط(2018).
- نسبة مساحة الغابات من اجمالي مساحة العراق 1.9% فقط(2020).
- اندثرت مدن وبساتين الحمضيات(التي يعتقد العراقيّون أنّ لا مثيل لمذاقها في العالم كُلّه، مع أنّهم يجب أن يقوموا بالإنتاج لأغراض التصديرعلى وفق مذاقات الدول المُستورِدة لمنتجاتهم، وليس وفقاً لمذاقهم الخاص).
- أندثرت مدن (بل ومحافظات) زراعية بأكملها، وتمّ "اجتثاث" نخلها وبساتينها على نحو جائر(لأسباب عديدة مثل شحّة المياه والتصحّر والملوحة و زحف المباني السكنية ، وتحويل صنف الأراضي الزراعية إلى تجارية، والهجرة "المُنفَلِتة" من الريف إلى المدينة.. وأيضاً كنتيجة للصراعات الطائفية والعِرقية، و العمليات الإرهابية، والعمليات العسكرية).
- لم تقم الدولة بدورها في مواجهة ذلك .. ولم تُحرّك "الدولة" ساكناً لمواجهة تبعات ذلك، وقبلها لم تضع "الدولة" الخطط الكفيلة لتلافي حدوث ذلك.
- تخلّت "الدولة" تماماً عن دورها في دعم القطاع الزراعي، وأسهمَ فساد"مؤسّساتها"، وما تنتجهُ "مزارع" فسادها "النموذجية"من إجراءات وسياسات(في جميع المجالات)، في القضاء على أبسط الإمكانات "المحليّة" الكفيلة بالنهوض بالقطاع الزراعي في العراق، وبما يسمح له بتأمين جزء ولو يسير من إحتياجات العراق الأساسية من السلع الغذائية.. ناهيك عن أحلامنا المستحيلة بقيامه بالتصدير، أو بصيانة الأمن الغذائي الوطنّي، ضمن الحدود الدنيا المطلوبة لضمان توفير و "بسط" هذا الأمن، و في حدود العراق "السياديّة" على الأقلّ.

(لمن يود المقارنة بين العراق ومصر، بوحدة قياس مساحة متماثلة، فإنّ 1 كم مربّع = 247.11 فدّان ، والفدّان = 4.2 دونم).



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشائر الدولة ودولة العشيرة في العراقِ العَشير
- العارفونَ والكلاب والأباطرة والبلاد
- أنا الذي لم أكبَر إلى الآن.. والجميع أصغرُ منّي
- من زمان يا أُمّي .. من زمان
- في مثلِ هذا اليومِ.. و في أيّامَ أخرى
- لا فسادَ في هذا البلد.. لا فسادَ في هذه -الدولة-
- كُلُّ بابٍ هنا مسدود وكُلُّ مَخرَجٍ هنا مُغلَق
- الدكتاتورية التنموية و دولة نظام السوق الإجتماعي في العراق(م ...
- تداعيات رمضانيّة -غير إيمانيّة-
- تَلَفٌ عام.. تَلَفٌ خاص.. تَلَفٌ دائم
- سلوكيّات الكتابة والتحليل السيّئة في السياسة والإقتصاد: المو ...
- لغاز والنفط و الروبل والدولار: بعضٌ من متغيرات العلاقات الإق ...
- هذا هو الإقتصاد .. هذا هو الإقتصاد
- أثلاث و هوسات قديمات جديدات
- بلدٌ مُدهِشٌ جداً .. بلدٌ هو الدهشة
- لا شيءَ في العراق .. لا شيء .. حتّى العراق هو لا شيء
- الثيرانُ بيضاء وسوداء والمسلخُ واحد لجميع الثيران
- الحُبُّ والموتُ و الروحُ المكسورةُ من فرط الخذلان
- يحدثُ هذا في أرذَلِ العُمر
- عارٌ محض عارٌ خالص


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: أنتوني بلينكن ينفي أي دور لبلاده في تمكين ك ...
- حكومة ذي قار المحلية بشأن التظاهرات في الناصرية: بعضها تخريب ...
- استئناف النجف تستقدم عضواً في مجلس النواب
- النزاهة تكشف هدراً للمال العام ومخالفات مالية في شركتين نفطي ...
- استقدام برلمانية عراقية بتهمة تزييف واستعمال محرر رسمي
- من اجل الخدمات .. ضحايا والمصابين في تظاهرات ذي قار
- رئيسي: واشنطن تسعى لتخريب إيران وتحويلها لأفغانستان أو سوريا ...
- لافروف: مستعدون لبحث أي مقترح بشأن أوكرانيا يراعي مصالحنا
- بوتين: خطر الحرب النووية يتعاظم
- إيطاليا.. عاطل عن العمل يهدد ميلوني وابنتها بالقتل بسبب خطط ...


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - عماد عبد اللطيف سالم - مزارع المحاصيل المصرية ومزارع الفساد العراقية