أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 4 - فلا تسألن .. ما ليس لك به علم !!















المزيد.....

4 - فلا تسألن .. ما ليس لك به علم !!


ابراهيم الجندي
صحفي ، باحث في القرآن

(Ibrahim Elgendy)


الحوار المتمدن-العدد: 7202 - 2022 / 3 / 26 - 09:57
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الرابعة : هود 36- 49

(36) وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ
1- المعنى : الله أبلغ نوح أن من آمن به قد آمن في الماضي ، وأن أحدا من قومه لن يؤمن به في المستقبل ، وطلب منه ألا يحزن لذلك
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال :
A- لماذا كلف الله نوح بدعوة قومه إلى الإيمان .. ثم أوحي إليه في نفس الوقت أنهم لن يؤمنوا به ؟
B- وَأُوحِيَ .. لماذا استخدم المبني للمجهول بينما الموحي معلوم وهو الله ؟
3- التنويه : قَوْمِكَ / تَبْتَئِسْ .. الله يتحدث الي نوح بضمير المخاطب

(37) وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ
1- المعنى : فلما علم نوح من ربه أن أحداً من قومه لن يؤمن به مستقبلا .. دعا عليهم ( رب لا تذر على الأرض من الكافرين دياراً إنك إن تذرهم يضلُّوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجراً كفاراً ) / نوح 26 ، 27
فأراد الله أن يهلكهم ، وأمر نبيَّه أن يصنع سفينة باشراف الله وارشاده ليركبها هو والمؤمنين به ، وطلب من نوح ألا يسأله العفو عن الكفار من قومه لانه سوف يغرقهم
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال : وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ .. كيف يطلب الله من نوح ألا يسأله العفو عن قومه بينما نوح هو من دعا على قومه بالهلاك أساسا ؟
3- التنويه : وَاصْنَعِ ( أنت ) .. الله يتحدث إلى نوح بضمير المخاطب
وعن نفسه بضمير المتكلم بِأَعْيُنِنَا / وَحْيِنَا / تُخَاطِبْنِي

(38) وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ
1- المعنى : لما بدأ نوح في صناعة السفينة ، مر عليه نفر من قومه وسخروا منه وقالوا له صرت نجاراً بعد النبوة ويضحكون عليه ويتعجبون من عمله ، فقال لهم سوف تلقون جزاؤكم عند الغرق والهلاك
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال : سَخِرُوا / تَسْخَرُوا / نَسْخَرُ / تَسْخَرُونَ .. ما الحكمة من تكرار السخرية أربع مرات بالآية ؟
3- التنويه : وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ .. الله يتحدث عن نوح بضمير الغائب .. بينما تحدث إليه بضمير المخاطب / بالآية 37

(39) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ
1- المعنى : رد نوح على قومه قائلا سوف تعلمون عاقبة سخريتكم عندما ينزل عليكم العذاب
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال : ما حكمة تكرار كلمة ( عذاب ) مرتين في الآية ؟
3- التنويه : تَعْلَمُونَ .. الحديث إليهم بضمير المخاطب

(40) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ
1- المعنى : الله يقول ..وجاء أمرنا بهلاك قوم نوح ( وقيل ) المقصود بـ (جَاءَ أَمْرُنَا ) هطول الأمطار بغزارة حتى هربت الوحوش الي السفينة
قلنا لنوح احمل من كل ذكر وأنثى اثنين إلا امرأته وابنه الكافر كنعان ( وَفَارَ التَّنُّورُ) أي بدأ سطح الأرض في الغليان بالعراق (وقيل) باليمن (وقيل) بالهند (وقيل) في بيت نوح بالشام
فحمل من كل ذكر وأنثى اثنين بالإضافة لأهله ومن آمن به وعددهم ثمانين ، وأولاده الثلاثة وزوجاتهم ، وامرأة نوح ، ولم ينج إلا أربعين رجل وامرأة ( وقيل ) ثلاثين ( وقيل ) عشرة ( وقيل ) سبعة ( وقيل ) أولاد نوح الثلاثة ونساؤهم وستة ممن آمنوا به
زاد المسير في علم التفسير .. ابن الجوزي
2- التنويه : أَمْرُنَا ، قُلْنَا .. الله يتحدث عن نفسه بضمير متكلم

(41) وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ
1- المعنى : فأمر الله نوح بأن يحمل معه في السفينة من آمن برسالته ، فقال اركبوا على بركة الله فهو مجريها ومرسيها بأمره إن ربي منجيكم من الغرق
2- التنويه : وَقَالَ .. القول لنوح والنقل لله

(42) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ
1- المعنى : أن السفينة بدأت في الجريان لتمخر بهم عباب الموج العالي كالجبال ، وأبصر نوح ابنه الكافر كنعان منعزلا عن جماعة المؤمنين ، فقال له بعاطفة الأبوة يا بنى اركب معنا ولا تكن مع القوم الكافرين الذين سيغرقهم الطوفان بين أمواجه عما قريب
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. محمد سيد طنطاوي
2- التنويه : وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ .. النداء لنوح والنقل لله

(43) قَالَ سَآَوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ
1- المعنى : كنعان رد على والده نوح قائلا .. سأتحصن بجبل شاهق يمنع عني وصول الماء
نوح رد علي ابنه كنعان .. لا حماية لأحد اليوم من العذاب إلا من رحمه الله
ففصل بينهما الموج الهادر السريع .. فغرق الإبن كنعان وكل من كفر معه
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. محمد سيد طنطاوي
2- السؤال : قَالَ سَآَوِي / قَالَ لَا عَاصِمَ .. القول لنوح لابنه والنقل لله

(44) وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
1- المعنى : بعد أن أغرق الطوفان الكفار ، أمر الله الأرض قائلا اشربى ما على وجهك من ماء، وابتعليه بسرعة فى باطنك كما يبتلع الإِنسان طعامه فى بطنه بدون استقرار فى الفم
كما أمر السماء بالتوقف عن إرسال المطر فامتثلتا لأمره ونضب ماء الطوفان ، و تم تنفيذ ما وعد الله به نبيه نوحا وهلك الظالمون واستقرت السفينة على جبل بشمال العراق ، وقيل بالشام
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. محمد سيد طنطاوي
2- السؤال : وَقِيلَ .. لماذا بني الفعل للمجهول بينما الفاعل معلوم وهو الله ؟

(45) وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ
1- المعنى : دعا نوح ربه قائلا إن إبني كنعان وقد أغرقه الطوفان ، ووعدك هو الحق والعدل .. فكيف حدث ذلك ؟
سؤال للمصدر: كيف يطلب نوح من الله تنفيذ وعده بنجاة أهله من الهلاك ؟
فتح القدير .. الشوكاني
2- السؤال : وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ .. من المتحدث عن نوح و ربه بضمير الغائب ؟

(46) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
1- المعنى : أجاب الله على سؤال النبي نوح قائلا أن ابنه كنعان ليس من أهله الذين آمنوا به ، فالقرابة قرابة الدين لا قرابة النسب ، وكنعان كفر ، فلا تسأل عما لا تعلم وأنا أحذرك أن تكون من الجاهلين
فتح القدير .. الشوكاني
2- السؤال :
A- فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ .. هل يجب أن يسأل عما يعلمه ؟
B- قَالَ يَا نُوحُ .. من المتحدث عن الله بضمير الغائب ؟

(47) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ
1- المعنى : قال نوح أعوذ بك أن أسألك ما عن ما لا أعلم طالبا الغفران و الرحمة
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال : قَالَ رَبِّ .. .. من المتحدث عن نوح بضمير الغائب ؟

(48) قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ
1- المعنى : استقرت السفينة على الجبل بعد الطوفان ، فقال الله لنوح .. إنزل من الجبل (قيل) من السفينة ناجيا سالما أنت ومن معك من المؤمنين ، وسيكون من نسلهم أُمم سوف نمتعهم في الدنيا بالنعم ، فيكفرون فنهلكهم ونعذبهم
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال :
A- قِيلَ يَا نُوحُ .. لماذا بني الفعل للمجهول بينما تحدث عن نفسه بضمير المتكلم 3 مرات مِنَّا / سَنُمَتِّعُهُمْ / مِنَّا ؟
B- قَالَ يَا نُوحُ .. لماذا بني الفعل للمعلوم بالآية 46 ؟

(49) تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ
1- المعنى : لقد أوحينا إليك قصة نوح يا محمد وهي من أخبار الماضي ، التي لا يعلمها أحد سوانا ، وهذه القصة وغيرها ما كنت تعلمها لا أنت ولا قومك من قبل بهذا الشكل الخالي من الأساطير ، فاصبر على تبليغ رسالتك ، وأذى قومك كما صبر أخوك نوح من قبل
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. محمد سيد طنطاوي
2- التنويه : نُوحِيهَا .. الله يتحدث عن نفسه بضمير المتكلم

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=bNJMKynI1rg



#ابراهيم_الجندي (هاشتاغ)       Ibrahim_Elgendy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 3 - إن كان الله .. يريد أن يغويكم !!
- 2 - ومن قبله .. كتاب موسى إماما !!
- 1- وكان عرشه .. علي الماء !!
- 10 - ولا تكونن .. من المشركين !!
- 9 - جبريل .. أنزل قرآنا !!
- 8 - قال .. قد أُجِيبَت دعوتكما !!
- 7 - كذلك نطبع .. على قلوب المعتدين !!
- 6 - لا تبديل .. لكلمات الله !!
- 5 - قل إي وربي .. إِنه لحق !!
- 4 - القرآن .. تفصيل للتوراة !!
- 3 - ويهدي .. من يشاء !!
- 2 - ولولا .. كلمة سبقت !!
- 1- ثم استوى ..على العرش !!
- 12- قاتلوا الذين يلونكم .. من الكفار!!
- 11- فيقتُلون .. ويُقتلون !!
- 10- و الله يشهد .. إنهم لكاذبون !!
- 9 - الأعراب .. أشد كفرا ونفاقاً !!
- 8 - كفروا بالله .. ورسوله !!
- 7- أغناهم الله .. ورسوله !!
- 6 - ولعنهم الله !!


المزيد.....




- صراخ وإطلاق نار.. فيديو يوثق مصير شاب لحظة اقتحام الشرطة الأ ...
- تُركوا بمبنى يعج بالفئران.. العثور على جثث 3 رجال مفقودين بأ ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني وتدمير ...
- فيديو: خفر السواحل الأمريكي ينقذ رجلا في مشهد درامي قذفت الأ ...
- مجلس النواب الأمريكي يعتزم التصويت لإنهاء شرط تطعيم المسافري ...
- تنديد بإغراق البرازيل حاملة طائرات تحوي مواد سامة وخطرة!
- بعد تحذيرات.. الخطوط الجوية التركية تلغي 238 رحلة
- زالزال بقوة 4.6 درجة يضرب محافظة ديالى العراقية
- شاهد.. ثور يقتحم منحدرا للتزلج في منتجع روسي
- طفل يبصر النور مفاجئا الجميع بشيء في كفه! (صورة)


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 4 - فلا تسألن .. ما ليس لك به علم !!