أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - بيان الاشتراكي الروسي أليكسي سخنين وجبهة اليسار الروسي يدين هجوم بوتين على أوكرانيا














المزيد.....

بيان الاشتراكي الروسي أليكسي سخنين وجبهة اليسار الروسي يدين هجوم بوتين على أوكرانيا


محمد ناجي
(Muhammed Naji)


الحوار المتمدن-العدد: 7197 - 2022 / 3 / 21 - 03:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أليكسي سخنين : " أوقفوا الحرب ! "

اندلعت الحرب اليوم . حدث غير متوقع ، لكنها بدأت الآن بالفعل . الحرب هي الرفيق الحتمي للرأسمالية . كل أزمات الرأسمالية تؤدي إلى الحرب . نحن نعرف هذا وحذرنا منه لعدة سنوات . ستحاول الأوليغارشية المتشابكة المصالح حل خلافاتها مرة أخرى على حساب دماء الناس العاديين . لقد حذرنا من ذلك ، لكننا لم نعتقد أننا سنراها بمثل هذا الشكل الفظ والفظيع . لقد بدأت الآن .

تم التحضير للحرب من قبل جميع الجهات . أعادت الإمبريالية الأمريكية تشكيل النظام العالمي منذ عدة عقود . المجمع الصناعي العسكري العملاق نشر أسلحته في جميع القارات . لقد امتد سعي الناتو المفرط للهيمنة إلى أقصى الحدود وأدى بالفعل إلى اندلاع عدة حروب حول العالم .

كما تم التحضير للحرب من قبل المتطرفين الذين وصلوا إلى السلطة في أوكرانيا في عام 2014 . واعتمدت الأوليغارشية الأوكرانية على الفاشيين ، واتبعوا سياسة دموية و تمييزية ضد الملايين من سكان دونباس الناطقين بالروسية . لكن هذا لا يعني أنه يمكن تجاهل الحقائق الرئيسية : الآن روسيا بوتين هي التي بدأت الحرب .

الحرب هي أسوأ الجرائم . لا يوجد أي مبرر . لا دسائس الناتو والولايات المتحدة ولا جرائم نظام كييف . لا شيء يمكن أن يبرر الهجوم الروسي على أوكرانيا . بغض النظر عن كيفية انتهاء الغزو ، فإن حياة الملايين من الناس العاديين على جانبي خط المواجهة ستزداد سوءاً . حرب ، دمار ، عقوبات ، تضخم . كل هذا سيضر بالفقراء والذين كانوا ذات يوم شعباً متآخياً .

فقط الطبقة الحاكمة وحاشيتها تستفيد من الحرب . وسيستمر هذا ما دمنا نعيش في عالم من الانقسامات والتفاوتات اللانهائية ، حيث أصوات الناس العاديين لا قيمة لها .

لتكن صدمة الحرب جرس إنذار لشعب روسيا وأوكرانيا . طالما أننا محكومون من قبل طغمة من المجانين و المتعطشين للسلطة ، الذين نشأوا وهم ينهبون ما كان ذات يوم ممتلكاتنا المشتركة في بلد موحد ، فإن الحرب ستكون حتمية . ستستمر طالما استمر نظام اللصوص الرأسمالي .

الطريق إلى السلام هو من خلال التغييرات الجذرية في ميزان القوى والنظام الاجتماعي والاقتصادي بأكمله . هذه الحقيقة أعلنها ذات مرة فلاديمير لينين ، الذي يتهمه فلاديمير بوتين الآن بأنه أحد أكبر الإرهابيين في بلادنا . لم نتمكن من إقناع أبناء وطننا بهذه الحقيقة من خلال منشوراتنا ومظاهراتنا . لكن الأسلحة ستثبت لهم ذلك الآن .

أليكسي ساتشينين - اشتراكي روسي عاش سابقاً كلاجئ سياسي في السويد

ترجمة : محمد ناجي عن صحيفة (الأممية)



#محمد_ناجي (هاشتاغ)       Muhammed_Naji#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آنا ستاروبينيتس : بهذا النص أحرق الجسور إلى وطني
- كذبة (إسقاط النازية في أوكرانيا) كمبرر للحرب !
- وقفة مع العوار ... خرق الدستور بالعُرف المقدس !
- تمنيات بالعام الجديد 2022
- وقفة مع العوار ...
- وقفة مع العوار …
- العمى أمام عودة الفاشية
- طرق على الجدار -1
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب (4 - ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب (4-2) ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( 4-1 ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب
- العافية درجات … خذ وطالب !
- كلمات في الوقت الضائع !
- الشارع أفضل من (سويف خلف لا يهش ولا ينش)*
- قبل الواقعة أسئلة ... وبراء من المغفلين !
- باختصار ... أبجد هوّز !
- كلمة في اللاموقف !


المزيد.....




- ما هي الآلية المتبعة بعد تنظيم روسيا استفتاءات ضمّ في أربع ...
- مسؤولون موالون لروسيا في أوكرانيا يعلنون الفوز في استفتاء ضم ...
- محمد بن سلمان: ولي العهد السعودي يتولى منصب رئيس مجلس الوزرا ...
- الموالون لروسيا يعلنون نجاح استفتاءات الضم وموسكو تجدد تحذير ...
- الاستفتاءات في أوكرانيا في عيون المراقبين الأجانب
- ظهور مفاجئ لحفر عملاقة ابتلعت أشخاصا في غواتيمالا
- لوغانسك.. 98.54% من المقترعين صوتوا لصالح الانضمام إلى روسيا ...
- إسرائيل تعلن عن برنامج لإعادة تأهيل جرحى الحرب الأوكرانيين
- تحالف -السيادة- يؤكد تمسكه بالحلبوسي رئيسا لمجلس النواب ويرف ...
- إقليم كتالونيا يعتزم تنظيم استفتاء جديد على الاستقلال عن إسب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - بيان الاشتراكي الروسي أليكسي سخنين وجبهة اليسار الروسي يدين هجوم بوتين على أوكرانيا