أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - كذبة (إسقاط النازية في أوكرانيا) كمبرر للحرب !














المزيد.....

كذبة (إسقاط النازية في أوكرانيا) كمبرر للحرب !


محمد ناجي
(Muhammed Naji)


الحوار المتمدن-العدد: 7178 - 2022 / 3 / 2 - 13:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكاتب : دانيال فيرجارا ترجمة : محمد ناجي
قدم فلاديمير بوتين عدداً من المبررات لإضفاء الشرعية على حربه التوسعية في أوكرانيا . أحدها هو اتهام أوكرانيا بوجود نظام نازي يعرض الروس للإبادة الجماعية . الادعاءات سخيفة وليس لها أساس في الواقع . تحدثت (إكسبو) مع الباحث (بير أندرس رودلينج ) وذكر أن بوتين يتبع تقليداً للكرملين في الإشارة إلى خصومه على أنهم فاشيين .

ربما يكون هناك قلة ممن يأخذون كلمات فلاديمير بوتين على محمل الجد ، وأن روسيا ، التي احتجزت أمس الآلاف من مواطنيها بسبب احتجاجهم على الحرب غير الشرعية ، ستكون حصناً ضد الفاشية والنازية ومن أجل الحرية . ومع ذلك ، عندما غزا البلد المجاور ، أعلن أنه سيوقف الإبادة الجماعية للروس وخلع النازية من أوكرانيا . اتهامات بوتين تحمل بداخلها تناقضات .

- الأمر بهذه البساطة ، ها هو المستبد يبدأ حرباً عدوانية ويختلق سبباً لإعلان الحرب . الحجج التي يطرحها متناقضة . فمن ناحية ، الأوكرانيون ليسوا شعباً حقيقياً ، ولكنهم كيان اجتماعي ، وأوكرانيا هي في الواقع أراضي روسية تخلى عنها لينين . إذن وفقاً لبوتين ، فالأوكرانيون روس . لكنهم من ناحية أخرى ، متهمون بارتكاب إبادة جماعية ضد الروس . هذا يقودنا إلى طرح السؤال : إذا كانت إبادة جماعية يرتكبها الأوكرانيون ضد الروس ، فهذا يعني أنهم يشكلوا شعباً آخر - إذا لم يرتكبوا إبادة جماعية بحق أنفسهم ، هذا ما يقوله بير أندرس رودلينج ، المؤرخ في جامعة لوند .

أوكرانيا دولة ديمقراطية

على عكس روسيا وحليفتها بيلاروسيا ، أوكرانيا دولة ديمقراطية . الجماعات اليمينية المتطرفة في البلاد ، التي شوهدت خلال احتجاجات ميدان في عام 2014 ، لعبت دوراً مهماً ، لكنها لم تنجح في الاستفادة من اهتمام الرأي العام .

شغل حزب سفوبودا (الحرية) اليميني المتطرف في البداية مناصب مهمة في الحكومة المؤقتة الأولى . لكن في انتخابات ذلك العام ، خرج المتطرفون اليمينيون من البرلمان عندما فشلوا في تجاوز حاجز 5٪ الانتخابي .

- هناك عدد قليل من أعضاء سفوبودا اليوم في البرلمان ، وهم منتخبين من قبل دوائر انتخابية فردية ، وايضا شخص من الحزب الراديكالي . يقول رودلينج إنهم هامشيون للغاية .
- تم انتخاب الرئيس فولوديمير زيلينسكي بنسبة 73 في المائة من الأصوات ، وذلك على أساس برنامج غير أيديولوجي بالكامل . لديه أجندة ضعيفة تميل نحو الرغبة في الانضمام إلى الناتو ومحاربة الفساد . هذا ما يقوله من حيث المبدأ . ولا يوجد أي تلميح للنازية في برنامجه . كما أنه يتحدث الروسية وينحدر من أصول يهودية .

مراجعة التاريخ الأوكراني

ومع ذلك ، هناك مشاكل في أوكرانيا مرتبطة بمراجعة التاريخ حول الحرب العالمية الثانية .
- لديهم أبطال ورموز تاريخية من ثلاثينيات واربعينيات القرن الماضي من منظمات وأشخاص ارتكبوا جرائم قتل جماعي للبولنديين واليهود ولم يتم التعامل مع هذا التاريخ . أيد سلف زيلينسكي ، بوروشنكو ، التأريخ التحريفي الذي أضفى الشرعية على اليمين المتطرف . المفارقة هي أن إعادة تأهيل اليمين المتطرف تمت من قبل سياسيين كانوا ديمقراطيين ومؤيدين للغرب .

تقليد اتهام المعارضين على أنهم فاشيين

إن كون ذلك من شأنه إضفاء الشرعية على حرب بوتين هو أمر مثير للسخرية ، كما أن مصداقية مناهضة الكرملين للفاشية ، أقل مايقال عنها انها متدنية . حرباً بعد اخرى ، حاول الكرملين إضفاء الشرعية عليها بادعائه الوقوف في وجه الفاشية . الشيء الجديد في خطاب بوتين هو أنه يتحدث عن النازية . لم يفعل ذلك قادة الاتحاد السوفياتي . كان السبب أن الاشتراكية القومية تحتوي على مفهوم الاشتراكية .
- خلال الحقبة السوفيتية ، تحدثوا عن فاشيي هتلر . وكانت الاشتراكية القومية كمفهوم قريبة جداً منهم ، أما بوتين فهو ليس بحاجة إلى إضفاء الشرعية على الاشتراكية ، لذا يستخدم مصطلح النازية ، كما يقول بير أندرس رودلينج .

- تستخدم كلمة فاشية على نطاق واسع في روسيا . اعتقد النظام السوفيتي أن جدار برلين كان بمثابة "سد ضد الفاشية" ضد الغرب . عندما غزا الاتحاد السوفييتي تشيكوسلوفاكيا في عام 1968 ، كان ذلك مرة أخرى بحجة الدفاع عن نفسه ضد الفاشية . عندما قاموا بغزو المجر ، كان ذلك أيضاً كرد فعل عنيف ضد الفاشية . يعود هذا إلى الوراء إلى ما قبل الحرب العالمية الثانية ، ويتابع : هناك تقليد لوضع الختم الفاشي على كل ما لا يحبونه .

لا يخاطب بوتين جمهوراً في العالم الخارجي فحسب ، بل يتحدث أيضاً إلى شعبه . تستند الدعاية في روسيا منذ سنوات إلى تصوير فلاديمير بوتين على أنه القائد العظيم الذي يحارب الفاشية . لكن القول بأن الحرب ضد أوكرانيا هي عملاً معادياً للفاشية هو ، بالطبع ، كذبة دعائية محضة .



#محمد_ناجي (هاشتاغ)       Muhammed_Naji#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وقفة مع العوار ... خرق الدستور بالعُرف المقدس !
- تمنيات بالعام الجديد 2022
- وقفة مع العوار ...
- وقفة مع العوار …
- العمى أمام عودة الفاشية
- طرق على الجدار -1
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب (4 - ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب (4-2) ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( 4-1 ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب ( ...
- رأي وحوار عن المثقف العراقي … الدور والمسؤولية والخطاب
- العافية درجات … خذ وطالب !
- كلمات في الوقت الضائع !
- الشارع أفضل من (سويف خلف لا يهش ولا ينش)*
- قبل الواقعة أسئلة ... وبراء من المغفلين !
- باختصار ... أبجد هوّز !
- كلمة في اللاموقف !
- التطورات القطرية العربية إلي أين .. تعرف علي التفاصيل
- هرم الخراب ... بالمقلوب !


المزيد.....




- شاهد.. تظاهرات في لندن احتجاجًا على وفاة الشابة الإيرانية مه ...
- ولي عهد السعودية يعقد مباحثات مع مسؤولين أتراك في جدة
- ولي عهد السعودية يعقد مباحثات مع مسؤولين أتراك في جدة
- محمد رمضان وحفل الإسكندرية.. من يحدد الذوق العام؟
- روسيا وأوكرانيا: بوتين يقيل نائب وزير الدفاع وسط تعثر وصول ا ...
- العاصفة فيونا تصل شرق كندا وتقطع الكهرباء عن مئات الآلاف من ...
- شولتس عقب لقائه بن سلمان: نسعى لتعميق شراكة الطاقة
- هل كانت الديناصورات عرضة للفناء قبل اصطدام النيزك الناري الم ...
- السعودية.. تحرك أمني بعد فيديو مخالف للآداب واعتداء شاب على ...
- شولتس: برلين تسعى لتطوير علاقاتها مع الرياض في مجال الطاقة


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ناجي - كذبة (إسقاط النازية في أوكرانيا) كمبرر للحرب !