أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - أنا من أنا ..؟؟














المزيد.....

أنا من أنا ..؟؟


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7184 - 2022 / 3 / 8 - 13:35
المحور: كتابات ساخرة
    


أنا عراقي ... هذا لا أشك فيه .
أنا منحاز لفقراء وطني .. هذا لا أشك فيه .
أنا جنوبي أعيش فوق بقعة من الكره الأرضيه غنية بثرواتها وموروثاتها ...هذا لا أشك فيه .
أنا حر حسب ما أعلن بموجب دستور بلدي الذي دخلته كل جيوش البلدان التي تتمشدق بالديموقراطيه وأسقطت نظام الحكم الدكتاتوري لتمنحني وأبناء بلدي (الحريه) ... وهذا موضع الشك ......فهل نلت حريتي فعلا ؟.
كيف يكون مثلي حر وتابوهات ذهنية التحريم تفرض عليه قيودها وما أن يرفض قيدا حتى يجد غلا أكثر منه قسوه !!.
كيف أعتبر ما أعيش في ظله ديموقراطيه وأنا أسمع في الليلة الواحده آلاف الأطلاقات الناريه إن كانت الديموقراطيه فعلا طريق للسلام ؟؟.
كيف يكون الناس سواسيه في ظل القانون ومن إضطره جوعه لسرقة مناديل (كلينكس) تحت ضغط غائلة الجوع مدان بحكم القانون وإبن المسؤول الفلاني المدان بحكم قضائي يطلق سراحه بعفو رئاسي وهو يتاجر بالمخدرات وينشر سمومها بين أبناء بلادي ؟.
بماذا عساني أفسر مايدور في مجالس قيادات بلادي من جلسات وحوارات بين من يريد ان يكون أغلبيه وبين من يريد ان يكون ثلث معطل ؟؟.
ماذا أقول لمن يسألني عن (النكره) الذي لم يصر خلفه باب سجان ولم يلاحقه العسس وهو ينعم بخيرات العراق بحجة (الخدمه الجهاديه) ولم يشتم (صدام) حتى في حلمه وهو (تحت اللحاف) ؟؟.
بماذا عساني أجيب من يسألني عن مصير مئات المليارات من دولارات (العم سام) التي دخلت للعراق ومازال بعض أبناءه يبحثون في المزابل عن قوت يومهم ؟؟.
هل أمتلك جوابا لمن يسألني عن واقع مزري لمدارسنا ومشافينا ومعاملة المواطن في دوائرنا ؟؟.
هل أستطيع أن أقنع أكثر الناس سذاجة بأننا نعيش في وطن ؟؟؟؟ .



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحياد وخلافات (الويلاد)
- حروب وجيوب
- وعود مهرة مسعود
- خراب واحتراب
- (نصيف والفصم)
- مؤتمر الإصرار على المحاصصه في دهوك
- ياأم عمران صلي
- لعبة الكراسي
- خنجر جبار
- الخاشوكه
- كل يوم إطروحه جديده
- ويحكم أيها الأوغاد
- أضمهن عند (خالي) عن الحسد
- المطبخ
- حجارة (مزنه)
- بعيدا عن الأنتخابات والسياسه
- بعيدا عما يدعون
- حين ينطق الذيل
- نصيحه إنتخابيه
- أقوال بلا أفعال


المزيد.....




- اللبناني أبوضاهر ينسحب من بطولة العالم للفنون القتالية في أب ...
- -القطار السريع- يكتسح شباك التذاكر ويُعيد تقديم -براد بيت- ك ...
- روسيا وإيران تطوّران التعاون الثقافي في مجال السينما
- بينَ ماء ٍ وَماء
- نجم بالمصادفة.. جوني ديب: اخترت التمثيل لأسباب مادية
- الخارجية الروسية: لا حاجة لإشراك دول ثالثة لمرافقة السفن بال ...
- رواية للفتيان عين التنين
- أزمة الغذاء: كيف يغير الناس طعامهم مع ارتفاع الأسعار حول الع ...
- مدينة مراكش المغربية تستضيف الدورة الـ11 للمهرجان الدولي للس ...
- الغاوون.قصيدة (مقصورتي) الشاعرة عفاف عبد الصادق.مصر.


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - أنا من أنا ..؟؟