أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - كل يوم إطروحه جديده














المزيد.....

كل يوم إطروحه جديده


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7059 - 2021 / 10 / 27 - 15:43
المحور: كتابات ساخرة
    


بعد تشكيل حكومة المحاصصه تشكلت حكومه باسم أخر (حكومة توافق) وتبين انها حكومة محاصصه ثم تغير أسمها الى (حكومة شراكه وطنيه) وتبين انها حكومة محاصصه وبعدها تشكلت (حكومة تكنوقراط) وتبين انها حكومة محاصصه والآن يطرحون (حكومة تحالف) ويبدو أنها حكومة محاصصه ... نفس الحصان كل يوم يبدلون جلاله ويطلعونله أسم جديد وبعد كل انتخابات يشككون بالنتائج ويطالبون بالعد والفرز اليدوي بعد توجيه تهمة التزوير للقائمين عليها ... ادري كلكم ماتريدون المحاصصه وكلكم تكرهون الطائفيه وكلكم تحرصون على وحدة العراق وكلكم مع شباب تشرين في مطالبه المشروعه وضمان حقهم بالتظاهر السلمي وكلكم تطالبون بالكشف عن قتلة المتظاهرين وإنزال القصاص العادل بهم وكلكم حماة الأرض والعرض ....
الله يرحم (فطيمه) في ليله ممطره كانت قطرات المطر تتساقط على أطفالها من سقف الحجره الطينيه سألت زوجها ..
- (أگلك فاخر أنت مو بعت معضدي وگلت ألطش سطح الغرفه حتى ماتخر شو هاي اول مطره وما بين لطاشك) .
- (خايبه أحمدي الله واشكريه يفطيمه لوما لاطشها لطاش عدل هسه احنه غرگانین أنت لازم تدعيلي صبح وعصر بالعافيه وطول العمر) .
- (عليمن ادعيلك بالعافيه چي بعت معضدي وضيعت فليساته تيسي فيسي يفاخر ) ؟؟.



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ويحكم أيها الأوغاد
- أضمهن عند (خالي) عن الحسد
- المطبخ
- حجارة (مزنه)
- بعيدا عن الأنتخابات والسياسه
- بعيدا عما يدعون
- حين ينطق الذيل
- نصيحه إنتخابيه
- أقوال بلا أفعال
- نواب من هذا الزمان
- خياط (زعيتر)
- مايتصرف بس بديرة أهله
- سوالف ميته
- بلا ديموقراطيه بلا حقوق إنسات
- بسوس الجنوب
- بالأمس كنت هناك
- الشيوعيون .. وصوابية القرار
- (حسون المزيون) عمليتنا السياسيه
- خنزير (عوينه)
- الناصريه .. عمق الجرح وتفاهة المعالجه


المزيد.....




- مراجعة الأعمال المرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
- صدور طبعة جديدة من «باريس في الأدب العربي الحديث»
- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - كل يوم إطروحه جديده