أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الحياد وخلافات (الويلاد)














المزيد.....

الحياد وخلافات (الويلاد)


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7181 - 2022 / 3 / 5 - 17:06
المحور: كتابات ساخرة
    


الحياد وأراء (الويلاد)
روسيا وأوكرانيا في حالة حرب ونحن نعيش معهما على كوكب واحد أُختصِرِتْ فيه المسافات بفضل الثوره المعلوماتيه الكبرى التي نشهدها هذه الأيام , وبحكم هذه الشراكه لا بأس أن نطلع ونتابع مجريات الحرب ولابأس أن نستمع للمحلل السياسي الموضوعي والفضائيه المحايده ولا بأس أن ينحاز أحدنا الى طرف من طرفي النزاع بقناعه مبنيه على وعي وليس بعواطف و(همبلات) .
نحن في العراق أحوج مانكون لبعضنا البعض ووطننا أحوج مايكون لتفكيرنا ووحدتنا في خندق بناء الوطن ورفاه الشعب الذي توفرت له كل أسباب الرفاه ولم يحضى بشيء منها بعد أن تناهبت خيراته آساطين الفساد وأشاعت ثقافة القتل وكرست الفرقه وباركت للجهل والتخلف وثقافة (شعليه) .
في بلادنا تنتشر الأسلحه المنفلته ومعالم الفوضى وغياب الهويه الوطنيه لصالح الدين والقوميه والمذهب والقبيله فمالنا ومال دول تتقاتل تفصلنا عنها بحار وجبال وصحارى ومسافات بعيده ؟ ، مالنا لا نلتفت الى حال وطننا وما آلت اليه أوضاعه من سوء حتى بلغت مالايسر غيور ؟ ، هل من الأنصاف أن نلحظ كل هذا الخراب في بلادنا ولانرفع أصواتنا مستنكرين بينما نعلن إنحيازنا لهذا الطرف دون ذاك وبأعلى أصواتنا ؟.
كنت أبث شكواي هذه لصديق فضحك ساخرا وقال :
(هسه هذي حرب وبين دول ويجوز عدنا وياها مصالح يجوز تمسنا نارها بسبب مايرافقها من إرتفاع الأسعار وأنت متعجب أكو ناس صايره وي هذا وناس وي ذاك ، إنت خاف ماتدري عدنا شباب يتعاركون على مود لعبة كرة قدم بين ريال مدريد وبرشلونه).
أفحمني صديقي العزيز وذكرني بموقف المرحوم (منسي) حين سمع أصوات البنادق في ضفة (الهور)الأخرى وعندما سأل عن السبب قيل له إنها معركه بين العشيره الفلانيه والعشيره العلانيه وكلاهما لايمتان له بصله والمعركه تدور عبر مسافه مائيه طويله وهو لايجيد السباحه وليس لديه (مشحوف) وطرفي المعركه يتقاتلان بالبنادق وهو لايملك من أدوات الشيطان غير خنجر صديء ومع كل ذلك صاح بأعلى صوته وهو يستل خنجره من غمده : ... (إلا أزين شيب أبو طويرش , اليوم يومك يطويرش) ويقال إن (طويرش) رجل من إحدى العشيرتين المتخاصمتين لم يسبق للمرحوم أن تعرف عليه وليس بينهما ثأر !!.



#حميد_حران_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حروب وجيوب
- وعود مهرة مسعود
- خراب واحتراب
- (نصيف والفصم)
- مؤتمر الإصرار على المحاصصه في دهوك
- ياأم عمران صلي
- لعبة الكراسي
- خنجر جبار
- الخاشوكه
- كل يوم إطروحه جديده
- ويحكم أيها الأوغاد
- أضمهن عند (خالي) عن الحسد
- المطبخ
- حجارة (مزنه)
- بعيدا عن الأنتخابات والسياسه
- بعيدا عما يدعون
- حين ينطق الذيل
- نصيحه إنتخابيه
- أقوال بلا أفعال
- نواب من هذا الزمان


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الحياد وخلافات (الويلاد)