أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - التنمية البشرية تغير اسمها لتصبح “برنامج أوراش”














المزيد.....

التنمية البشرية تغير اسمها لتصبح “برنامج أوراش”


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7149 - 2022 / 1 / 30 - 21:17
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



التنمية البشرية تغير اسمها لتصبح “برنامج أوراش”
لا جديد تحت سماء الدولة الفاشلة. هي فقط تحاول إظهار أن هناك انطلاقة جديدة والواقع أنها تستحلب الخطاب وتولد منه خطابا يزعم أنه يحمل الجديد. هذا ما تكشفة دورية او منشور 03/2022 المؤرخ ب 12 يناير 2022 المتعلق “ببرنامج أوراش” يتكلم المنشور على خلق 250 الف فرصة عمل (وليس منصب شغل قار ومنتج) في غضون سنتي 2022-2023 وخصصت له ميزانية 2.25 مليار درهما يذهب 80% إلى ما سمي بالأوراش العامة المؤقتة ومدتها المتوسطة 6 اشهر و20% أوراش لدعم الإدماج المستدام ومدتها المتوسطة لا تتجاوز 24 شهرا بأجر لا يقل عن الحد الأدنى للأجور.

فما هي حقيقة “برنامج أوراش”؟

من خلال قراءة بسيطة للمنشور المذكور أعلاه يتضح أننا إزاء صيغة جديدة لخطة التنمية البشرية التي تم تطبيقها منذ 2005 وأنفقت عليها عشرات الملايير من الدراهم المستخلصة من عائدات خوصصة المؤسسات والشركات العمومية. تغير فقط الإسم، لكن الفاعلين الأساسيين لا زالوا هم انفسهم، ابتداء من المستفيدين الأساسيين كما يذكرهم المنشور وهم “جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات” والمشرفين الأساسيين وهم السلطات المختصة في وزارة الداخلية والمصالح الخارجية لمختلف الوزارات…

نحن امام نسخة جديدة من خطة التنمية البشرية التي دأبت على تمويل قاعدة اجتماعية توظفها الدولة في الدفاع على النظام القائم أمام المد النضالي الذي يعرفه شعبنا والذي أفرز حركة 20 فبراير كجواب على إفلاس الدولة وتغول الاستبداد وكتفاعل إيجابي مع الروح والنفس النضالي الذي عرفته شعوب منطقتنا المغاربية والعربية. إن الدولة تعلم أن معضلة الشغل هي من أبرز مظاهر أزمة نظامها الاقتصادي وأن البطالة أصبحت آفة ترعب كل العائلات ناهيك عن هشاسة الشغل الذي يهدد استقرار جميع الفئات الاجتماعية ولم تنجو منه حتى الفئات الوسطى.

فإذا كان من معنى “لبرنامج أوراش” فإنه في جوهره لا يعدو عن عملية ضخ 2.5 مليار درهما خلال سنتين في هذه الفئات المعتادة على تمويلات التنمية البشرية ومعها طابور المافيات التي كانت تشرف على عملية التوزيع هذه بتنظيم الجمعيات والتعاونيات، وبرنامج أوراش خلق لهذه الفئة فرصة التأطير والتكوين وبذلك سيتم النهب رسميا. ومن جهة ثانية يحاول “برنامج أوراش” توسيع القاعدة لما سماه الطبقة المتوسطة وذلك بتخصيصه ل نسبة 20% من توزيع الدعم لبعض الشركات أو إعفاءها من بعض التحملات تحت مبرر انخراطها في التنمية المستدامة.

إن الدولة الفاشلة لم تستطع خلق دينامية اقتصادية جديدة توفر نموا اقتصاديا يترجم في خلق مناصب الشغل المنتج والقار ولذلك نراها تغير الخطاب المتعلق بالتنمية البشرية وتسميه “ببرنامج أوراش” المحدود الأثر في الزمان، ويجعل من المستفيدين جيشا ينتظر ما ستجود به عليه الدولة في المستقبل إنه برنامج خلق الانتظار لا غير ومعه محاولة شراء السلم الاجتماعي.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظام القائم يمنع انعقاد المؤتمر الوطني الخامس للنهج الديمق ...
- أين يكمن عنق الزجاجة للسيرورات الثورية بمنطقتنا؟
- كأس العرب لكرة القدم وقضية فلسطين
- هل لليسار “الإسرائيلي” موطئ قدم داخل يسار المنطقة؟
- الشعب السوداني الثائر يطرح سؤال المؤسسة العسكرية
- حيازة ورفع علم فلسطين قد يتحول الى عمل مجرم
- الأنظمة الرجعية في تسابق وتنافس حول التطبيع المذل
- خبز- شغل – حرية
- الاكتفاء الذاتي قد يكون مضرا بالسيادة الغذائية
- لإطفاء الحريق يشعلون حرائق
- ثورة السودان ودروسها الثمينة
- لا لنضال المناسبات لا للنضال النخبوي
- نهاية معارضة مزيفة
- أفريقيا منطقة ساخنة في إطار الحرب الباردة
- في معركة القيم والمعايير
- بلاد شنقيط وبلاد مراكش
- الانتخابات وموجة العنف الرجعي
- قيادات يسارية تستحق المحاسبة
- البيجيدي بعد أن قضى المخزن به حاجته
- القاسم الانتخابي مناورة مخزنية قسمت اليسار الانتخابي


المزيد.....




- لم يستطع الأطباء معرفة ما يعاني منه.. صبي مصاب بمرض تم تشخيص ...
- تجلب الحظ والثروة.. تعرّف إلى طبق -نودلز طول العمر- الصيني
- بعد إسقاط المنطاد.. الدفاع الصينية: نحتفظ بحق استخدام الوسائ ...
- برفيز مشرَّف: وفاة الرئيس الباكستاني السابق في المنفى عن 79 ...
- وفاة رئيس باكستان السابق برويز مشرف في مستشفى بدبي
- نصيف تكشف عن ملف فساد لاحد المتسببين بالتلاعب بالعملة المحلي ...
- شولتس يكشف عن -اتفاق- مع كييف بشأن مساعدات الغرب العسكرية
- بيان صادر عن تجمع اتحرك
- لافروف يزور بغداد على رأس وفد من الدبلوماسيين ورجال الأعمال ...
- شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثن ...


المزيد.....

- عن الجامعة والعنف الطلابي وأسبابه الحقيقية / مصطفى بن صالح
- بناء الأداة الثورية مهمة لا محيد عنها / وديع السرغيني
- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - التنمية البشرية تغير اسمها لتصبح “برنامج أوراش”