أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - التيتي الحبيب - الشعب السوداني الثائر يطرح سؤال المؤسسة العسكرية














المزيد.....

الشعب السوداني الثائر يطرح سؤال المؤسسة العسكرية


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7112 - 2021 / 12 / 20 - 00:49
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


من وحي الاحداث

في تطور هام وبعد الانقلاب العسكري ليوم 25 اكتوبر 2021 طرح الشعب السوداني سؤال المؤسسة العسكرية ولخص بيان قوى الحرية والتغيير جوابه في بيان صادر يوم 30 اكتوبر يوم المظاهرات المليونية مظاهرات العصيان المدني والاضراب السياسي العام وكان هذا هو الجواب “تصفية جهاز أمن الإنقاذ وحل الميليشيات بالدمج والتسريح، وبناء جيش وطني مهني بعقيدة أساسها حماية الشعب والحدود، تحت إمرة السلطة المدنية.”

مرة أخرى تتأكد الرؤية التي صاغها ماركس أن الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الجواب عليها. منذ انطلاق ثورة دجنبر 2019 في السودان وبعد سقوط رأس النظام تقدمت المؤسسة العسكرية المشهد العام بالبلاد محاولة استرجاع المبادرة ونجحت في أن تتموقع في قيادة المرحلة الانتقالية.ومن نتائج هذا التموقع بدأت المؤسسة العسكرية تحارب القوى الثورية وتشتت صفوفها ولما ضعفت هذه القوى انقضت على السلطة بعد عدة انقلابات عسكرية غير ناجحة يوم 25 اكتوبر لما اسقط عبد الفتاح البرهان عن وجهه قناع رئيس مجلس السيادة وعرى عن طبيعته الرجعية.

تحقق لدى القوى الثورية أن نجاح الثورة يتطلب معالجة قضية المؤسسة العسكرية كمدخل أساسي وضرورة للإطاحة بالدولة الرجعية وإقامة الدولة الجديدة. وضعت الثورة السودانية خطة التعاطي مع المؤسسة العسكرية عبر “تصفية جهاز أمن الإنقاذ وحل الميليشيات بالدمج والتسريح، وبناء جيش وطني مهني بعقيدة أساسها حماية الشعب والحدود، تحت إمرة السلطة المدنية.”

من اجل توفير شروط انجاز هذه الخطة يتوقف الأمر على مدى تجذر الثورة السودانية ونجاح العصيان المدني المتوج بالإضراب السياسي العام الذي بفضله يتم شل الحركة الاقتصادية بالكامل. على أساس هذا النضال ونتيجته، ستتعرض المؤسسة العسكرية لاختبار حاسم يضعها في مواجهة سافرة مع الشعب وقواه الثورية؛ وهذا سيحتم الانقسام ويفتح مجال تفكيك هذه المؤسسة وتعويضها ببناء جيش وطني عقيدته حماية الشعب والحدود.

إن صياغة قوى الثورة لمعضلة المؤسسة العسكرية بالشكل الوارد أعلاه يبرهن على تطور الثورة السودانية، وأنها في الطريق الأسلم قد يطول ويتطلب تضحيات جسام. سيصل الشعب السوداني بثورته إلى المستوى الأفضل، ويفتح طريقا جديدا نحو الحرية والتحرر والديمقراطية الشعبية والدولة الجديدة ويعتبر هذا من المساهمات الجبارة للثورة السودانية كإجابة على كل مطبات والعراقيل التي كبحت الثورة في العديد من الأقطار المجاورة.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حيازة ورفع علم فلسطين قد يتحول الى عمل مجرم
- الأنظمة الرجعية في تسابق وتنافس حول التطبيع المذل
- خبز- شغل – حرية
- الاكتفاء الذاتي قد يكون مضرا بالسيادة الغذائية
- لإطفاء الحريق يشعلون حرائق
- ثورة السودان ودروسها الثمينة
- لا لنضال المناسبات لا للنضال النخبوي
- نهاية معارضة مزيفة
- أفريقيا منطقة ساخنة في إطار الحرب الباردة
- في معركة القيم والمعايير
- بلاد شنقيط وبلاد مراكش
- الانتخابات وموجة العنف الرجعي
- قيادات يسارية تستحق المحاسبة
- البيجيدي بعد أن قضى المخزن به حاجته
- القاسم الانتخابي مناورة مخزنية قسمت اليسار الانتخابي
- لفت انتباه وتسجيل موقف
- في ذكرى 100 سنة على معركة انوال
- ماذا تخفي نسبة 51.25% لمناديب العمال الغير منتمين نقابيا
- كريدو “عدم هدر الزمن السياسي”
- فلتتوجه الارادات لمعالجة الاسباب لا النتائج


المزيد.....




- هذه الأطعمة تعزز من صحة الدماغ مع التقدم في العمر..ما هي؟
- ترتيب الدول العربية على مؤشر الحرية الإنسانية
- فيديو: رئيس وزراء إسرائيل السابق يكشف: بوتين تعهد بعدم قتل ز ...
- حصيلة جولة البابا الإفريقية بعيون الإعلام المحلي
- -مزحة سمجة-.. ماسك يعلق على خبر إسقاط المنطاد الصيني بصورة غ ...
- مراسلنا: ارتفاع ضحايا القصف الأوكراني لوسط مدينة دونيتسك إلى ...
- اشتداد موجات الجفاف والفيضانات في آسيا
- القلب السري لساعة -راكيتا- الروسية
- سمكة عمرها 319 مليون عام تحافظ على -أقدم دماغ لحيوان ذي عمود ...
- إيران تنتقد التصرف -غير المقبول- لمدير الوكالة الدولية للطاق ...


المزيد.....

- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمري
- العوامل المباشرة لهزيمة مصر في 1967 / عادل العمري
- المراكز التجارية، الثقافة الاستهلاكية وإعادة صياغة الفضاء ال ... / منى أباظة
- لماذا لم تسقط بعد؟ مراجعة لدروس الثورة السودانية / مزن النّيل
- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - التيتي الحبيب - الشعب السوداني الثائر يطرح سؤال المؤسسة العسكرية