أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - التيتي الحبيب - خبز- شغل – حرية














المزيد.....

خبز- شغل – حرية


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7090 - 2021 / 11 / 28 - 22:05
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


من وحي الأحداث: خبز- شغل – حرية

من إحدى مهمات النظرية الثورية مهمة شحذ سلاح التنظيم وتوجيه الممارسة النضالية. والممارسة النضالية السديدة والمرتكزة على المنهج العلمي تلك التي تضع التكتيك المناسب وفق الإستراتيجية التي ترسم الأهداف الكبرى. ومن اعقد المهام النضالية مهمة صياغة الشعار المناسب للحظة المحددة. الشعار السديد هو ذالك الذي يكثف الشروط الموضوعية الناضجة والشروط الذاتية المحققة او هي على وشك الاكتمال في التحقق والوجود. تلك هي شروط بلورة وصناعة الشعار السديد لكن هناك متطلبات مهمة للغاية لا تقل أهمية عن الشروط الآنفة الذكر وهي المتعلقة بصعوبة صياغة الشعار السديد والملائم للفترة القائمة. ولتوفير حظوظ الصياغة الدقيقة والناجحة للشعار يجب ان يكون ثمرة نقاش جماعي بين المناضلين ومعهم جموع الجماهير هذا اولا وثانيا ان يكون شعارا بسيطا مفهوما من طرف الغالبية من الذين يتوجه لهم ويستوعب المطالب المباشرة وخاصة اهمها وقابل للتحقيق كاملا او جزئيا ويفتح الطريق للتطور النضالي ويرفع من الوعي الطبقي للجماهير الشعبية ويوضح لها من هو عدوها المباشر بدون غموض او وهم.

وقبل اقتراح الشعار المناسب أضيف نقطة جوهرية تتمثل في كون وضع الشعار أو اقتراحه يختلف من قوى سياسية إلى أخرى باختلاف مرجعيتها وطبيعتها الطبقية والسياسية. إننا نقترح الشعار ونحن مقتنعون بان الجماهير هي صانعة التاريخ وبان التغيير الثوري ببلادنا يستوجب القيادة الطبقية الحازمة للطبقة العاملة الممتلكة لحزبها السياسي المستقل أي طبقة عاملة واعية لمصالحها وواعية بان لا تحرر لها من الاستغلال إلا بتحرر الشعب كله.

لكل هذه الاعتبارات يمكننا اقتراح الشعار التالي: خبز- شغل – حرية. واليكم المستندات بشكل مركز جدا وبما يسمح به المقام. بعد اجتياح جائحة كورونا لبلادنا تفاقمت أوضاع الجماهير من جراء سياسة الدولة خادمة مصالح البرجوازية الاحتكارية الطفيلية وملاك الأراضي الكبار والمافيا المتنفدة في أجهزة الدولة الرئيسية، هذه السياسية التقشفية تجاه الشعب والسخية تجاه القاعدة الطبقية لهذه الدولة ونتيجة ذلك اتسعت دائرة الفقر لتشمل أكثر من 23 مليون مواطن ومواطنة. تولد عن ظاهرة الفقر ظهور البؤس والجوع وانهيار القدرة الشرائية للشعب، ولذلك يصبح مطلب محاربة الجوع والفقر يتجسد بشكل واضح ومفهوم في المطالبة بالخبز. ولان العيش الكريم لم يعد في متناول الشعب، فإن مطلب توفير الشغل القار والمنتج أصبح على رأس مطالب الأسر التي تشكو من البطالة وهشاشة الشغل؛ انه مطلب يجند الشعب والأسر التي لا تخلو من العاطلين، قصد النضال ضد الاحتكار وضد التقشف وطبعا تلمس هذه الجماهير الغفيرة المطالبة بالخبز والشغل بأن الحاجز أمام تحقيق هذه المطالب المشروعة هو وجود الدولة البوليسية والنظام المستبد، ومواجهة هذا الحاجز لن يتأتى إلا برفع شعار الحرية في التعبير والتظاهر والتنظيم والتنقل وفي اختيار تقرير مصير هذا الشعب المفقر والمهمش.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاكتفاء الذاتي قد يكون مضرا بالسيادة الغذائية
- لإطفاء الحريق يشعلون حرائق
- ثورة السودان ودروسها الثمينة
- لا لنضال المناسبات لا للنضال النخبوي
- نهاية معارضة مزيفة
- أفريقيا منطقة ساخنة في إطار الحرب الباردة
- في معركة القيم والمعايير
- بلاد شنقيط وبلاد مراكش
- الانتخابات وموجة العنف الرجعي
- قيادات يسارية تستحق المحاسبة
- البيجيدي بعد أن قضى المخزن به حاجته
- القاسم الانتخابي مناورة مخزنية قسمت اليسار الانتخابي
- لفت انتباه وتسجيل موقف
- في ذكرى 100 سنة على معركة انوال
- ماذا تخفي نسبة 51.25% لمناديب العمال الغير منتمين نقابيا
- كريدو “عدم هدر الزمن السياسي”
- فلتتوجه الارادات لمعالجة الاسباب لا النتائج
- عودة الى مفهوم اليسار الجديد
- ما تخفيه اطروحة الاشتراكية المطبقة
- هذا ليس إلا قمة جبل الجليد


المزيد.....




- حزب التجمع ينعي رئيس وزراء مصر السابق ..
- مجموعة مجاناً في ذيقار، توفر حوائج الفقراء طوعاً
- حزب التجمع يطالب بتحديد موعد بداية الحوار الوطني .. و يحذر م ...
- إصابة فلسطينيين خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بأريحا
- نص بيان الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل ...
- جورج بيل: مواجهات بين مشيعين ومتظاهرين في جنازة الكاردينال ا ...
- المظاهرات في إيران: قوات الأمن تستهدف عيون المتظاهرين
- الشيوعي العراقي يلتقي وفد الاتحاد الوطني الكردستاني
- وصفتها بـ-الفاشية والعنصرية-.. حزب العمال -يجبر- نائبة بريطا ...
- الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: الخطة الأمنية الأمريكية من ...


المزيد.....

- الفصل الرابع: قيادة البروليتكولت: بين الأنتلجنسيا القديمة وا ... / لين مالي
- التأويل الماركسي للإسلام: نموذج بندلي جوزي / محمد الهلالي
- الفصل الثالث- العضوية في البروليتكولت: مشكلة الطبقة في منظمة ... / لين مالي
- الفصل الثاني- بناء المؤسسة: مكانة البروليتكولت في الثقافة ال ... / لين مالي
- ماركس يرسم معالم نظريته / التيتي الحبيب
- المؤتمرات العالمية الأربعة الأولى للأممية الشيوعية (1) / لينا عاصي
- الانتفاضة الإيرانية من أجل الكرامة والحرية / بيمان جعفري
- بصدد فكرة لينين حول اتحاد الفلسفة الماركسية بالعلوم الطبيعية / مالك ابوعليا
- الحزب الشيوعي الثوري -مقتطفات من أقوال ماركس و إنجلز و لينين ... / شادي الشماوي
- مقدمة كتاب ثقافة المستقبل- حركة البروليتكولت في روسيا الثوري ... / لين مالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - التيتي الحبيب - خبز- شغل – حرية