أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - حكايات من الفولكلور الكردي-الشام سكر لكن الوطن أحلى














المزيد.....

حكايات من الفولكلور الكردي-الشام سكر لكن الوطن أحلى


ماجد الحيدر
شاعر وقاص ومترجم

(Majid Alhydar)


الحوار المتمدن-العدد: 7141 - 2022 / 1 / 20 - 19:34
المحور: الادب والفن
    


يُحكى أن حاكماً أمر بخروج حملة للصيد وطلب من كل صياد أن يأتيه بطائرٍ حي. انطلق الصيادون في البراري والجبال ولسان حال كل منهم يقول:
- سأمسك بأجمل طير وسيأمر الحاكم لي بجائزة قيمة.
واصطادوا الكثير من الطيور وجاؤوا بها الى الحاكم فطاف بها واختار أجملها قاطبة وأمر للصياد بجائزة ثمينة. أطلق الحاكم الطيور كلها إلا الطير الذي اختاره، ثم أمر بأن يصنعوا له قفصاً كبيراً وجميلاً ويضعوه في حديقة القصر. كان طيراً جميلاً حقاً صار مصدر سرور ومباهاة للحاكم الذي ما انفك يريه لضيوفه وزواره ولا يمضي يوم دون أن يتفقده مرة أو مرتين.
كانت حديقة الحاكم مثل جنة على الأرض في خضرتها وجمالها وألوانها، بيد أن الطير أخذ يهزل وتسوء أحواله بالتدريج ولم يعد يغرد غير مرة واحدة في اليوم. حزن الحاكم لأجل طائره الأثير فأرسل للصيادين وطلب منهم أن ينصتوا لغنائه ووعد بمكافأة جزيلة لمن يفسر ما يقول لكنهم عجزوا جميعاً عن إدراك مقصده. وأخيراً سمع بصياد اشتهر بفهمه لحديث الطيور فأرسل في طلبه وقال له:
- سأعطيك مكافأة كبيرة إذا عرفت ما يقوله طيري هذا.
أنصت الصيد للطير ثم قال:
- يا سيدي الحاكم، إنه يقول: الوطن، الوطن. إنه مشتاق لوطنه.
كافأ الحاكم الصياد وأسرج حصانه واصطحب معه عدداً من الفرسان وقال:
- سوف أطلقه واتعقبه كي أعرف السبب وراء تفضيله لموطنه على هذه الجنة الخضراء.
وأطلق الطير وتعقبه هنا وهناك حتى وصل الى مستنقع صغير يحيط به القصب والبردي. حط الطير على عود قصب وأخذت الريح تهزه يميناً وشمالاً والماء يتناثر على جسده ثم فتح فمه ومضى يصدح بلحن واثنين وألف لحن عذب.
هز الحاكم رأسه وقال:
- قد صدق القائلون: الشام سكّرٌ لكن الوطنَ أحلى !



#ماجد_الحيدر (هاشتاغ)       Majid_Alhydar#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايات من الفولكلور الكردي-تحل بالصبر تكن أمير مصر
- ثرثرات ميت وقح-شعر
- حكايات من الفولكلور الكردي-حتى عرف العقل أودى بالمال
- حكايات من الفولكلور الكردي-حكاية الثعلب والسلحفاة
- حكايات من الفولكلور الكردي-حكاية الشيخ سليمان أبو رجل الجرس
- حكايات من الفولكلور الكردي-حكاية شاقولي الأخرق العاثر الحظ
- حكايات من الفولكلور الكردي-حلم الحاكم
- حكايات من الفولكلور الكردي - سري سينكشف ولو بحباب المطر
- صبية النرجس
- حكايات من الفولكلور الكردي-قد يفلت المجرم ويبتلى البريء
- حكايات من الفولكلور الكردي-لا تأمن لامرأة ولا لرجل حكومة
- حكايات من الفولكلور الكردي-ما تفعله بيمناك تتلقاه بيسراك
- حكايات من الفولكلور الكردي-من مكر النساء
- حكايات من الفولكلور الكردي. ومن أحمق من المختار؟
- حكايات من الفولكلور الكردي-حكاية قاطع الطريق رزكين والشاب ال ...
- صفقة في صالة قسطرة-قصة قصيرة
- تقرير صحفي عن السيد امرئ القيس - قصة قصيرة
- اللص الذكي - حكاية من التراث الصيني
- ترنيمة آنا دستوفسكايا
- من الادب الساخر- ليش ما تصير بعثي


المزيد.....




- مجاااانًا .. رابط موقع ايجى بست Egybest الاصلى 2024 لمشاهدة ...
- عمرو دياب يكشف عن رأيه بمسلسل -الحشاشين-
- غربة اللغة العربية بين أهلها.. المظاهر والأسباب ومنهجيات الم ...
- -نورة-..أول فيلم سعودي في مهرجان -كان- الشهير
- فنانة خليجية تجهش بالبكاء على الهواء بسبب -الشهرة- (فيديو)
- على غرار أفلام هوليوود.. فرار 38 سجينا من الباب الرئيسي
- إعلامية وفنانة بريطانية شهيرة تتعرى في استوديو أثناء -تمرين ...
- رعب وإثارة.. أفلام أجنبية تُعرض خلال موسم عيد الفطر
- وفاة لاعب الكرة والممثل الأمريكي أو جيه سيمبسون
- مهرجان كان يكشف قائمة الأفلام المتنافسة على السعفة الذهبية ف ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - حكايات من الفولكلور الكردي-الشام سكر لكن الوطن أحلى