أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - داخل حسن جريو - المجمع العلمي العراقي... جدير بالإهتمام والرعاية















المزيد.....

المجمع العلمي العراقي... جدير بالإهتمام والرعاية


داخل حسن جريو
أكاديمي

(Dakhil Hassan Jerew)


الحوار المتمدن-العدد: 7127 - 2022 / 1 / 5 - 12:17
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تناولنا في أكثر من دراسة موضوع إهمال المجمع العلمي , كان آخرها الدراسة المنشورة في موقع الحوار المتمدن بالعدد 6738 في 20 / 11 / 2020 بعنوان : نداء إستغاثة... إنقذوا المجمع العلمي العراقي . نعود اليوم لتناول الموضوع ثانية, إذ ما زال المجمع يعاني من الإهمال وعدم تلقيه الرعاية المطلوبة, لتمكينه من أداء وظائفه العلمية المناطة به قانونا , وبما يتوافق مع مكانته العلمية المرموقة على صعيد الوطن العربي , بوصفه أحد أقدم المجامع في البلاد العربية , حيث يعود تأسيسه إلى العام 1947م . ولكي ينهض المجمع بمهامه على الوجه الصحيح لابد أن يتم إختيار أعضائه من العناصر العلمية المشهودة لها بالكفاءة والتميزفي التخصصات العلمية المختلفة طبقا لقانون المجمع العراقي ذي الرقم ( 22) لسنة 2015 الصادر بموجب قرار رئاسة الجمهورية المرقم ( 23) الصادر بتاريخ 21/6/ 2015 , بناء ً على ما أقره مجلس النواب طبقا ً لأحكام البند اولامن المادة (61) والبند ثالثا من المادة( 73 ) من الدستور العراقي.
إلاّ أنه للأسف لم تتخذ الإجراءات السليمة لتنفيذ هذا القانون , حيث أنيطت مهمة تسمية أعضاء المجمع العلمي بلجنة وزارية برئاسة وزير التعليم العالي , ليس من أعضائها من لديه خبرة بعمل المجامع العلمية , سوى عضو واحد من أعضاء المجمع العلمي . ولعل من المفيد أن نشير هنا إلى ما ذكرناه بدراستنا السابقة المشار إليها في صدر هذه الدراسة : " أن مهمة إختيار أعضاء المجمع العلمي العراقي , ليست من مهام أي وزير كائنا من يكون , ذلك أن المجمع العلمي العراقي هيأة علمية مستقلة يفترض أن يرأسها عالم بدرجة وزير , ويتمتع المجمع بإستقلال مالي وإداري , ويرتبط بمجلس الوزراء , فعليه لا يحق لأي وزير التدخل بشؤونه وطلب ترشيح أعضاء للمجمع , إلاّ إذا طلب إليه ذلك عند الضرورة القصوى وبمشاركة المجمع العلمي ذاته".
ونظرا للنقص الحاد بأعضاء المحمع العلمي , فأن هناك ضرورة حتمية لإستكمال عضوية المجمع , إذ عادة ما يتم إختيار أعضاء المجمع الجدد من قبل الهيئة العامة للمجمع التي تضم رئيس المجمع وأمينه العام وأعضائه العاملين بإجتماع يخصص لهذه الغرض ,بعد إستعراض سير المرشحين العلمية والتصويت على كل مرشح بحسب بنود قانون المجمع ,والمصادقة عليها من قبل رئاسة الجمهورية التي تصدر بدورها المرسوم الجمهوري المتضمن تعيين العضو لضمان حصانته وحقوقه القانونية.
إلاّ أن المجمع العلمي بوضعه الحاله بسبب نقص نصابه القانوني يتعذر عليه عقد أية جلسة نظامية , لإختيار أعضاء أعضاء جدد للمجمع أو غير ذلك . ولغرض إبعاد المجمع العلمي عن المناكفات والصراعات السياسية وتداعيات المحاصصة الطائفية والأثنية المقيتة والتي لا علاقة لها بالشأن العلمي إطلاقا لا من بعيد ولا من قريب. لذا نقترح قيام ديوان الرئاسة أو مجلس الوزراء, تشكيل لجنة من العلماء العراقيين المغتربين المشهود لهم بالنزاهة , الذين لا يحق لهم أساسا الحصول على عضوية المجمع العلمي ,التي تشترط أن يكون عضو المجمع العلمي من العلماء العراقيين العاملين في العراق حصرا, وذلك لدراسة طلبات المرشحين لعضوية المجمع , والتوصية بترشيح المؤهلين منهم طبقا لما ورد في المادة (8) التي حددت عددهم ( 41) واحد وأربعون عضوا بضمنهم رئيس المجمع , مع مراعاة شمول التخصصات العلمية المختلفة. ويعين العضو العامل بأمر ديواني يصدره رئيس مجلس الوزراء طبقا للمادة ( 10 أولا). اذا شغر مكان العضو العامل لاحقا ,يفتح باب الترشيح للراغبين بالانضمام للعضوية ممن تتوافر فيهم الشروط القانونية، ويتم اختيار العضو الجديد من قبل الهيأة العامة بالاقتراع السري طبقا لمضمون المادة (10 ثانيا ). كما يمكن للمجمع إختيار أعضاء شرف من العراقيين المغتربين أو من سواهم ممن يرى أن هناك فائدة للمجمع من إنضمامهم , أو تقديرا لمكانتهم العلمية المميزة.
وبعد إالمصادقة على هذه الترشيحات ترشح الهيأة العامة من بين اعضائها العاملين رئيسا ً للمجمع العلمي العراقي بالأكثرية المطلقة لعدد الاعضاء, ويعين بدرجة وزير وفقا ً لنص المادة ( 5) من قانون المجمع لمدة ( 5 ) خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة, طبقا للمادة ( 6) من القانون. كما تنتخب الهيأة نائبا لرئيس المجمع متفرغ من بين اعضائها بالأكثرية المطلقة لعدد الاعضاء لمدة (5) خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة ويتقاضى راتبا ً ومخصصات اصحاب الدرجات الخاصة, طبقا لنص المادة (5) من القانون .و تنتخب الهأة العامة من بين اعضائها بالاكثرية المطلقة لعدد الاعضاء أمينا عاما للمجمع لمدة( 5 ) خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة ويتقاضى راتب ومخصصات مدير عام, على أن يتم اختيار رئيس المجمع و نائبه و الأمين العام في ذات الجلسة طبقا لقانون المجمع.
ويشترط الدستور العراقي المعمول به حاليا , إستحصال موافقة مجلس النواب العراقي على تعين شاغلي الوظائف القيادية في الدولة العراقية من وزراء ومن هم بدرجتهم ووكلاء الوزراء ورؤساء الجامعات والهيئات المستقة ومنها المجمع العلمي العراقي وكبار قادة القوات المسلحة بصنوفها المختلفة واصحاب الدرجات الخاصة . ويتم تجاوز إستحصال موافقة مجلس النواب على هذه التعينات , بتكليف أشخاص لإشغال هذه المواقع وكالة, وإصدار أوامر التعينات وفقا لذلك, وعدم الإكتراث لتثبيت صفة أن تعينهم وكالة وليس أصالة , ذلك أن المتعارف عليه في العراق سابقا أن إشغال الوظائف القيادية لا ينبغي أن يكون لمدة تزيد على السنة في أبعد الأحوال , وبعدها إما تثبيتهم بمواقعهم أصالة أو تعين بدلاء عنهم . وفي جميع الأحوال . ومما يؤسف له أن إشغال المواقع القيادية باتت تخضع لنظام المحاصصة الطائفية والإثنية , ولم تعد لها علاقة بالكفاءة والمقدرة والتميز .
ونرى ضرورة أن يتمتع أعضاء المجمع العلمي بالحصانة التي يتمتع بها القضاة والوزراء وأعضاء مجلس النواب , تقديرا لمكانة العلماء وسمو منزلة العلم , وأن تكون عضويتهم أبدية مدى الحياة كما هو معمول به في المجامع العلمية وأكاديميات العلوم في دول العالم المتقدمة , فمكانة علماء العراق من مكانة العراق .ونهيب بعلماء العراق أينما كانوا في مشارق الأرض ومغاربها مد يد العون لمساندة المجمع العلمي العراقي الذي نأمل أن يكون بحق مجمع الخالدين.
وفي ضوء ما تقدم يتضح جليا أن المجمع العلمي بوضعه الحالي يفتقر إلى الشرعية القانونية , إذ لم تبنى هكيليته طبقا لنصوص قانونه شكلا ومضمونا , الأمر الذي يعوق حركته وإدامة تطوره , بحيث بات جثة منسية هامدة لا تقدم ولا تؤخر , مما يستدعي دعمه على أعلى المستويات , بدءا بتشكيل هياكله العلمية بصورة صحيحة طبقا لمضمون قانونه على وفق ما أشرنا إليه بهذه الدراسة المقتضبة , والعمل على تهيئة ما يحتاجه من مستلزمات مادية وبشرية, ليستعيد المجمع العلمي ألقه وتوهجه في عالم المعرفة , بما يليق بمكانة العراق وتاريخه وحضارته . وبذلك نكون قد أنقذنا المجمع العلمي من الإنحدار في مهاوي المجهول , وبخلافه سيهوي آخر معقل من معاقل العلم في العراق لا سامح الله

ً



#داخل_حسن_جريو (هاشتاغ)       Dakhil_Hassan_Jerew#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أصالة عروبة الإنتماء العراقي
- العراق ضحية الطيش السياسي
- إصلاح حال العراق ... كيف وأين يبدأ ؟
- إنتهت العملية الإنتخابية في العراق ... ماذا بعد ؟
- واقع العراق ... قراءة تاريخية موضوعية
- الحكومة العراقية ... دعم دولي غير مسبوق
- العراق بين الأمس واليوم
- إنهم يخنقون العراق ... فهل من مغيث؟
- ترييف المجتمع العراقي
- متى تصان كرامة العراق ؟
- الموصل الحدباء والعبث التركي
- عجيب أمور ... غريب قضية ما هذا الذي يحدث في العراق ؟
- أخطبوط الفساد في العراق
- -الديمقراطية- في المنظور العراقي
- دور الأقليات غير المسلمة ببناء دولة العراق
- دور المفكرين التنويري
- هل ستغير نتائج الإنتخابات العراقية القادمة.. واقع العراق الم ...
- النظام الصحي العراقي... إهمال وفساد
- إصلاح النظام السياسي العراقي ... إرادة وطنية
- هل الجامعات العراقية .. مؤهلة حقا للإستقلالية.؟


المزيد.....




- بطلقات المدافع.. مراسم استقبال رئيس الإمارات في مسقط
- شاهد: سيدات ينظمن احتجاجا في شمال سوريا تضامنا مع مهسا أميني ...
- بدون تعليق: حفرة عملاقة في طريق سريعة بغواتيمالا تبتلع عدة أ ...
- بأسعار مخفضة.. طالبان تعلن الاتفاق مع روسيا على استيراد الطا ...
- مقاطعة زابوروجيه تعلن انفصالها عن أوكرانيا وطلب انضمامها إلى ...
- جمهورية لوغانسك تطلب من روسيا قبول انضمامها
- حزب -روسيا الموحدة-: سنبذل قصارى جهدنا لضمان إعادة توحيد منا ...
- أكثر من 99% من المقترعين في جمهورية دونيتسك أيدوا الانضمام إ ...
- النتائج النهائية لاستفتاء الانضمام إلى روسيا..
- دونيتسك: حققنا إنجازا عظيما بالاستفتاء وسنواصل مع روسيا الان ...


المزيد.....

- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف
- محاضرات للكادر الطلابي - مكتب التثقيف المركزي / الحزب الشيوعي السوداني
- توفيق الحكيم الذات والموضوع / أبو الحسن سلام
- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - داخل حسن جريو - المجمع العلمي العراقي... جدير بالإهتمام والرعاية