أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داخل حسن جريو - دور المفكرين التنويري















المزيد.....

دور المفكرين التنويري


داخل حسن جريو
أكاديمي

(Dakhil Hassan Jerew)


الحوار المتمدن-العدد: 6970 - 2021 / 7 / 26 - 10:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعيش بلداننا العربية بعامة , وبلدنا العراق بخاصة أزمة فكرية حادة ونكوص واضح بدور المثقفين والمفكرين وصناع الراي, بعدم قدرتهم على التصدى لموجات التجهيل والتدليس وتزيف الثقافة التي تسود مجتمعاتهم , وتوافد تقافات غريبة عن مجتمعاتهم باتت تنخر في نسيجها الإجتماعي , وفساد مالي وأخلاقي ينخر مؤسساتهم ويهدد كيانات دولهم , وكما يشير إبن خلدون : " أن أول أسباب سقوط الدول هو التفريط بالعدل و زرع بذور الإنقسام والفرقة والصراع وذلك يكشف عن سوء تدبير الحاكم ويؤدي لغياب الحضارة, واذا دخل اهل التجارة في السياسة, اعرف ان الدولة قد هرمت وفسدت". وهذا هو اليوم حال معظم بلداننا العربية للأسف.
مما يستدعي أن يشحذ العلماء والمفكرون والمثقفون العرب هممهم العالية للتصدي لواقع بلدانهم المزري وإنتشالها من واقعها المرير , وهنا أستحضر الحديث النبوي الشريف : اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لاَ يَنْفَعُ , ومقولة رائعة لسيد البلغاء الإمام الخالد علي بن أبي طالب (ع) : تعلموا العلم تعرفوا به، واعملوا به تكونوا من أهله, وبخلافه ليس هناك معنى لعلم لا ينفع الناس , ولنا خير قدوة بالسلف الخالد من العلماء والمفكرين العرب والمسلمين الذين أناروا الطريق لشعوبهم في عصورها المظلمة . سنستعرض هنا بإيجاز البعض منهم ممن ترك بصمة واضحة في الثقافة العربية :
1. رفاعة رافع الطهطاوي : من قادة النهضة العلمية في مصر في عهد محمد علي باشا. وُلد رفاعة رافع الطهطاوي في العام 1801م، بمدينة طهطا إحدى مدن محافظة سوهاج بصعيد مصر. ويُعد الطهطاوي أحد رواد الفكر التنويرى في مصر, بعد فترة من الاضمحلال الفكرى التي عاشتها مصر , التي وصلت ذروتها في العصور المملوكية والعثمانية ، مما أثر سلبا على الفكر في مصر.فقد كان لاتصال الطهطاوي بالفكر المستنير أثر بالغ الأهمية في التواصل العلمي والفكري بين مصر وبين منابع الفكر والعلم في الكثير من دول العالم , وبخاصة مع الفكر المتطور المتنامى في فرنسا فيما بعد الثورة الفرنسية, وما حملته من افكار الدولة المدنية الحديثة , القائمة على المشاركة المجتمعية والشعبية في الإدارة والحكم، وهي أحد أبرز اسهامات المفكر جان جاك روسو والمعروفة بنظرية العقد الاجتماعي وغيره من المفكرين الذين كان لهم الإسهامات الكبيرة في الفكر الذي قامت عليه الدول الحديثة في العالم.
كان الطهطاوي من أهم الدعائم الفكرية التي قامت عليها النهضة التي ارادها محمد علي باشا في مصر، وكان له دورا بارزا في حركة الترجمة وانشاء مدرسة الألسن. ولم يقف دوره على الترجمة والنقل فقط للعلوم والفنون الفكرية المختلفة، وإنما كانت له العديد من الإسهامات الفكرية والإبداعية أيضا ويأتي في مقدمتها مؤلفه الشهير تخليص الابريز في تلخيص باريز.كما أن الطهطاوي قد تعرض للعديد من المفاهيم الفكرية التي قامت عليها الدول الحديثة في العالم والذي ينبني بشكل أساسي على ما يمكن أن يطلق عليه اليوم مبدأ المواطنة والذي عبر عنه الطهطاوي "المنافع العمومية" التي تقوم على الحرية والإخاء والمساواة بين أبناء الوطن الواحد.
2.محمد جمال الدين الأفغاني المولود في أفغانستان عام 1839م. أحد أعلام التجديد في عصر النهضة العربية والإسلامية الحديثة. أقام الأفغاني في مصر، وأخذ يبث تعاليمه في نفوس تلاميذه، فظهرت على يده بيئة، استضاءت بأنوار العلم والعرفان، وارتوت من ينابيع الأدب والحكمة، وتحررت عقولها من قيود الجمود والأوهام، فروح جمال الدين كان لها الأثر البالغ في نهضة العلوم والآداب في مصر، حيث كانت البيئة صالحة لغرس بذور هذه النهضة، وظهور ثمارها. كان بنفسيته ودروسه وأحاديثه، ومناهجه في الحياة، مدرسة أخلاقية، رفعت من مستوى النفوس في مصر، وكانت من العوامل الفعالة لتحول مصر من حالة الخضوع والاستكانة إلى التطلع للحرية والتبرم بنظام الحكم القديم ومساوئه، والسخط على تدخل الدول الأوربية في شؤون البلاد.
3. محمد عبده الفقيه المصرى المولود في العام 1849م. شغل منصب مفتي الديار المصرية للفترة ( 1889 - 1905 ), تتلمذ على يد جمال الدين الأفغاني وكان من مؤسسى النهضة المصرية الحديثة, و من كبار الدعاة للتجديد والاصلاح و التنوير. حاول محمد عبده الانفتاح على العلوم الأخرى والتي لم يكن الأزهر يهتم بتدريسها في ذلك الوقت مثل الرياضيات والفلسفة والعلوم الأخرى بجانب العلوم الشرعية والفقهية , ودعوته لنشر التعليم بين أفراد الشعب والتدرج في الحكم النيابي . اشترك فى ثورة محمد عرابي المعروفة بالثوره العرابية عام 1882, وحكم عليه بالنفي لمدة ثلاث سنوات.
4.عبد الرحمن الكواكبي المولود في مدينة حلب السورية عام 1855, أحد رواد النهضة العربية ومفكريها في القرن التاسع عشر، وأحد مؤسسي الفكر القومي العربي، اشتهر بكتاب «طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد»، الذي يعد من أهم الكتب العربية في القرن التاسع عشر التي تناقش ظاهرة الاستبداد السياسي.
5. محمد حسين كاشف الغطاء المولود في مدينة النجف العراقية عام 1877 . كان أبرز المؤيدين للنهضة الإصلاحية في العالم الإسلامي، ولم تزده محاولات الاستعمار للتفرقة الطائفية المذهبية بين أبناء الشعب العراقي إلاّ إصراراً على مكافحة هذا المرض الوبيل, بالقول النافع والعمل الجاد الدؤوب الذي قطع الطريق على المصطادين في الماء العكر، وبذلك كان مرجع الأمة الإسلامية بمختلف مذاهبها ,لأنهم أعطوه الثقة الكاملة لما وجدوه فيه من طهارة الذات ونبل المقصد وصلابة الموقف وحصافة الرأي وبعد النظر، ولولا مواقفه السامية الخالدة هذه لوقعت الفتنة الكبرى. ويكفي أن نشير هنا إلى أحد مواقفه النبيلة تجاه القضية الفلسطينية , برفضها الدعوة الموجه إليه من جمعية أصدقاء الشرق الأوسط الأمريكية لحضور مؤتمر لرجال الدين من المسلمين والمسيحيين يعقد في لبنان لبحث القيم الروحية في الديانتين والأهداف المشتركة بقوله :
"ألستم أنتم أخرجتم تسعمائة ألف نسمة من العرب، أخرجتموهم من أوطانهم وبلادهم وشردتموهم بالصحاري والقفار يفترشون الغبراء ويلتحفون السماء. وكانوا في أوطانهم أعزاء شرفاء، يكاد يتفجع لحالهم الصخر الأصم، ويبكي لحالهم الأعمى والأصم، وأنتم لا تزالون تغرون اليهود بالعدوان عليهم. فهل فعل نيرون كأفعالكم هذه، والعجب كل العجب أنكم في الوقت نفسه تطلبون من المسلمين والعرب الانضمام إلى جهتكم، والتحالف معكم، وإبرام المعاهدات لكم، فإنكم تضربون العرب بأرجلكم ورجالكم تصفعونهم على عيونهم بيد، وتمسحون رؤوسهم باليد الأخرى".كان يؤمن بأن أهم وظائف العالم الديني وواجباته الأولى, معالجة الشؤون السياسية وفهمها حق الفهم. وقد أعطى تعريفاً للسياسة بأنها " الوعظ والإرشاد والنهي عن الفساد، والنصيحة للحاكمين بل لعامة البلاد، والتحذير من الوقوع في حبائل الاستعمار والاستعباد ووضع القيود والأغلال على البلاد وأبناء البلاد".
ولعل ما يحز في النفس اليوم تسابق بعض الدول العربية الى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين وإقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة معه , بينما يفتك الصهاينة يوميا"بوحشية بابناء شعبنا الفلسطيني في القدس المحتلة ومعظم المدن الفلسطينية.ويبدو ان هذه الانظمة تعتقد ان تقديم بعض العون الى عوائل ضحايا العدوان الصهيوني, انما يكفر عن خطاياهم من منطلق الموازنة بين الطرفين ناسين انه لايمكن المساواة بين الضحية والجزار بأية حال من الاحوال ،ناهيك عن المساواة بين الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل حقوقه الوطنية وأقامة دولته الحرة المستقلة في أرض فلسطين ،والكيان الغاصب لارض فلسطين وتشريد أهلها الشرعيين.
6. مالك بن نبي : المولود في الجزائر عام 1905 من أعلام الفكر الإسلامي في القرن العشرين, وأحد رُوّاد النهضة الفكرية الإسلامية ، ويعد من أكثر المفكرين المعاصرين الذين نبّهوا إلى ضرورة العناية بمشكلات الحضارة.كانت جهود مالك بن نبي في بناء الفكر الإسلامي الحديث وفي دراسة المشكلات الحضارية عموما متميزة، سواء من حيث المواضيع التي تناولها أو من حيث المناهج التي اعتمدها في ذلك.وكان أول باحث يُحاول أن يُحدّد أبعاد المشكلة، ويحدد العناصر الأساسية في الإصلاح، ويبعد في البحث عن العوارض، وكان كذلك أول من أودع منهجًا مُحدّدا في بحث مشكلة المسلمين على أساس من علم النفس والاجتماع وسنة التاريخ.
وفي الوقت الذي كانت فيه الدولة العثمانية تسعى إلى "تتريك العرب، أي إلزامهم باللغة التركية". وقف أربعة مفكرين مسيحيين بوجه العثمانيين بمؤلفاتهم ومعجماتهم وساهموا بحفظ لغة القرآن الكريم هم :
1. ناصيف اليازجي : المولود عام 1800م في بلدة كفرشيما من قرى الساحل اللبناني،شارك في ترجمة الكتاب المقدس من لغته الأصلية إلى اللغة العربية لأول مرة عام 1864. له مؤلفات مهمة منها: طوق الحمامة، وهو مختصر نثري موجز في النحو، ومجمع البحرين، وهو على طريقة المقامات القديمة.
2.بطرس البستاني : المولود عام 1819م في الشوف اللبناني , كان البستاني موسوعياً، فقد ترجم وألَّف في العديد من الحقول، منها: معارك العرب في الأندلس، وأدباء العرب في الجاهلية وصدر الإسلام، وأدباء العرب في العصرر العباسي.
3. الأب لويس معلوف : المولود عام 1867م في مدينة زحلة اللبنانية, من أهم مؤلفاته معجم المنجد، الذي ذاع صيته كأهم مؤلف للطلبة، وكذلك تاريخ آداب اللغة العربية، وكتاب في تاريخ حوادث الشام ولبنان.
4. مارون عبود المولود عام 1885م في مدينة جبيل اللبنانية , شاعر وصحافي, ألف حوالي ( 60 ) مؤلفاً، قد يكون أشهرها: الرؤوس، ويتناول عمالقة الأدب العربي، وعلى المحك، ومجددون ومجترون، وأقزام جبابرة، وأشباح ورموز.
ولا شك أن هناك علماء ومبدعون ومفكرون عرب آخرون من مختلف الأديان والطوائف ممن أسهموا يإثراء الحضارة العربية بمختلف العلوم والمعارف , لا يتسطع المجال هنا للحديث عنها.
وفي الخلاصة نقول ,كما تصدى مفكرو العرب ومثقفوهم بالامس للسياسات الاستعمارية بكل حزم ودون هوادة، لذا ينبغي ان يلعب رجال الثقافة والفكر العرب اليوم , دورهم الفاعل لإنتشال بلدانهم من واقعها المزري ، الذي بات يهدد وجودها واقتلاع جذورها , وتفتيتها اكثر الى كيانات مهزولة.



#داخل_حسن_جريو (هاشتاغ)       Dakhil_Hassan_Jerew#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل ستغير نتائج الإنتخابات العراقية القادمة.. واقع العراق الم ...
- النظام الصحي العراقي... إهمال وفساد
- إصلاح النظام السياسي العراقي ... إرادة وطنية
- هل الجامعات العراقية .. مؤهلة حقا للإستقلالية.؟
- أنهيار منظومة الأخلاق في العراق ... مقدمة لإنهياره
- يهب الأمير ما لا يملك
- النظام السياسي العراقي الراهن... قراءة موضوعية
- خربشات سياسية
- بعض خصوصيات العراق
- حديث في مفهوم الثورة والإنقلاب العسكري
- عدم الإستقرار... محنة العراق
- متى يتخلص البعض من عقدة مركب النقص والشعور بالدونية؟
- لماذا أخفقت حكومات الإنقلابات العسكرية لعربية بتنمية بلدانها ...
- قراءة موضوعية في تاريخ العراق الحديث
- المصالحة الوطنية , لمن ومع من ؟
- إلى من يهمه أمر التعليم العالي في العراق
- المثقف العربي والتحديات المعاصرة
- المواطنة المزدوجة ... كيف لها أن تكون ؟
- إثارة الكراهية بين الشعوب ... لمصلحة من ؟
- جودة التعليم العالي ... كيف نضبطها؟


المزيد.....




- البرازيل.. جولة ثانية في انتخابات الرئاسة لعدم حصول أي من ال ...
- لاتفيا.. حزب رئيس الوزراء يفوز بالانتخابات البرلمانية
- الكونغو الديمقراطية.. مصرع 14 مدنيا في هجوم مسلح شرق البلاد ...
- اليمن.. مسؤولون بالحكومة يشنون هجوما على الحوثيين
- مباشر: لولا دا سيلفا يتقدم على بولسونارو في الفرز الأولي للأ ...
- أمير قطر يتلقى رسالة خطية من سلطان عمان
- هيئة الانتخابات العليا بالبرازيل: لولا داسيلفا حصل على 47.9% ...
- روسيا تواصل تجهيز طائرات MS-21 المدنية بمحركات محلية الصنع
- صيحات استهجان تلاحق وزير الأعمال البريطاني في برمنغهام (فيدي ...
- ابتكار طريقة جديدة للحفاظ على كلى المتبرعين


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - داخل حسن جريو - دور المفكرين التنويري