أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - .. والمُساقينَ معهم














المزيد.....

.. والمُساقينَ معهم


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6870 - 2021 / 4 / 16 - 12:13
المحور: كتابات ساخرة
    


ـ هل حصلتَ على لُقاح كوفيد 19 ؟
* نعم قبل إسبوعَين ، من خلال التسجيل الألكتروني ، أخذتُ لُقاح " أبو ناجي " أي أسترازينيكا البريطاني ، الجُرعة الأولى . وأخبرونا بأن الجرعة الثانية بعد 11 إسبوعاً .
ـ هه هه .. هذا اللقاح المشبوه الذي يُسّبِب التخثُر ؟ أما أنا فلقد حَصلتُ اليوم على لُقاح " العَم سام " أي بفايزر الأمريكي الأصلي .
* بالعافية على قلبك ياحمكو .
ـ أراكَ تبتسم ساخِراً !
* لا … ولكن ألا تعلم بأن لقاحك الأمريكي الأصلي ، يجب أن يُحفَظ في درجة حرارة من 50 ـ 60 مئوية تحت الصِفر ؟ وإلا سيفسد ؟ فَمَنْ يضمن كيف نُقِل من بغداد الى اربيل ومن ثم الى دهوك وأين خُزِنَ لغاية ذهاب جنابك الكسيف الى المستشفى ؟
ـ لا تخّوفني يارجُل … أدري أنك تغارُ لأنك حصلتَ على مُجرَد لُقاح درجة ثانية ، بينما أنا أخذتُ نوعيةً ممتازة ! .
* ألَمْ يسألوك عن الأدوية التي تأخذها ؟ حسب معلوماتي ، بأن " الذين فيهم لَوثة عقلية " لا يجوز أن يستخدموا اللقاح ! … ثُمَ قُل لي : سمعتُ بأن اللقاح الأمريكي إستخدمهُ المسؤولون والشخصيات الهامة ، فكيفَ حصلتَ عليهِ ياحمكو ؟
ـ هل تتذكر زمن النظام السابق حين كانوا يستدعون مواليداً للخدمة العسكرية ، فيذكرون ( والمُساقين معهم ) ، بالنسبة لللقاح الأمريكي … أنا من ضمن المُساقين معهم … هه هه هه .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلامٌ واضِح
- لُقاح طحنون
- نِضالٌ وخِدمة جِهادية
- حمكو والهاتِف النَقال
- تَناغُم
- يا بَلاش
- مُقتَربات اليأس
- تعالَ - نصفُن - معاً
- تجارة ... ومُتاجَرة
- مساجِد ... وأرقام
- أديانٌ بِلُغة الأرقام
- - بيرگر كنگ - في أقليم كردستان
- راتِبٌ .. وكباب
- لا نُريدُ تُجّاراً يحكمونَ العراق
- هل هُمِشَ الكُرد في بغداد ؟
- التعايُش القَلِق
- المُقّدَس
- سيداتي .. سادتي ، الكِبار
- إلى أينَ نحنُ مُتَجِهون ؟
- الإجهازُ على ما تبقى من وَطَنْ


المزيد.....




- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...
- #غرد كأنك صحافي في فرانس 24
- رحيل الشاعر والكاتب المصري فؤاد حجاج عن عمر ناهز 92 عاما
- هل تؤثر قضية بيغاسوس على العلاقات المغربية الفرنسية؟
- هل توفيت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز؟
- مواطنون ألمان يشكون من تأخر التنبيهات الحكومية قبل الفيضان و ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - .. والمُساقينَ معهم