أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - هل هُمِشَ الكُرد في بغداد ؟














المزيد.....

هل هُمِشَ الكُرد في بغداد ؟


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6731 - 2020 / 11 / 13 - 21:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ـ يبدو أن أصدقاءك العرب في بغداد ، قد " لفلفونا " نحنُ الكُرد ، فأقّروا قانون الميزانية الجزئية للربع الأخير من 2020 ، بدون توافُق وعلى الرغم من إنسحاب النواب الكُرد من الجلسة .
* ياحمكو .. صحيح عندي مئات من الأصدقاء العرب في بغداد والمحافظات ، لكن " أعضاء مجلس النواب " ليسوا من بينهم . لأن معظمهم أي النواب ولا أعّمِم ، منخرطون في آلة الفساد العملاقة ومُنضوون تحت الأحزاب المهيمنة الفاسدة الناهبة ، علماً بأن هذه الصِفات ، أي الفساد والحصول على إمتيازات ضخمة غير مًستَحَقة ، تشمل أكثرية النواب وليس العرب فقط ، بل الكُرد وغيرهم أيضاً .
ـ على أية حال … لقد تجاوزوا [ التوافُق ] بين المكونات الأساسية والذي قامتْ عليهِ العملية السياسية برمتها بعد 2003 ، وهّمشوا الكُرد ولجأوا إلى " الأكثرية " والتي تنسُف ماجرتْ عليه الأمور ، وهي سابقة خطيرة .
* لا تُضّخِم الأمر ياحمكو … الذي جرى هو نتيجة فشل السياسة التي أتبعها حُكام أقليم كردستان في كيفية التعامُل مع الحكومة الإتحادية ، من جانب ، ومن جانبٍ آخَر الفشل الذريع في سياسة " الإستقلال الإقتصادي والنفطي " الذي أعلنهُ الأقليم في 2015 . ناهيك عن الآثار المدمرة لسوء توقيت إستفتاء 2017 .
ـ ماذا دهاكَ يارجُل ؟ هل تُدافِع حقاً عن الذين يقطعون رواتب موظفي الأقليم ويجوعون شعب الأقليم ؟
* بل ، ما هذا الهراء الذي تتفوهُ به ياحمكو ؟ فأنا لا أدافعُ عن نواب بغداد وما قاموا به مؤخراً .. لكني أقول ، ان الحكومة الإتحادية في عهد عبد المهدي ، سمحتْ للأقليم بأن لا يُسّلِم 250 ألف برميل نفط يومياً ، لغاية نهاية 2019 . فلماذا لم يقُم الأقليم بتسليم هذه الكمية إعتباراً من الشهر الأول ل 2020 ولغاية الآن ؟ لماذا يوفر الذريعة والحجة ل " هؤلاء النواب العرب كما تسميهم " لكي يُقّرروا بدون التوافق مع الكُرد ؟
أدركُ جيداً حجم الفساد والطائفية والنهب المنظَم وسيطرة الميليشيات والفوضى التي تَعُم بغداد ولاسيما مجلس النواب … لكن قُل لي بربك ياحمكو : هل لدينا نحن في أقليم كردستان العراق ، سبيلٌ آخَر غير " التفاهُم " مع هؤلاء ؟! هل إستطعنا خلال الثلاثين سنة الماضية ، بناء مجتمعٍ مُتماسِك وبُنيةٍ تحتية قوية وإقتصادٍ متين ، بحيث لا نحتاج الى بغداد ؟ أقول لك : كلا لم نستطِع ، سواء إعترفْنا بذلك أم لا .
ـ إذن ما العمل يارجل ؟
* العمل هو الإسراع بفتح مكتب دائمي في بغداد ، يداوم فيه رئيس الأقليم ورئيس الحكومة [ في هذه الفترة على الأقل ] وياحبذا لو كان السيد مسعود البارزاني أيضاً متواجداً " لموقعه الإعتباري المُهِم " ، مع مجموعة مهنية متخصصة في المال والإقتصاد والقانون والدستور … وعدم عودتهم من بغداد ، إلاّ بعد الوصول إلى إتفاقات نهائية رصينة مع الحكومة الإتحادية والأحزاب المتنفذة وبإشرافٍ أممي .
بهذه الطريقة … أي الإلتزام بتنفيذ الإتفاقيات ب [ شفافية ] وبمراقبة وإشراف دولي ، نستطيع على الأقل تأمين الرواتب والمتطلبات الضرورية لشعب أقليم كردستان .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعايُش القَلِق
- المُقّدَس
- سيداتي .. سادتي ، الكِبار
- إلى أينَ نحنُ مُتَجِهون ؟
- الإجهازُ على ما تبقى من وَطَنْ
- وقودٌ .. وعَدَسٌ مجروش
- وزير الدفاع الإيطالي ومُستَقبَل ميسي
- كاريكاتير
- مِنْ أي عشيرةٍ أنتَ ؟
- الطائفية والقومانية
- كُرسي إمبراطور اليابان
- عسى أن لا تحتاجوا إلى خدماته
- رَعي غَنَم أم تحليل سياسي ؟
- الولايات الإبراهيمية المتحدة
- مشاكِل عائلية
- - الفضائيين - لحمهُم مُرْ
- تكميمُ أفواه ... ومنافِذ حدودية
- - كثر شاكوك .. وقّلَ شاكروك -
- أخبارٌ من هنا وهُناك
- تعقيم مركز المدينة


المزيد.....




- أنتاركتيكا..ما هو مستقبل القارة الأكثر غموضَا في العالم؟
- ما هي العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار الصالة الرياضية ا ...
- بتغريدات ساخرة.. خلفان يرد على اتهام الإمارات بأنها السبب بك ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي يزور باريس الأربعاء لعقد محادثات بشأن ...
- ماذا تعني النتوءات التي تظهر على اللسان وكيفية التخلص منها؟ ...
- الكوريتان تعيدان فتح قنوات الاتصال بينهما
- فيديو | حريق -ديكسي- في كاليفورنيا ينتج مناخا خاصا به ويصعب ...
- فيديو | حريق -ديكسي- في كاليفورنيا ينتج مناخا خاصا به ويصعب ...
- الكوريتان تعيدان فتح قنوات الاتصال بينهما
- إكسون تتأهب للمغادرة وبغداد تريد بديلاً أمريكياً


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - هل هُمِشَ الكُرد في بغداد ؟