أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - - الفضائيين - لحمهُم مُرْ














المزيد.....

- الفضائيين - لحمهُم مُرْ


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6650 - 2020 / 8 / 18 - 20:51
المحور: كتابات ساخرة
    


ـ أنتُم أصحاب الرواتب ، ياحمكو .. ما رأيكم في قرار مجلس وزراء الأقليم بإستقطاع 21% من راتب شهر آذار الذي سوف يوزعونه إنشاء الله في أواخِر آب الجاري ؟!
* عليكَ أن تفهم أن حرب النجوم أي الحرب الفضائية ، خطيرة جداً ومُدّمِرة .. ألا ترى دولاً عُظمى مثل الولايات المتحدة والصين وروسيا ، تتصارع وتتنافس على الفوز بالحرب الفضائية ؟!
ـ يبدو أنها ليست دعاية ، فأنتَ حقاً مجنونٌ ياحمكو … أسألك عن الرواتب ، فتجيبني بالحرب الفضائية .
* كلا يارجُل ، فأنا عاقِلٌ جداً . أقول لك ان أحد الأسباب الرئيسية في تأخير الراتب وإستقطاع جزءٍ مُهم منه ، هو خوف الحكومة ولا سيما الحزبَين الحاكمَين الديمقراطي والإتحاد ، من [ الفضائيين ] ! . فكلهم إعترفوا ومنذ أكثر من سنتَين أن هنالك أعداداً كبيرة من " البنديواريين " أي الفضائيين أي الوهميين والأسماء المُزورة والتقاعدات المزيَفة والمستلمين أكثر راتب … إلخ . وتعهدوا بأن أولى خطوات الإصلاح ستكون بتنظيف قوائم مستلمي الرواتب من هؤلاء الفضائيين .
ـ طيب .. لماذا يخاف الديمقراطي والإتحاد من الفضائيين .. هل هُم محسوبون على الأحزاب الأخرى فلا يستطيعون شطبهم من القوائم ؟
* هل تتذاكى عليّ يارجُل … الغالبية العظمى من الفضائيين عائدون للديمقراطي والإتحاد ، فالحزبَين وفي غمار منافستهما العقيمة خلال السنوات الماضية وعندما كان سعر النفط في العلالي والميزانية سمينة ، قاموا بإدراج عشرات بل ربما مئات الآلاف على قوائم رواتب الموظفين والبيشمركة والشرطة والمتقاعدين … إلخ ، لكسب أصواتهم الإنتخابية . واليوم إذا شطبوهم فأنهم أي الحزبَين يخسرون أحد الأعمدة التي يتعكزون عليها شعبياً ! .
ـ أنك تُبالِغ ياحمكو … كَم تعتقد هو عدد الفضائيين جميعاً ؟
* مثل كل الأشياء الأخرى .. لا توجد عندنا إحصائيات دقيقة ، والحكومة نفسها كما يبدو لاتريد ان تكون هنالك أرقام مُحّدَدة وواقعية … وإلّا مَنْ قامَ بتوظيف وتعيين أو إدراج هؤلاء جميعاً منذ سنين ؟ هل نستطيع أنا أم أنتَ أن نفعل ذلك ؟ من السهولة على الحزبَين تحديد الرقم " لو " أرادوا . على أية حال ربما يكونون مئة ألف أو أكثر أو أقل .. لا أدري بالضبط . لكن الذي أنا مُتأكدٌ منهُ ، هو : لو شطبتْ الحكومة أسماء الفضائيين من القوائم ، فأنها اي الحكومة ستستطيع تسديد الرواتب الصحيحة في وقتها المحدد وبلا إستقطاع .
ـ ولماذا لا تفعل ذلك ؟
* ألَم أقُل لك أن دولاً كُبرى تتخوف من خوض غمار الحرب الفضائية … فكيف بأحزاب مسكينة كالديمقراطي والإتحاد ؟ كما يبدو ان " الفضائيين " لحمهم مُرْ !! .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تكميمُ أفواه ... ومنافِذ حدودية
- - كثر شاكوك .. وقّلَ شاكروك -
- أخبارٌ من هنا وهُناك
- تعقيم مركز المدينة
- هل ستُشارِك في المُظاهَرة ؟
- هموم وشجون حمكو
- مناقَشة مع حمكو
- تَمّخَضَ البرلمانُ فَوّلَدَ إحباطاً
- ألله يِطّوِل عُمر المرحوم !
- حمكو .. الذي لا يعرفني
- تنبؤات رجُلٍ بغيض
- الطماطة ... عندما تَفسَد
- بغداد وأربيل .. إلى أين ؟
- سِعر البَيض ... وحاويات القِمامة
- الثِقَة
- سَحَبْنا الثِقة .. وليخسأ الخاسئون
- خَيار العاجزين .. أم خَيار الشُجعان ؟
- سَمْسَرة
- بسبب كورونا .. اللعبُ مُتوَقِف
- نحنُ محظوظون


المزيد.....




- المغرب يحظر جميع الأنشطة الفنية والثقافية لمنع انتشار كورونا ...
- المغرب: منع المهرجانات والاحتفالات الثقافية والفنية
- المغرب وسويسرا عازمان على تعزيز تعاونهما في جميع المجالات ذا ...
- شاهد: بالموسيقى والكثير من التأثر... ألمانيا تودع المستشارة ...
- شركة تشيكية تكشف عن أول آلة تشيلو مطبوعة بطابعة ثلاثية الأبع ...
- مصر.. الفنانة دوللي شاهين تروي تفاصيل تعرضها للضرب من قبل 3 ...
- بعد إحالته للتحقيق في -إهانة مصر-.. المطرب عمر كمال في تركيا ...
- وزيرة الثقافة تضع حجر أساس مكتبة مصر العامة بأسوان
- أحزاب الأغلبية الثلاثة  توقع ميثاقها
- التقدم والاشتراكية يستفسر الحكومة حول مراجعة مضامين اتفاقيا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - - الفضائيين - لحمهُم مُرْ