أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - سَحَبْنا الثِقة .. وليخسأ الخاسئون














المزيد.....

سَحَبْنا الثِقة .. وليخسأ الخاسئون


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6557 - 2020 / 5 / 7 - 20:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


برلمان أقليم كردستان العراق ، لم يجتمع منذ أشهُر وأسابيع خلال السنة الحالية ، بسبب العطلة الإجبارية جراء إنتشار وباء كورونا وأيضاً العطلة الربيعية الإعتيادية . علماً ان هذه الفترة بالذات ، إكتظتْ بالأزمات الخانقة واحدة تلو الأخرى .. فمن التلكؤ في تنفيذ " الإصلاحات " والحَد من الفساد المُستشري ، إلى تعمُق الخلافات بين الحزبَين الحاكمَين الفعليين الديمقراطي والإتحاد ، إلى هشاشة العلاقة بين حكومة الأقليم والحكومة الإتحادية ، إلى ظهور وباء الكورونا وإلخوف من إنتشاره ، إلى الهبوط الكارثي في أسعار النفط ، إلى عودة خطر التنظيم الإرهابي داعش ، إلى تأخُر توزيع الرواتب … إلخ .
ثُم أخيراً .. إجتمع البرلمان الموقَر اليوم الخميس 7/5/2020 … ولأنهُ من [ المُفتَرَض ] أنهُ يُمّثِل جموع الشعب ، فمن المُنتَظَر أن يُشّمِر عن ساعِدَيه ويخوض بِكُل حَماس ، في غِمار حَل المشاكل الكبيرة التي تلُف الأوضاع في أقليم كردستان والعراق . إلا أنهُ ويا للغرابة .. ويا للصفاقة .. ويا للخِزي .. تركَ كُل الأزمات أعلاه وكافة المخاطِر التي تواجه الأقليم .. وكُل المعاناة المتراكمة فوق أكتاف مئات الآلاف من الفقراء والمستضعفين لاسيما بعد منع التجول ووقف الأعمال … ترك كُل هذه الأمور بالغة الأهمية ، وإقتصر الإجتماع على موضوعٍ واحد : [ سحب الثقة من عضو البرلمان سوران عمر ] ! . وليس لأن سوران عمر ، إرتكب جريمة مرَوِعة لا يمكن السكوت عنها ، ولا قامَ بفعلٍ شنيع يستحق من جراءه سحب الثقة وتقديمه للمحاكمة فوراً وبلا تأجيل … كُل الذي فعله سوران عمر ، أنهُ صرَحَ قبل أشهُر عَلَناً وضمن تحدثه عن الفساد وعن مشروع الإصلاحات : أن رئيس الوزراء يمتلك مجموعة شركات وبنكاً .. مُستقياً معلوماته من موقع ويكيليكس ومصادِر أخرى . فقام رئيس الوزراء بنفي ذلك وإعتباره تشهيراً وإدعاءات كاذبة وقّدَمَ شكوى في إحدى المحاكِم طالباً سحب الثقة من النائب المذكور وتقديمه للمحاكمة .
نعم .. إجتمع برلمان أقليم كردستان العراق المكوَن من " 111 " عضو أصلاً ، بحضور " 58 " عضواً فقط ، حيث إمتنعتْ كُتل الجماعة الإسلامية والإتحاد الإسلامي والجيل الجديد والحزب الشيوعي والتغيير ومعظم الإتحاد الوطني ، عن الحضور .. وحتى رئيسة البرلمان لم تحضر ، حيث قام نائب الرئيس من الحزب الديمقراطي " هيمن هورامي " بإدارة الجلسة ، وصّوتَ " 57 " نائباً من مجموع " 58 " ، بسحب الثقة من النائب عن الجماعة الإسلامية سوران عمر ! .
سوران عمر .. كان ومنذ سنوات أحد الأصوات المنتقدة العالية الشجاعة ، ضد الفساد وضد إحتكار السُلطة وضد قمع الأصوات المُخالِفة . البرلمان اليوم أرسلَ رسالة بائسة للجميع : مَنْ يصُرُ على إنتقاد المسؤولين الكِبار ويتهمهم بالفساد ، فمصيره المحتوم هو سحب الثقة والتقديم الى المُحاكَمة ؟!. وليخسأ الخاسئون .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خَيار العاجزين .. أم خَيار الشُجعان ؟
- سَمْسَرة
- بسبب كورونا .. اللعبُ مُتوَقِف
- نحنُ محظوظون
- أحاديثهُم ... وأحاديثنا
- كورونيات
- - گيلما گاڤاني -
- بغدادنا وأربيلنا
- حمكو .. والمنهاج السويدي
- حمكو من ساحة التحرير إلى الصين
- حمكو يُحّلِل مُنتدى دافوس
- إصلاحات حقيقية .. وأبوك ألله يرحمه
- الوَطَنْ
- إدامة الحِراك الثَوري الشبابي
- الخِلافُ فقط على السِعر
- حِوارٌ مع حمكو
- أذكى إمرأة
- حَجي بَكر والعَم عوديشو
- لا خَلاصَ للقَتَلة
- كُل الأمَل


المزيد.....




- الرئيس الصيني شي جينبينغ: كيف يسهم ماضي بلاده في تشكيل رؤيته ...
- بلينكن يجري محادثة هاتفية مع رئيس وزراء السودان عبدالله حمدو ...
- شاهد: طرح أول طابع بريدي في العالم في مزاد ساثبي في لندن
- لجنة أميركية تمهّد الطريق أمام تلقي الأطفال بين 5 و11 عاماً ...
- قمة المناخ المرتقبة في غلاسكو -كوب 26-.. حذار من الفشل!
- ثماني نصائح لنوم هادئ لطفلك
- لبنان.. جورج قرداحي يثير الجدل باتهام السعودية والإمارات بـ- ...
- أمريكا تدرس إضافة 4 دول جديدة لبرنامج الإعفاء من التأشيرات
- الإعلام الإسرائيلي: أول طائرة إسرائيلية تهبط في السعودية
- بلينكن يبحث مع نظيره السعودي الرد على استيلاء الجيش على السل ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - سَحَبْنا الثِقة .. وليخسأ الخاسئون