أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.














المزيد.....

النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6820 - 2021 / 2 / 21 - 00:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما لا تقرأه في المصادر العربية الاسلامية.. انصاف مسلمة بن حبيب...
كذب المُسلمون وان صدقوا (ومؤرخيهم) ... اضاعوا الحق والحقيقية دلسوا كذبوا وغشوا, مُخالفهم عدوا وان صدق واعتدل... مُحالفهم صديق وان كذب واغتصب وسرق وقتل... وفيهم غُبن الرجال ورفع منزلة الانذال...
النبي مسلمة بن حبيب من قبيلة حنفية المسيحية توفي سنة 633 للميلاد هو ابن حبيب، من قبيلة بني حنيفة، من أكبر قبائل الجزيرة العربية التي سكنت منطقة نجد. كان بنو حنيفة مسيحيًا حنفيًا فرعًا من بني بكر وقد عاشوا وجودًا مستقلًا قبل الإسلام.
اسوة بمحمـد ادعى مسلمة بن حبيب انه نبي وله وحي نزل عليه من السماء في القرن السابع الميلادي تزامنا مع دعوة محـمد, ولأن مسلمة هذا كان في بداية مشواره لم يكن له جيوش واتباع تغزو وتقتل وتفرض دينه بقوة السيف وتسرق الغنائم وتخطف وتغتصب النساء ملك يمين وجواري وتأخذ الاتاوات جزية, لذلك حاول اتباع مـحمد التقليل من شأنه وتصغير اسمه من (مسلمة) الى (مسيلمة) ونعته بلقب (الكذاب).
كان لمسلمة بن حبيب اتباع نجا أتباعه على الأقل حتى القرن السابع عشر. في مجلس ديانات الحاكم المغولي أكبر 1556 و 1605 ميلادي، تمت مناقشة ديانة مسلمة بن حبيب بمساعدة كهنتها. كادت تعاليمه أن تضيع ولكن المراجعة المحايدة لها موجودة في Dabestan-e Mazaheb. "مدرسة الأديان" هي عمل باللغة الفارسية يفحص ويقارن بين أديان وطوائف جنوب آسيا يعود العمل الى منتصف القرن السابع عشر الميلادي.
غالبًا ما يصور الكُتاب الدينيون العرب النبي مسلمة بن حبيب بشكل سلبي. لكنه يعطي صورة رائعة في شبه الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي حيث كانت الإصلاحات الدينية مكانًا للحديث وكان الناس يتوقون إلى قبول الأفكار الجديدة ، بما في ذلك أفكار محـمد ومسلمة المعاصرة. لقد تأثر النبي مسلمة بن حبيب بشدة بالتيار المسيحي السائد، والتي كان رجال قبيلته يتبعون لها. ولكن يبدو أيضًا أنه متأثر بالغنوصية والزرادشتية والمانوية.
كانت تعاليم مسلمة بن حبيب الاقرب للإنسانية وفيها من الرقي والاخلاق التي لم يتضمنها الاسلام ,اعتبر الرجل والمرأة متساويين وسمح بالزواج الحر دون الحاجة إلى مال للزفاف, لم يشترط الختان, كما أعلن أن تعدد الزوجات هو خطيئة.
قبله بعض الناس كنبي إلى جانب محـمد. وازداد نفوذ وسلطة النبي مسلمة بن حبيب تدريجياً مع أبناء قبيلته. كما أخذ إلى مخاطبة التجمعات كرسول من رسول الله مثل محـمد، وكان يؤلف الآيات ويقدمها كآيات قرآنية. وأشادت معظم آياته بعلو تفوق قبيلته بني حنيفة على قريش.
خاطب محـمد وطلب منه تقاسم النفوذ على الجزيرة العربية ورد عليه محـمد بالرفض ووصفه بالنبي الكذاب مع انهم زملاء مهنة واحدة!
قُتل اخيرا النبي مسلمة بن حبيب على يد خالد بن الوليد الذي عُرف عنه دمويته و وحشيته وارهابه فقد قطع رأس مالك بن نويرة ووضعه في وعاء ماء مغلي ثم اغتصب زوجته في نفس الليلة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,687,263
- خُطة بايدن للعراق هل تحل مشكلة ارهاب الاسلام؟
- ليلى العطار كذبة مُخابرات نظام صدام وكتاكيته.
- قالت لي بعد ان ماتت!
- ما لا يفعله اب مع ابنه كيف يفعله الله؟!
- كيف نضمن حقوق المرأة مع تحقيق العدالة و المساواة؟
- رسالة الأجداد للأحفاد.
- السماوات السبع اصل الاسطورة.
- ابشع العبارات -رد الشُبهات-!!!
- مصادر اسلامية تؤكد القران مُحرف!
- مَكية ام مَدنية ,تقية ام داعشيه؟
- العلمانية والتنويرية المُزيفة مريضها سايكوباثي يُهدد العراق!
- لو كان الاسلام كما تراه امي لاعتنقته -امي يسوع-.
- هل نهج البلاغة ل علي بن ابي طالب؟
- جامعة الدول العربية, تلك حدود الله!
- يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال!
- هذا لا يمثل الاسلام!
- اعلان وظائف شاغرة الله بحاجة الى مُساعدين!
- اله القران يتنمر ويسخر من خلقه!
- مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!
- عرفتكي يا سودة – من سن سنة سيئة فعليه وزرها!


المزيد.....




- بوصوف: الإسلام أكثر الأديان التوحيدية اقترابا من روح ومبادئ ...
- بوغدانوف يستقبل ممثلين عن -حركة سيف الإسلام القذافي-
- شيخ الأزهر يبعث رسالة إلى أمير الكويت
- بوغدانوف يستقبل ممثلي حركة -سيف الإسلام القذافي- الليبية
- دعوة لإقامة صلاة الجمعة على ركام منزل حارس المسجد الأقصى فاد ...
- -القاعدة- تعلن عن -بن لادن- جديد زعيما لها
- -العمل الزراعي- يفتتح مشروع تعزيز القدرات في إدارة المياه بم ...
- هل توقف هجرتهم.. مسيحيو العراق ينتظرون زيارة البابا
- أول قرار من الجالية اليهودية في الخليج بعد إجراء ولي العهد ا ...
- الخارجية العراقية: 560 صحفيا يغطون زيارة بابا الفاتيكان


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - النبي مسلمة بن حبيب وتاريخ الكذب في الاسلام.