أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حيدر الكفائي - جغالة زادة باشا














المزيد.....

جغالة زادة باشا


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6791 - 2021 / 1 / 18 - 18:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الذي كان واليا من ولاة بغداد في عصر الدولة العثمانية التي نهبت وسلبت بأسم الأسلام وقد كان هذا الوالي كغيره من الولاة يتمسكن لدى تجار بغداد ليسد نفقاته ومصروفات دار الولاية من اموال هذا التاجر او ذاك . فمنهم من يتبرع له بدار أو خان أو أي عقار حتى يتمكن من بسط نفوذه على حساب الميسورين ، جغالة زادة حصل على هذا الخان الذي اصبح كفندق يأتيه من هب ودب وكان على مفترق طرق وقد ضرب مثلا منذ ذلك الزمن فقالوا (هي الجنة خان جغان ياهو اليجي يدخل بيها).
اذا كان ولاة اليوم وساسة البلد ورجال الدين السياسيين يدخلون الجنة فلا خير في تلك الجنة التي يدخلها من هب ودب ، يدخلها من نهب وسلب وقتل وأُترف على حساب المال العام فأكتوى جل الشعب العراقي المسكين من فرط شظف العيش وألوان العذاب والقهر ، ليبقى اصحاب الكروش واذنابهم يتمتعون بخيرات هذا البلد ثم بعد ذلك كله يأتي من يظهر التدين وحب الخير وقراءة القران وصلاة الليل وغيرها من ( الكلاوات) ليضحك على جموع السذج من ابناء البلد ، والبعض منهم يناور بالدين مثلما يتفنن اللاعب بكرة القدم فيصور للناس مدى شرفه ونقاوته وهو عار من الشرف غير طاهر لانه رضي لنفسه ان يعيش عيش الملوك ويترك الناس حفاة يلهثون وراء لقمة العيش ...
اذا كانت هذه الوجوه ترى الجنة وتتنعم بها فليكن مكاننا على العرفات لانراهم ولا يروننا ، إنّا نبرء منهم كما تبرءوا منا فليس الجنة ( خان جغان)






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,250,233
- اسبوع ليس كمثله في تاريخ امريكا
- الساعات الاخيرة قبل الحظر الذي اعلنه عمدة واشنطن
- المجاملة الفارغة
- زعل صبيان ،،، بين تميم وبن سلمان
- أمرأة بألف رجل
- كيف عبث الولد المدلل بأشلاء أبيه
- مشكلة القائمين على الحوار المتمدن
- حرب الزمر المتدنية
- ( الحوار المتمدن ليس متمدناً )
- بن جدو وسيد الضاحية
- ولادة من يأس القبور
- المهجر واحلام الرجوع الى الوطن
- ( آهات مذنب ....! )
- الضحك كان دواءً لصديقي
- اللقاح يعيد للسماء حركتها
- رسالة الى عام 2021
- فخري زادة والصيد الثمين
- خروج عن المألوف
- لقطات من آخر محطة في البيت الابيض
- النفط ...والموت


المزيد.....




- لقاء البابا وآية الله السيستاني .. أوجاع البشرية في لقاء الق ...
- -حزب الله- يصدر بيانا بشأن زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق
- صحيفة إماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق أكدت أن دعوات ال ...
- الموت يغيب محمود خليفة الاب الروحي للرياضة في العُبيدية وعضو ...
- محكمة سويدية تصدر أول حكم بحق -عائدة- تنتمي إلى تنظيم -الدول ...
- محكمة سويدية تصدر أول حكم بحق -عائدة- تنتمي إلى تنظيم -الدول ...
- -البيجيدي- يطلب الفتوى بشأن -الكيف- .. ومصدر حكومي يرفض إقح ...
- اليكم تفاصيل محاكمة زعيمِ الحركة الاسلامية في نيجيريا
- تلميذة تُقر بأنها كذبت بشأن أستاذ فرنسي قُتل لنشره رسوما مسي ...
- تلميذة تُقر بأنها كذبت بشأن أستاذ فرنسي قُتل لنشره رسوما مسي ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حيدر الكفائي - جغالة زادة باشا