أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسن مدن - التفكير (الجديد) قديم أيضاً














المزيد.....

التفكير (الجديد) قديم أيضاً


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6781 - 2021 / 1 / 7 - 13:16
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


دخلنا بداية عقد ثالث من قرننا الحالي، القرن الحادي والعشرين. عشرون عاماً مضت على القرن، الذي لم يكن مجرد قرن جديد، وإنما هو فاتحة ألفية ثالثة في التاريخ البشري.
تعود بنا الذاكرة اليوم إلى النقاشات التي خيضت قبل عشرين عاماً، ونحن نودع قرناً ونستقبل آخر جديداً، ونودع ألفية بكاملها لنستقبل ألفية جديدة، وفي هذا النقاش وضعت مؤلفات وكتب بمختلف لغات العالم، وبعضها ترجم إلى العربية.
حسبنا هنا أن نذكر نماذج على مثل هذه المؤلفات، المتاحة لها ترجمات إلى العربية، أحدها صادر في سلسلة عالم المعرفة بدولة الكويت، عنوانه الرئيسي هو: «رؤى مستقبلية»، أما عنوانه الشارح فيقول: «كيف سيغير العلم حياتنا في القرن الحادي والعشرين»، لمؤلفه ميتشيو كاكو.
وهناك كتاب مهم صدر في منتصف تسعينات القرن الماضي، في السلسلة نفسها، عنوانه: «عندما تغيّر العالم»، الذي لم يكتف مؤلفه جيمس بيرك برصد وتتبع أبرز تحولات العالم خلال القرون الأربعة الماضية، وإنما أراد من خلال ذلك تقديم تصور مستقبلي للعالم يستفيد من تجارب تلك التحولات.
لا يقل أهمية عن ذلك كتاب صدر في الفترة نفسها عن المجمع الثقافي في أبوظبي بعنوان: «عقل جديد لعالم جديد»، يشي عنوانه الشارح بأهمية ما تناوله مؤلفا الكتاب، روبرت أورنشتيان وبول إيرليش، ألا وهو: «كيف نغيّر طريقة تفكيرنا لنحمي مستقبلنا».
ليست لغة التفاؤل وحدها ما طبعت مناهج ورؤى واضعي هذه الكتب، ولا الدعاوى الخيّرة والنبيلة وحدها لأن نغير التفكير والسلوك ومناهج التنمية وبرامج التربية والتعليم، كطرق أو جسور نحو عالم أفضل من الذي عاشه أسلافنا، فهناك مؤلفات مملوءة بالتحذيرات من المخاطر المقبلة، التي عشنا بعضها بالفعل خلال العقدين الماضيين، ومن ذلك ما حذّر منه الباحث إينياسيو رامونيه، في كتابه: «حروب القرن الحادي والعشرين – مخاوف ومخاطر جديدة».
ولو أن المساحة تسمح بإيراد عناوين أخرى، لفعلنا، لكن غايتنا من هذا طرح السؤال المحوري عن: إلى مدى يمكن القول إن كبار الساسة ومقررو الأمور، أصغوا إلى التحذيرات التي أطلقها أصحاب هذه المؤلفات، وإلى أي مدى أخذوا ب «خرائط الطرق» التي رسموها لكي نبني عالماً أكثر أمناً واستقراراً وازدهاراً ؟.
لعلنا نتفق أن الإجابة ستكون مخيبة للآمال، فلا حال المناخ والبيئة في العالم باتت أفضل، بل إنها أصبحت أسوأ، وعرف العالم في العام 2008 أزمة اقتصادية قاسية مازالت تداعياتها مستمرة، وبرهنت جائحة «كورونا» فقدان البشر للجاهزية المتوقعة في التعامل الأنجع مع تحديات من هذا النوع.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,247,030
- التقدّم أم التوحش؟
- حاتم علي
- عن لغة العرب
- وقفة مع الذات في بداية العام
- هاكرز التاريخ
- بين التعددية والخصوصية
- إبداع الأمس.. إبداع اليوم
- جدل الدولة والأمة
- ذكي وحنون
- البابا ذو الخف الأحمر
- (وطن) الفلسطيني
- حداثات لا حداثة واحدة
- رفع الأشخاص على الأكتاف
- الأمية أنواع
- توليد الجدل
- لبنان وموسيقى تايتانيك
- غطرسة الثقافة
- سرفانتس العاشق
- تصدّع حوامل الحداثة العربية
- (كورونا) شأن سياسي


المزيد.....




- مقتل جمال خاشقجي: بايدن يعلن عن بيان لإدارته حول السعودية في ...
- نائب رئيس الوزراء الروسي: عقد اجتماع لمجموعة العمل الثلاثية ...
- الدفاع المدني السعودي يكشف الأضرار الناجمة عن استهدف الرياض ...
- الحرب في اليمن: السعودية تقول إنها أحبطت -هجوما صاروخيا حوثي ...
- أمريكا تجيز استخدام لقاح -جونسون آند جونسون- للبالغين فقط
- كورونا المتحور يهدد الولايات المتحدة بموجة تفش جديدة
- الهند.. الديك -رجا- يمثل أمام القضاء بتهمة قتل صاحبه بنصل حا ...
- تونس.. إحباط 7 عمليات اجتياز للحدود البحرية باتجاه إيطاليا
- بايدن يرحب بإجازة الاستخدام الطارىء للقاح -جونسون أند جونسون ...
- كورونا..الإصابات العالمية تتجاوز 113.67 مليون والوفيات مليون ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسن مدن - التفكير (الجديد) قديم أيضاً