أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن مدن - حداثات لا حداثة واحدة














المزيد.....

حداثات لا حداثة واحدة


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6767 - 2020 / 12 / 21 - 12:31
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


شغل موضوع الحداثة، ولا يزال، حيزاً كبيراً في السجال الثقافي والفكري والأدبي في مجتمعاتنا العربية. هناك نقاش مستمر يتمحور حول أسئلة مقلقة ووجيهة وعميقة، بينها مثلاً: أين نحن من الحداثة اليوم؟، أو كيف يمكننا التأريخ للحداثة العربية: متى بدأت، وكيف، وما هي أوجهها؟.
في السياق نفسه تطرح أسئلة من نوع: هل «حداثتنا» في تطور وتصاعد، أم أنها شهدت ردة ونكوصاً عما يمكن أن نعدّه إنجازات لها، خاصة على الصعيد الفكري، على أيدي رواد التنوير، بمن فيهم المجددون والمصلحون الدينيون، من أمثال جمال الدين الأفغاني والإمام محمد عبده؟.
في الإجابة عن هذا السؤال تحديداً يمكن إيراد الكثير من المظاهر التي تبرهن على انتكاس الحداثة العربية، على الأقل في بعض أوجهها، بالارتباط مع اخفاق مع ما تعارفنا على وصفه ب «المشروع النهضوي العربي».
بعض المفكرين والمثقفين العرب، بينهم الجزائري محمد أركون مثلاً، دعوا، للتفريق بين الحداثة والتحديث عند الحديث عن ديناميات التحولات الاجتماعية والفكرية في العالم العربي، مشرقاً ومغرباً، واضعين التحديث في مرتبة أدنى من الحداثة، ليخلصوا إلى القول إننا عرفنا بعض أوجه التحديث في مجالات مختلفة، ولكن دوننا والحداثة، كقيم وسلوك وثقافة وممارسة سياسية ومجتمعية، ما زالت برازخ كثيرة يتعيّن اجتيازها.
للحداثة أوجه ومجالات. صحيح أنها مترابطة، وإن نجاح أي مجتمع في ولوج أحد هذه الوجوه، يعينه على ولوج أوجه أخرى، بحكم السيرورة الموضوعية نفسها، فالحداثة في أي مجال يترك أثره في مجالات أخرى ما زالت خارج التحديث.
الباحث المغربي محمد سبيلا عدّد، مرةً، بعض هذه الوجوه حين تحدث، وعلى سبيل المثال، عن حداثة تقنية، أي استخدام الآلات والتقنيات المختلفة، والحداثة الاقتصادية التي تعني الانتقال من الانتاج اليدوي إلى الإنتاج الآلي، وصولاً للإنتاج الموسع للسوق، ومن العشوائية إلى الإنتاج المخطط والمعقلن.. إلخ، والحداثة الاجتماعية التي تعني الانتقال من البنى الاجتماعية القائمة على العلاقات والروابط العصبية، إلى العلاقات الحديثة القائمة على أسس تتظيم اجتماعي، عقلاني، جديد محوره التنظيم الاقتصادي.
وربما يكون سبيلا قد ذكر أوجهاً أخرى فاتنا ذكرها، ولكن ما نذكره أنه تحدث عن الحداثة السياسية التي تعني إنجاز البنى الدستورية والقانونية التي تؤمن المشاركة السياسية عبر البرلمانات والمجالس البلدية ومؤسسات المجتمع المدني وغيرها.
أما الحداثة الفكرية فهي بالذات أكثر أوجه الحداثة تعقيداً ومشقة، فيمكن تغيير الكثير من مظاهر الحياة حولنا، لكن تغيير العقول وتهيئتها لطرح الأسئلة بدل الركون للمسلمات أمر شائك.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,179,221
- رفع الأشخاص على الأكتاف
- الأمية أنواع
- توليد الجدل
- لبنان وموسيقى تايتانيك
- غطرسة الثقافة
- سرفانتس العاشق
- تصدّع حوامل الحداثة العربية
- (كورونا) شأن سياسي
- أوهام ملفوفة بورق السيلفون
- قنابل شتاينبك الموسيقية
- حنين الكمنجات وحنينها
- فاطمة المرنيسي ونشيد النساء نحو الحرية
- في ذكرى صالح علماني مكتشف القارة اللاتينية
- مدافع الفكر بعيدة المدى
- رضوى المصرية الفلسطينية الغرناطية
- رامبو العدني الماشي على نعال من ريح
- الضمير الشقي
- في ذكرى هيئة الاتحاد الوطني، كيف صنع البحرينيون وحدتهم؟
- من الوطنية إلى المحلية
- (أوروبة) أوروبا


المزيد.....




- اليمن: مقتل عدد من الانفصاليين بانفجار سيارة ملغومة في عدن
- فرنسا: مخاوف شديدة وتساؤلات كثيرة بعد توسع انتشار المجموعات ...
- بوليتيكو: مسؤولون أميركيون وعراقيون يحملون كتائب حزب الله ال ...
- كيف ينظر الديمقراطيون والجمهوريون لإصلاح نظام التصويت الأمير ...
- تحذير من تسونامي بعد زلزال قوي ضرب نيوزيلندا
- ما هو سر الاهتمام الكبير بزيارة البابا فرنسيس إلى العراق؟
- تحذير من تسونامي بعد زلزال قوي ضرب نيوزيلندا
- الدبيبة يسلم لـ-النواب- أسماء الحكومة الليبية الجديدة
- إسرائيل... صحيفة عبرية تكشف الخلاف الحقيقي بين الموساد والجي ...
- وفد روسي يتفقد المشروع الثوري الأهم في مصر


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن مدن - حداثات لا حداثة واحدة