أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - عبود الجابري ▪غودو














المزيد.....

عبود الجابري ▪غودو


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6776 - 2021 / 1 / 1 - 12:55
المحور: الادب والفن
    


عبود الجابري
▪غودو
أنا على الرفّ يا سيّدي
الرفّ العالي
أفكّر بك كثيراً
وأشفق على يديك
من تقليب أوراقي
ومثل مخطوطٍ أثريّ
ينتابني فخرٌ زائف
كلّما علا الغبارُ
ورقةً صفراء من جَسدي
التشابك والتشكيل في ومضة :غودو" "عبود الجابري"
مسرحة صمويل بوكت "غودو" تتحدث عن فكرة (عبث الانتظار)، وأن يأتي العنوان "غودو" فأن هذا له علاقة بفكرة العبث التي أسس لها أدبيا كلا من "بوكت ويونيسكو"، وإذ كانت فكرة العبث التي تناولاها متعلقة بالناس، فإن فكرة عبث الانتظار عند "عبدو الجابري" متعلقة بالمخطوطات/بالكتب/بالورق، من هنا نجد مجموعة ألفاظ تعطي معنى الانتظار المتعلق بالكتب/بالورق: "الرف (مكرر)، أفكر، تقليب، أوراقي، ينتابني، مخطوط، الغبار، ورقة، صفراء.
وللافت أن الشاعر يحيي الكاتب، ويحدثنا مستخدما ضمير "أنا"، وياء المتكلم: "سيدي، أوراقي، ينتابني، جسدي" من هنا نجد تشابك وعادة تشكيل فكرة عبث الانتظار، والشاعر يبين ضحالة فكرة الانتظار/الماضي القديم والتي نجدها في: "مخطوط، أثري، علا الغبار، ورقة صفراء" عندما استخدم "فخر زائف".
وإذا ما توقفنا عند الكلمات والحروف التي تُشكل الومضة، نجد أن هناك (يأس/تعب) من الانتظار الذي يعانيه المتكلم (المخطوط/الشاعر)، فالكلمات بغالبيتها جاءت قصيرة، وكما نجد كثرة الحروف واسماء الاشارة: "أنا، على (مكرر)، يا، بك، من (مكرر)، مثل، كلما" وهذا يشير إلى (تعب) الانتظار، فجمالية تقديم الومضة يكمن في البناء الكلي للومضة، التي تتحدث عن (الانتظار)، لكن دون أن نجد كلمة واحدة متعلقة بالزمن/بالوقت، إذا ما استثنينا كلمة "أثري".






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,946,967
- رواية عندما تزهر البنادق (دير ياسين) بديعة النعيمي
- ارتدادات الحزن في ومضة أسامة المغربي
- مركزية المكان في رواية -الجد الثاني السيد هاشم بن عبد مناف- ...
- الحروف والكلمات والمعنى في ومضة محمد مشيه
- كميل ابو حنيش الحلقة الثامنة -بشائر-
- البدايات المتعثرة في رواية حب حيفا دنيا سنونو
- المسيح والبعل في قصيدة -هو الصوت- إسماعيل حج محمد
- -غسان قلبي صلاح حزين
- مكونات الهوية الوطنية الفلسطينية في السيرة الذاتية ناهض زقوت
- السعيد عبد الغني إلى خليل حاوي
- السرد الشعبي في رواية حارة القطط نبيل العريني
- حضور المرأة في قصيدة -ما زلت تحلم- كميل أبو حنيش
- كميل أبو حنيش الحلقة السابعة -خبر عاجل
- حرية الشخصيات في رواية -ولو بعد حين أو موت مؤجل- بسام أبو شا ...
- -امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي
- لسجن مذاق آخر أسامة الأشقر
- نذر مفلح --إلى أمي
- حضور المكان في مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العريني
- التماثل والاختلاف في قصيدة -أنا لستُ يوسفَ- كميل أبو حنيش
- مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العربي


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - عبود الجابري ▪غودو