أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - رائد الحواري - كميل ابو حنيش الحلقة الثامنة -بشائر-














المزيد.....

كميل ابو حنيش الحلقة الثامنة -بشائر-


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6771 - 2020 / 12 / 25 - 02:27
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    



‏"يُقدما الأديب الفلسطيني "ميل أبو حنيش" من عمل روائي آخر "بشائر" والاسباب التي دفعته لكتابة الرواية والمتمثل ب: " وقد لاحظت جهلًا لدى العديد منهم في أساسيات تاريخ فلسطين الحديث، فالكثير منهم لا يعرف مثلًا ماذا يعني 48 أو 67 أو ،56 أو شيئًا عن أيلول الأسود وأسماء بارزة في تاريخ الثّورة الفلسطينيّة... الخ.
كانت فكرة الرّواية تنطلق من هذا الأساس، وقد اعتزمت في البداية أن أكتب كراسًا على شكل قصّة تروي تاريخ فلسطين الحديث؛ ليسهل على الكثيرين أثناء تداولهم لها فهم الكثير من الأحداث والرّموز. غير أنّ الفكرة تطورت من قصّة كرّاس في السّجن إلى رواية أدبيّة." فالدافع/الواجب الوطني كان له الدور الأبرز لظهور رواية "بشائر"، بمعنى أن كتابتها جاءت ضمن مساق تعلمي/معرفي، وهذا الأمر يعكر صفوة الكتابة الأدبية، حيث يتوجب على الكاتب أن يجمع بين المادة المعرفية والصيغة الأدبي/الشكل الأدبي، وهذا يحتاج إلى مهارات وقدرات استثنائية.
وإذا رجعنا إلى الأدب السوفييتي، سنجد أن الكثير مما كتب لا يرتقى لمستوى الأدب، فكان أقرب إلى توجهات ايديولوجية (ناشفة)، منه إلى أعمال أدبية/ رواية أو قصة.
أما عنوان الرواية فله مدلول واقعي ورمزي وقت واحد: " أما "بشائر" فهو اسم الفرس كما أسلفنا التي رافقت حسن، ومن نسل بشائر، ولدت عدّة أفراس، وكلهنّ حملن الاسم بشائر ورافقت حسن في حياته." اعتقد أن الكاتب كان موفقا في اختار العنوان، لأنه يتماثل مع استمرار نهج المقاومة الفلسطينية وتاريخها والمراحل التي مرت بها.
أما عن مركزية الرواية فكانت: " شكّلت البندقية حبكة الرّواية. أمّا زمنها فقد كانت ترسم لوحة فسيفسائيّة عن أزمنة متداخلة وكان زمن السّجن، حيث يروي أحد الأسرى لرفاقه حكاية بارودة جدّه التي غنمها في ثورة البراق من أحد الجنود الإنجليز، هو الزّمن الثابت، فيما تتحرك البندقية في أزمنة الثّورة في مختلف محطاتها. منذ ثورة البراق عام 1928، ومرورًا بالثّورة الكبرى عام 1936، وصولًا إلى محطّة النكبة عام 1948، وليست انتهاءً بالثّورة المعاصرة بعد العام 1967." احتلال فلسطين وعجز النظام الرسمي العربي عن الفعل، جعل الفلسطيني ينظر إلى البندقية بصورة مقدسة، فنظر إليها على أنها المخلص لفلسطين من الاحتلال، وله من الشتات والضياع، من هنا كان محور الرواية متماثل مع فكرة السلاح/البندقية، وهناك العديد من النصوص الأدبية التي تحدثت عن أهمية امتلاك السلاح/البندقية بالنسبة للفلسطيني، كما هو الحال في قصيدة نزار قباني "أصبح الآن عندي بندقية" وغيرها من النصوص الأدبية لا يتسع المجال لذكرها.
يقيم الروائي كميل أبو حنيش هذا العمل بعد مرور أكثر من عشر سنوات على كتابته بقوله: " وبعد إعادة قراءتها، أيقنت أنني تعجلت في كتابتها وبدا لي الكثير من مواطن ضعفها. "
عملية تقيم العمل مسألة في غاية الأهمية للكتاب، فبعد أن يقرأ نفسه، يعرف مواطن القوة والضعف التي جاءت في عمله الأدبي، من هنا يستطيع أن يطور كتابته ويتجنب الهفوات التي وقع فيها، فرغم أن الرواية ـ بعد نشرها ـ كالمولود لا نستطع أعادته إلى حالة (الجنين)، إلا أننا نستطيع أن نتعلم من التجارب السابقة وأن نحسن أدواتنا وأسلوبنا ولغتنا، اعتقد أن هذا ما فعله "كميل أبو حنيش" في رويتي "الكبسولة، ومريم مريام"، اللتان تمثلان علامات بارزة في الرواية الفلسطينية، وفي أدب الأسرى.
الرسالة منشورة على صفحة شقيق الأسير كمال أبو حنيش.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,937,905
- البدايات المتعثرة في رواية حب حيفا دنيا سنونو
- المسيح والبعل في قصيدة -هو الصوت- إسماعيل حج محمد
- -غسان قلبي صلاح حزين
- مكونات الهوية الوطنية الفلسطينية في السيرة الذاتية ناهض زقوت
- السعيد عبد الغني إلى خليل حاوي
- السرد الشعبي في رواية حارة القطط نبيل العريني
- حضور المرأة في قصيدة -ما زلت تحلم- كميل أبو حنيش
- كميل أبو حنيش الحلقة السابعة -خبر عاجل
- حرية الشخصيات في رواية -ولو بعد حين أو موت مؤجل- بسام أبو شا ...
- -امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي
- لسجن مذاق آخر أسامة الأشقر
- نذر مفلح --إلى أمي
- حضور المكان في مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العريني
- التماثل والاختلاف في قصيدة -أنا لستُ يوسفَ- كميل أبو حنيش
- مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العربي
- الواقع والقصيدة -غزالة في بلاد الشمال- كميل أبو حنيش
- -سلاح أبيض- سامر كحل
- الكتابة والسجن الحلقة الخامسة -مكتبتي المتنقّلة- كميل أبو حن ...
- رواية نساء وبلاء رنين دراغمة
- رواية الخرزة منذر مفلح


المزيد.....




- الهند تعتقل عشرات اللاجئين الروهينغا تمهيداً لترحيلهم إلى مي ...
- الهند تعتقل عشرات اللاجئين الروهينغا تمهيداً لترحيلهم إلى مي ...
- الأمم المتحدة: 8 قتلى بينهم مهاجرون في حريق بمركز احتجاز في ...
- المخابرات العراقية تعلن اعتقال مسؤول خلية الإعدامات في تنظيم ...
- الأمم المتحدة: 8 قتلى بينهم مهاجرين في حريق بمركز احتجاز في ...
- هيئة الأسرى الفلسطينيين: في يوم المرأة.. 35 أسيرة من بينهن 1 ...
- اعتقال أحد زعماء المافيا الإيطاليين في مركز إسباني للتوظيف
- إيران تفرج عن موظفة الإغاثة البريطانية زاغاري راتكليف
- الخارجية الفلسطينية: فريق يستعد للتوجه إلى لاهاي لبحث خطوات ...
- إسرائيل تشكر البرازيل على رفضها قرار المحكمة الجنائية فتح تح ...


المزيد.....

- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - رائد الحواري - كميل ابو حنيش الحلقة الثامنة -بشائر-