أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - -امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي














المزيد.....

-امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6760 - 2020 / 12 / 14 - 21:13
المحور: الادب والفن
    


سواد الرجل وبياض المرأة في قصيدة
"امرأةٌ كانتْ عتمةْ"
سمير التميمي
..................
أغلقَ بابَ العتمةِ عليهْ
لم يترُكْهُ موارِباَ كعادَتهْ
أسدلَ الستائرَ
أطفأ النورَ
جلسَ وحدهُ يتلمس العتمة بعينيهْ
يناجيها
العتمةُ امرأةٌ تلبسُ ثوبَ السوادِ
والوجعْ

علاقة المرأة بالعتمة، تأخذنا إلى عالم الأزواج، عندما يريدا أن يأخذا حاجتهما الجسدية، أو يريدا أن يعبرا عن حبهما، فتكون العتمة هي الحالة الأنسب لهذا الأمر، لكن الشاعر يفتتح القصيدة بالحديث عن (رجل) مفترض، يغلق باب العتمة عليه، بمعنى أنه رجل (منغلق) على نفسه، وهذا ما نستنتجه من الألفاظ التالية: "أغلق، العتمة(مكررة)، لم، أسدل، الستار، أطفأ، السواد" فكل ما جاء متعلق بالرجل كان أسود ومعتم وقاتم، فالرجل يعيش بعالم غير سوي، هذا ما ترشدنا إليه الألفاظ المجردة، واللافت أن المرأة، عنصر الفرح والتخفيف عندما أقرنت بالرجل جاءت بصورة سوداء أيضا: "السواد، والوجع".
تخبِّيءُ أحلامها وأوهامها في منديلٍ مطرزْ
تجلسُ على حافة سريرِها كلَّ ليلةْ
تغكُّ عُقَدُهُ كلَّ ليلةْ
ولمَّا تصلُ العقدةَ الأخيرةَ
تخافُ
تتراجعُ
إذن هناك رجل يترك أثرا سلبيا على المرأة، نجد هذا الأثر من خلال: "تخبئ، أوهامها، حافة، ليلة (مكررة)، عقدة، العقدة، تخاف، تتراجع" فالألفاظ تشير إلى أن عالم الرجل/الذكر ينعكس سلبا على المرأة، لهذا قدمت بألفاظ معتمة وشديدة، لكن المرأة كالشمس، ما أن تختفي حتى تعود لتظهر من جديد، ولا يمكن أن تستمر في (غيابها)، هكذا هي طبيعة الشمس/المرأة، وما أن نرى أو خيوط البياض حتى يعم النور:
"وتعقدَ المنديلَ من جديدْ
وتحدق فيه برغبةٍ زائدةْ
عطرٌ يملأ الغرفةْ
وخيوطُ نورٍ تتسللُ منْ شقوقِ النوافذِ
والستائرْ
منديلٌ ملقىً على السريرِ
وبقايا حُلُمٍ مطرزٍ
وضوءْ
يتمدَّدُ على السريرِ وينامُ
يحْلُمُ بامرأة.ٍ
كانتْ عتمةْ
وصارتْ خيطاً من نورْ."
فنجد حضورها/ظهورها في الألفاظ: "المنديل (مكرر)، جديد، برغبة، عطر، يملأ، نور (مكرر)، النوافذ، حلم، مطرز، وضوء، يتمدد، يحلم، امرأة" من خلال هذه المستويات الثلاث يمكننا أن نصل إلى حضور المرأة وأثرها الإيجابي في حياة الرجل، فالفاتحة القاتمة جاءت متعلقة بالرجل، ثم نجد أثرها على الفرح/المرأة، وفي الخاتمة كان البياض يعم القصيدة، وكأن هناك (عالم) آخر جعل القصيدة تتجه نحو الشمس/المرأة، وهذا يأخذنا إلى العنوان "امرأةٌ كانتْ عتمةْ"، فالمرأة في الماضي "كانت" عتمة، أما الآن فهي شيء آخر. .
القصيدة منشورة على صفحة الشاعر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,809,191
- لسجن مذاق آخر أسامة الأشقر
- نذر مفلح --إلى أمي
- حضور المكان في مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العريني
- التماثل والاختلاف في قصيدة -أنا لستُ يوسفَ- كميل أبو حنيش
- مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العربي
- الواقع والقصيدة -غزالة في بلاد الشمال- كميل أبو حنيش
- -سلاح أبيض- سامر كحل
- الكتابة والسجن الحلقة الخامسة -مكتبتي المتنقّلة- كميل أبو حن ...
- رواية نساء وبلاء رنين دراغمة
- رواية الخرزة منذر مفلح
- قصة زغرودة ودماء تحذّر من المفرقعات
- رواية -سكان كوكب لامور- أماني الجنيدي.
- الكتابة والسجن الحلقة الرابعة أكتب... كرسائل البحر كميل أبو ...
- إسراء عرفات بورتريه لامرأة غائبة
- الكتابة والمرأة في ديوان -الحب يليق بحيفا- عبد الله منصور
- كميل_أبو_حنيش الحلقة الثالثة هواجس الكتابة في قلب السجن
- -ذكريات الزمن الآتي- كميل ابو حنيش
- كميل أبو حنيش الكتابة والسجن
- المرأة في رواية الشهيدة هيثم جابر
- صفوان ماجدي- العشق والإيقاع السريع


المزيد.....




- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية
- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - -امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي