أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - ارتدادات الحزن في ومضة أسامة المغربي














المزيد.....

ارتدادات الحزن في ومضة أسامة المغربي


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6775 - 2020 / 12 / 30 - 11:55
المحور: الادب والفن
    


ارتدادات الحزن في ومضة
أسامة المغربي

"هأنذا ..
بعد يوم قصير ..
وحزن طويل ..
اعود اليك ...
فارغا من أي شيء ..
وممتلئا حتى الثمالةِ بك ..
خاليا من ذكرياتي .
التي سبقتك ..
مرتدا عن كل بلاد الأرض
إلا أنت .."
في الفاجعة تجد المفجوع يتحرك باضطراب، يخطو للأمام ثم يعود إلى مكانة، وما أن يتجه ببضع خطوات نحو الشمال حتى يخطو نحو اليمن، ينطر إلى الأعلى ثم إلى الأسفل، صورة الفاجعة يقدمها لنا الأديب "أسامة المغربي" في مقطع أدبي غاية في الجمال، فيوصل فكرة الاضطراب والحيرة بسبب الفاجعة التي المت به/بنا بعد موت "حاتم علي" من خلال الكلمات المتناقضة: "قصير/طويل، فارغا/ممتلئا/خاليا، أنا/أنت، أعود/مرتدا".
فتناقض معاني الألفاظ المجردة يوصل الفكرة، لكن يستوقفنا "فارغا/خاليا" وهما اللفاظ الوحيدان اللذان يعطينا معنى متقارب لفكرة (الفراغ/الوحدة) وهذا يعكس الأثر الذي تركه الفقيد "حاتم علي" على الأديب "أسامة المغربي" كما أن استخدام "أليك، بك، أنت" والمتعلقة بالفقيد، تشير إلى المكانة التي يحملها الأديب له، فعندما يخصه بثلاث مفردات فهذه اشارة من العقل الباطن الذي (يريد تخليد) الفقيد من خلال استخدام عدد يعطي معنى الديمومة والاستمرار رقم (ثلاثة).
ونجد الحزن ليس في "حزن طويل" فحسب، بل أيضا في الحروف والكلمات القصيرة التي جاءت في المقطع: "بعد، يوم، أليك، من، أي، شيء، حتى، بك، من، عن/ كل، إلا، أنت" وهو يشير إلى (عدم قدرة) الأديب على الحديث، لهذا اختصر وقلل وأوجز في كلامه.
المقطع منشور على صفحة الأديب






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مركزية المكان في رواية -الجد الثاني السيد هاشم بن عبد مناف- ...
- الحروف والكلمات والمعنى في ومضة محمد مشيه
- كميل ابو حنيش الحلقة الثامنة -بشائر-
- البدايات المتعثرة في رواية حب حيفا دنيا سنونو
- المسيح والبعل في قصيدة -هو الصوت- إسماعيل حج محمد
- -غسان قلبي صلاح حزين
- مكونات الهوية الوطنية الفلسطينية في السيرة الذاتية ناهض زقوت
- السعيد عبد الغني إلى خليل حاوي
- السرد الشعبي في رواية حارة القطط نبيل العريني
- حضور المرأة في قصيدة -ما زلت تحلم- كميل أبو حنيش
- كميل أبو حنيش الحلقة السابعة -خبر عاجل
- حرية الشخصيات في رواية -ولو بعد حين أو موت مؤجل- بسام أبو شا ...
- -امرأةٌ كانتْ عتمةْ- سمير التميمي
- لسجن مذاق آخر أسامة الأشقر
- نذر مفلح --إلى أمي
- حضور المكان في مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العريني
- التماثل والاختلاف في قصيدة -أنا لستُ يوسفَ- كميل أبو حنيش
- مجموعة -ذاكرة المخيم- نبيل العربي
- الواقع والقصيدة -غزالة في بلاد الشمال- كميل أبو حنيش
- -سلاح أبيض- سامر كحل


المزيد.....




- قضية بيغاسوس.. دعوى قضائية جديدة للمغرب بألمانيا
- مصادر طبية تكشف تطورات الحالة الصحية للفنان المصري بيومي فؤا ...
- شاهد.. الفنان المصري أحمد حلمي ينشر فيديو له مع الفنان الراح ...
- -الإنس والنمس- يعيد محمد هنيدي إلى صالات السينما في ذكرى عرض ...
- -سوني- تطرح إعلان فيلم -فينوم- 2021
- مات ديمون يثير الجدل بسبب موقفه من شتيمة توجه للمثليين
- الإعلان الجديد للجزء الثاني من فيلم -فينوم- يثير ضجة بعد ساع ...
- واشنطن بوست: لهذا لا تزال أغلب كنوز العراق الأثرية ضائعة
- رَسَائِلٌ مُتَأَخِّرَة ... حَنانيكَ يا -حُصيري-
- العثماني: تأجيل الانتخابات احتمال وارد


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - ارتدادات الحزن في ومضة أسامة المغربي