أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإقتصاد ألعولمي ... ألخُطط لمساراته الجيوسياسية ألجديدة














المزيد.....

ألإقتصاد ألعولمي ... ألخُطط لمساراته الجيوسياسية ألجديدة


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6748 - 2020 / 11 / 30 - 20:57
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لم ينتهي ألمطاف للإقتصاد العالمي بظهور التكتلات ألإقتصادية المختلفة( السوق ألأوربية الموحدة، دول منظمة بريكست، الدول المستقلة – جمهوريات ألإتحاد السوفيتي السابقة ..)، بَل صارت بعض تلك الدول تبحث عن وسائل جديدة لرسم خريطة العالم الجديد الإقتصادية – السياسية لا بَلْ حتى تغيير الخارطة الجيوسياسية لبعض مناطق ألعالم. ويعو ذلك إلى عدة أسباب فرضت نفسها( بروز الصين كقطب إقتصادي عملاق قائم بذاته وتجاوزه الولايات المتحدة ألأمريكية كقوة مهيمنة على ألإقتصاد العالمي، تذبب أسعار النفط في السوق ألعالمية، إنتشار وباء كورونا ألذي أدى إلى شلل شبه تام للإقتصاد العالمي، تَسـيّد روسيا عالمياً في مجال صناعة ألأسلحة المتطورة ذات التقنيات العالية بحيث تجاوزت أمريكا إضافةً إلى أنها نجحت بربط دول أوربا الغربية بها عن طريق تجهيزها بما تحتاجه من الغاز ألمُسال من خلال ثلاثة خطوط: ألأول القديم ألذي كان يُسمى بخط الصداقة إبّان وجود ألإتحاد السوفيتي عن طريق أوكرانيا – بولونيا ثمّ إلى ألمانيا، والثاني يُطلق عليه بالسيل الجنوبي ألذي ينتد تحت مياه ألبحر ألأسود وصولاً إلى اليونان ثمّ إلى أوربا الغربية، والخط الثالث يُسمى بألسيل الشمالي ألذي يمتد من شمال روسيا إلى فنلندا عبوراً إلى أوربا الغربية... وتحاول روسيا ألآن أن توسّع وجودها العسكري في منطقة الشرق ألأوسط وتقليل تواجد ألولايات المتحدة ألأمريكية فيها عن طريق ألشروع ببناء قاعدة بحرية جديدة في السودان.
لقد صرّحَ مسؤول سعودي رفيع ألمستوى بأنه كان حاضراً في المؤتمر ألأخير للدول ألعشرين وما تمخضَ من قرارات إتفق عليها الجميع، والسعودية كانت حاضرة كعضو لا لكونها تمتلك قاعدة صناعية عملاقة بقدر ما تمتلك من صناديق سيادية في مجالات ألإستثمارات الخارجية والداخلية وألإحتياطي النقدي الستراتيجي كغطاء للعملة السعودية... ومن أهم ألقرارات ألتي أفصحَ عنها المسؤول ألسعودي هي:
أولاً – تطوير ألعلاقات ألإقتصادية مع الصين وروسيا وتنشيط خط ألحرير/ هنا لا وجود للعراق في هذا المشروع!/.
ثانياً – مَد جسر يربط جيبوتي بأليمن.
ثالثاً – ألإتفاق على إقامة دولة كردستان الكبرى عن طريق إقتطاع أجزاء من الدول ألأربعة العراق وسوريا وإيران وتركيا/ وهذا هو جزء من المشروع الصهيوني ألأمريكي في الشرق ألأوسط/.
لقد نجحت الحركة الصهيونية العالمية والمحفل الصهوني العالمي وبدعم من أمريكا ودول حلف ألناتو بتفكيك ألإتحاد السوفيتي آنذاك ثمَّ تمكنَت من تقطيع يوغسلافيا ألإتحادية إلى خمس دول ... ويسير تطبيق هذا السيناريو في الظروف الراهنة لتطبيقه على ألعراق بتقطيع أوصاله إلى ثلاث دويلات! ... اصبح العراق مجرّد خارطة على ألورق تتلاطمه أمواج ألصراعات الداخلية لقوى ألعمالة للخارج مع تكالب دول الطوق والبعيدة على إبقائه دولة ضعيفة على الهامش وشعبه مُثقَل بألجراح ويسوده الفقر والجهل والفساد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,169,358,993
- خَمس عشرة إتفاقية مع مِصر ...هل تصُب في مصلحة ألعراق!؟
- فضائح البنوك العالمية بغسيل ألأموال ... لماذا ألآن !
- ألإصلاح ألإقتصادي في ظل دولة إستشراء الفساد
- أوبك ... بين ديمومة ألبقاء والإنهيار
- ألإقتصاد ألإجرامي ... ألجوهر وألخبايا
- ألمؤتمر ألإفتراضي لمجموعة ألدول ألعشرين
- ألإستغلال ألإيجابي لأزمات أسعار ألنفط
- ألمبدأ ألإقتصادي: ألعلاج بألصدمة وألعراق ... نتائج سياسية وإ ...
- قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب ا ...
- لكي لا تخفت وقدة ثورة ألشباب السلمية، ... لتُنجِز أهدافها
- الرئيس ألبوليفي - إيفو موراليس- مثال الوطنية ... أين حُكّام ...
- حروب الطاقة... تكثيف الصراع للتأثير في ألمناطق النفطية
- أوكسِن موبيل ... هي أحد أذرع إخطبوط الهيمنة ألأمريكية على ال ...
- تأثير كازينوهات ألقمار على ألإقتصاد وألمجتمع
- ألسياسة ألنفطية ... أصبحتْ أحد مؤشرات ألإنتماء الوطني
- ديمومة السلطة مرهونة بألهيمنة على مفاصل ألإقتصاد ألوطني
- ملف طباعة ألكُتب ألمدرسية خارج ألعراق ...وما يكتنفه من فساد!
- محاولة إيران لجَر العراق إلى ألفخ ألإقتصادي
- ألدولار ... ألمسيرة وألهيمنة
- ألدولة ألعميقة ... تعني غياب دولة ألمؤسسات ألدستورية!


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يصادق على تولي جانيت يلين منصب وزيرة ال ...
- الشيوخ الأمريكي يصادق على تولي ييلين منصب وزيرة الخزانة
- فيروس كورونا أصاب الاقتصاد العالمي بأسوأ أزمة منذ ثلاثينيات ...
- صندوق النقد الدولي يتوقع نمو اقتصاد تركيا حوالي 6 بالمئة في ...
- الحكومة تحيل -قانون التنظيم النقابي- على المجلس الاقتصادي وا ...
- أسعار النفط تصعد بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وقلق بشأن الإ ...
- الخزانة الأمريكية تصدر ترخيصا يجيز معاملات متعلقة بأنصار الل ...
- الخطة والموازنة بمجلس النواب توافق قانون إعفاء عوائد ومنح صن ...
- قروض صندوق النقد الدولي... هل تنقذ الاقتصاد العراقي أم تدمره ...
- غوتيريش يدعو إلى زيادة القدرة على إنتاج اللقاحات ضد كورونا ف ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإقتصاد ألعولمي ... ألخُطط لمساراته الجيوسياسية ألجديدة