أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب السلمية!














المزيد.....

قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب السلمية!


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6437 - 2019 / 12 / 14 - 21:11
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لربما إستطاعت أنظمة بعض ألدول ألقضاء على ألدولة ألعميقة/ سلطة ألظل ألتي تعني ألوقوف بالضد من نهوض جميع قطاعات ألإقتصاد الوطني وبألتالي يبقى إقتصاد البلد ضعيفاً إستهلاكياً غير إنتاجي/، لكن كانت ولا تزال وستبقى تلك الدولة ألعميقة في الولايات المتحدة ألأمريكية ألمتمثلة بطبقة ألأوليغارشية( الصناعية – المصرفية) ألتي تمتلك القدرة على إدارة شؤون البلد داخلياً وخارجياً، وهي ألتي تقرّر مَنْ يكون رئيساً لأمريكا سواءٌ كان جمهورياً أم ديمقراطياً، ألمهم أنّ أي شخص يخوض ألإنتخابات ألرئاسية عليه أن يُنفذ ويلبي شروط تلك ألطغمة الصناعية – المصرفية.
في العراق، ظهرَت الدولة ألعميقة ما بعد سقوط نظام دكتاتورية البعث الفاشي المتمثلة بألأحزاب ألمهيمنة على السلطة وبمساعدة الحاكم المدني برايمر من خلال نَشرْ مفاهيم ألإقتصاد اللبرالي والسماح لظهور طبقة ألكومبرادورية( ألتجار الطفيليين المسؤولين عن تسويق وترويج ألمنتوجات ألأجنبية في السوق ألعراقية والوقوف ضد أي منتوج وطني)، لذلك، اُغرِقَتْ ألأسواق ألعراقية بالمنتوجات ألتركية وألإيرانية وألأردنية والخليجية والكورية والصينية وغيرها، إلى جانب عدم ألسماح للقطاع ألصناعي العام والمختلط والخاص لغرض النهوض بألإقتصاد ألوطني. وكل مَن يبادر ويحاول أن يعيد الحياة لتلك ألقطاعات، سيلقى ألتهديد وألوعيد لدرجة ألتصفية ألجسدية! وكمثال لا الحصر: تمَّ إنجاز بناء مصنع لأحد ألمستثمرين ألعراقيين لإنتاج ألألبان في بابل، بعد إكتمال بناء ذلك المصنع، قامت عصابات ألدولة ألعميقة بإحراقه/ مشكورة تلك العصابات لم تقُم بإغتيال صاحب المصنع/!. ... وما دامتْ تلك العصابات تستخدم ألأساليب ألمافيوية، فلَم يبقَ أمام ألشباب الثائرين السلميين سوى رفع مستوى ألوعي لدى جميع ألعراقيين من خلال ألتثقيف بضرورة تشجيع المنتوج الوطني/ على الرغم من إرتفاع أسعاره/ ومقاطعة جميع المنتوجات ألمستورَدة. وقد أعطَت تلك المحاولة ثمارها في غالبية محافظات ألعراق، وإبتدأت بمقاطعة ألسلع ألإيرانية، لكون تلك الدولة الجارة!؟ حطمَتْ ألإقتصاد العراقي لحد النخاع بواسطة ألأحزاب ألشيعية ألعميلة... ومِن نتائج بدايات حملة المقاطعة، أخذت ألقوة الشرائية للعملة ألإيرانية بألإنحدار وألتدهور... ومن خلال إنجازي لدراسة حسبَ إمكانياتي المتواضعة، وجدتُ أن إيران صدّرَت إلى العراق ما بعد عام 2003 من صادرات مرئية ( السلع ألإستهلاكية) والغير مرئية( ألمخدرات بكل أنواعها وألأسلحة – مدفوعة ألثمن من قِبَل ألحكومة ألعراقية) قد بلغَتْ تقريباً 167 مليار دولار ، هنا لم أضِف ألعملات المزوّرة ألتي أدخلها ألزائرون ألإيرانيون إلى ألأسواق ألعراقية بقصد ضَرب وتحطيم ألقوة الشرائية للدينار ألعراقي !! .. إن إستمرَّ ألعراقيون بمقاطعتهم للبضائع ألمستورَدة، عند ذاك سيتم القضاء على الدولة العميقة وجذورها وبألتالي سينهض ألإقتصاد العراقي بكل فروعه، ألذي يعني ألقضاء على ألبطالة ألتي تزيد يوماً بعد يوم.



#عبد_علي_عوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لكي لا تخفت وقدة ثورة ألشباب السلمية، ... لتُنجِز أهدافها
- الرئيس ألبوليفي - إيفو موراليس- مثال الوطنية ... أين حُكّام ...
- حروب الطاقة... تكثيف الصراع للتأثير في ألمناطق النفطية
- أوكسِن موبيل ... هي أحد أذرع إخطبوط الهيمنة ألأمريكية على ال ...
- تأثير كازينوهات ألقمار على ألإقتصاد وألمجتمع
- ألسياسة ألنفطية ... أصبحتْ أحد مؤشرات ألإنتماء الوطني
- ديمومة السلطة مرهونة بألهيمنة على مفاصل ألإقتصاد ألوطني
- ملف طباعة ألكُتب ألمدرسية خارج ألعراق ...وما يكتنفه من فساد!
- محاولة إيران لجَر العراق إلى ألفخ ألإقتصادي
- ألدولار ... ألمسيرة وألهيمنة
- ألدولة ألعميقة ... تعني غياب دولة ألمؤسسات ألدستورية!
- ألمجلس ألأعلى لمكافحة ألفساد ... أم مجلس لإدارة وتطوير ألفسا ...
- ألإقتصاد ألمعرفي – كعامل لتطوير ألإبتكارات في القرن 21
- هل ستصب ألإتفاقيات ألإقتصادية مع ألأردن في مصلحة ألإقتصاد أل ...
- ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ...
- برهم صالح ... نرجسية فاضحة وفاقعة ...!
- ألإندماج وألإبتلاع في ظروف ألعولمة
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية -2
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية - 1
- عادل عبد ألمهدي ... بئسَ ألإختيار!


المزيد.....




- -من داخل جنيف-: الجفاف وانعدام الأمن الغذائي
- واردات سويسرا من الذهب تَخضع للتدقيق مع استهداف مجموعة السَب ...
- ما أسباب تقلب العملات الرقمية مؤخرا؟ وكيف يمكن التعامل معها؟ ...
- -فاينانشيال تايمز-: السعودية تسعى للاستثمار في شركة سيارات ف ...
- الرئيس القبرصي: العقوبات على روسيا ضربت السياحة والبنوك والخ ...
- الاثنين.. بدء المفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي حول برن ...
- متوسط صادرات العراق النفطية للشهر 3.373 مليون برميل يوميا في ...
- واشنطن تنشر قائمة بالبضائع الروسية التي فرضت عليها رسوما بنس ...
- رسميا.. انطلاق المفاوضات بين تونس وصندوق النقد‎ الدولي يوم ا ...
- -جي بي مورغان-: الاقتصاد الأمريكي بات على حافة خطيرة من الرك ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب السلمية!