أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإقتصاد ألمعرفي – كعامل لتطوير ألإبتكارات في القرن 21














المزيد.....

ألإقتصاد ألمعرفي – كعامل لتطوير ألإبتكارات في القرن 21


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 07:39
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


في ألمجتمعات المعاصرة، أصبح شائعاً مفهوم[ ألإقتصاد ألمعرفي]، ومثلما يُشار له في المصادر العلمية، كذلك في المصادر ألإجتماعية – السياسية، وألسبب في ذلك يعود إلى عمليات تحوّل الاقتصاد وألمجتمع ككل، بما في ذلك ألعمليات ألحاصلة في ألدول ألمتقدمة. ويمكن رصد وملاحظة تلك العمليات" كمثال" في الولايات المتحدة.
ما هو جوهـر فـكـرة ألإقـتصـاد ألمعـرفي؟
تَفترِض نظرية ألتنمية ألإقتصادية بأنّ [ ألمعرفة ألبشرية] هي ليست سلعة أو إنتاج مادي، تكمن وراء العمليات ألإقتصادية الحاصلة في مجتمع متطوّر، بَل هي بألذات تمثل المعرفة ألتي تصبح بدورها القوة الدافعة لتنمية المجتمع.
يصبح ألإقتصاد ألمعرفي كأعلى مرحلة من التطوّر وليس كإستبدال للنظام التقليدي نفسه، بَل يكون ألمرحلة ألمنطقية أللاحقة لذلك ألنظام، لكون ألتطوّر يُمثل عملية تراكمية وليس إلغاء ألمراحل ألسابقة. عند تطوّر إقتصاد ألمعرفة، تُعتبَر ألمعرفة كسلعة ثمينة في ألمجتمع وتصبح واحدة من عوامل ألإنتاج وتكون فريدة من نوعها.
إنَّ المعارف، تُمثل نتاج ألنشاط ألعقلي للإنسان، وبمساعدتها يستطيع ألإنسان ألتعرّف على ألظواهر للعالم المحيط به. وتتولد ألمعارف بفضل ألمعلومات الواردة وألمستلَمة من الخارج. ومع ذلك، تصبح ألمعلومات كمصدر للنشاط ألعقلي وألفكري وكشكل من أشكال تخزين ألمعرفة.
إنّ ألتطوّر النشِط لتكنولوجيا ألمعلومات، يضمن إمكانية ألنمو ألحر للمعرفة ويُسهِّل الوصول إليها وألسماح بإنتشارها وإستخدامها في مختلف مجالات الحياة.
مِن بين سمات إقتصاد ألمعرفة، يمكن تسمية المؤشرات ألتالية:-
** تفوّق قطاع ألخدمات على ألإنتاج.
** زيادة ألنفقات ألمخصَصة للمتطلبات العلمية وألتعليمية.
** ألنمو ألسريع وألتطوّر ألحاصل في مجال ألمعلومات وألإتصالات.
** توسّع ألشبكات ألشخصية وللشركات.
** توحيد إقتصادات مختلف ألدول.
** تطوير ألإبتكارات ألمعبَّر عنها في تطبيق نتائج ألنشاط ألذهني وألفكري لخلق سلع جديدة( ألخدمات).
تبرُز توجهات ألإبتكارات ألتالية:-
- ألخدمات.
- ألمنتجات.
- ألعمليات.
- ألستراتيجيات.
إنَّ ألشركات ألتي تستخدم ألتكنولوجيا ألعالية، تحصل على أفضليات وميزات مهمة أمام ألجهات ألمنافسة، وفي ذات ألوقت، تقدّم إلى السوق ألمزيد من السلع( عَرض ألخدمات)، وعند ذلك، فإنّ كل واحد من تلك ألمنتجات الجديدة يمتلك ألعديد من ألإبتكارات أو ألخواص ألفريدة. وألمنتجات ألتي تُقدَّم إلى ألسوق، تمتلك ألإنتشار ألجغرافي ألكبير مقارنةً بما لدى ألمنافسين ألآخرين، ويجري ترويج تلك المنتجات بصورة أسرع بعدة مرات. وفي نفس الوقت، تحاول ألشركات ألمنافسة إنشاء نموذج جديد أو إختراع ثوري، وألشركة – ألرائدة تقدّم ألنموذج أللاحق.
يبقى ألعامل ألأهم في تطوّر ألتكنولوجيا ألجديدة هو ألرأسمال ألبشري... وتبذل ألشركات ألرائدة في ألبلدان ألمتقدمة قصارى جهدها من أجل تجسيد ألتكنولوجيا وألأفكار ألجديدة في منتجاتها لتقديمها إلى ألسوق بألسرعة ألممكنة.
عموماً، يبقى ألإقتصاد ألعراقي متخلفاً في الظروف ألراهنة، فهو لايزال يعاني من فقدان ألإدارة ألألكترونية ألمتطورة وألإقتصاد ألرقمي وألإقتصاد ألمعرفي ألذي أساسه غياب مؤسسات ألبحث ألعلمي ألقادرة على تقديم ألدراسات ذات ألأفكار وألإبتكارات وإنجازها لغرض ألنهوض بألإقتصاد ألوطني بألسرعة ألممكنة، ويجب ألاّ ننسى بأنّ عامل ألزمن يلعب دوراً كبيراً، لكن وللأسف فإنّ ثقافة تقييم وإحترام ألوقت تبقى غائبة في المجتمع ألعراقي.



#عبد_علي_عوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل ستصب ألإتفاقيات ألإقتصادية مع ألأردن في مصلحة ألإقتصاد أل ...
- ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ...
- برهم صالح ... نرجسية فاضحة وفاقعة ...!
- ألإندماج وألإبتلاع في ظروف ألعولمة
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية -2
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية - 1
- عادل عبد ألمهدي ... بئسَ ألإختيار!
- وزارة التخطيط بين المهم وألأهَم
- السياسة الإجتماعية... المؤشرات الواصِفة للمستوى المعيشي للسك ...
- ألعشوائيات ... كارثة ألعراق وأوكار عصابات ألجرائم... ألحلول
- ألإقتصاد ألرقمي ... وحاجة إستعماله بنشاط ألإقتصاد ألعراقي
- ثقافة ألفرهود ومسيرة تطورها
- ألحقيقة الفاضحة ... تجلّي ألمحاصصة لإختيار المشرفين على انتخ ...
- عن إقتصاد السوق ألإجتماعي ... وأي نمط إقتصادي يناسب العراق
- قانون شركة النفط الوطنية المحاصصي... وألتهريج الرخيص لإنجازه
- قانون إعادة تأسيس شركة النفط ألوطنية ... يكشف ألنوايا أللاوط ...
- أشَد ألتبعيات تدميراً للإستقلال ألوطني ... هي ألإقتصادية وأل ...
- نتائج مؤتمر الكويت ... خيبة أمل متوقَعة ... وألأخطار المحدقة ...
- مِن منتدى دافوس إلى مؤتمر الكويت الدولي لإعمار العراق
- ألإقتصاد ألروسي وألإقتصاد ألعراقي ... مقاربات مقتضَبة


المزيد.....




- صندوق النقد يعلن توقعاته للنمو والتضخم بالسعودية.. ويوضح رؤي ...
- بلغاريا تحظر تصدير الأخشاب بسبب الارتفاع الشديد في أسعار الح ...
- لمواجهة التضخم.. “المركزي” يسحب 100 مليار جنيه سيولة من البن ...
- الأمين العام الجديد لـ -أوبك-: نعم نحن نثق بروسيا
- السعودية وأوزبكستان توقعان 10 اتفاقيات بقيمة 45 مليار ريال
- رئيس لجنة الطاقة في البوندستاغ الألماني يدعو إلى التفاوض بشأ ...
- في بورصة موسكو.. اليورو ينخفض لأدنى مستوى في نحو أسبوع
- طفي النور يا بهية| إطفاء الأنوار في شوارع وميدان القاهرة يثي ...
- محافظ البنك المركزي المصري يكشف عن سبب استقالته المفاجئة ويو ...
- في حال توقف إمدادات الغاز الروسي.. كم يوما يكفي ألمانيا مخزو ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإقتصاد ألمعرفي – كعامل لتطوير ألإبتكارات في القرن 21