أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإستغلال ألإيجابي لأزمات أسعار ألنفط














المزيد.....

ألإستغلال ألإيجابي لأزمات أسعار ألنفط


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6511 - 2020 / 3 / 11 - 22:07
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


إنّ أفضل ألدول هي تلك ألتي تستغل حكوماتها ألأزمات ألإقتصادية لصالح شعوبها، أما بحصولها على أقصى ما يُمكن من ألأرباح لإستغلالها لاحقاً لغرض ألتنمية ألمستدامة أو تقليل ألتأثير ألسلبي لتلك ألأزمات على ألإقتصاد الوطني والخروج منها بأقل ألخسائر.
ألعالم ألرأسمالي، دائماً مصاب بأزماته ألإقتصادية ألمزمنة نتيجة تأثير عدة عوامل: أولاً - قوى السوق" العرض والطلب" ألتي غالباً ما تتحكم بها ألإحتكارات ألصناعية ألعملاقة، بحيث تستطيع تلك ألإحتكارات إبتلاع ألمصانع ألصغيرة أو إجبارها على ألإندماج معها. ثانياً - تدخل ألدولة / الولايات المتحدة ألأمريكية/ لأهداف سياسية لمعاقبة بعض الدول ألتي لا تسير في فُلك الهيمنة ألأمريكية وألتي ينجم عنها كساد ألمنتجات الصناعية ألأمريكية بسبب الحضر ألذي تفرضه ألحكومة ألأمريكية على صادراتها لتلك الدول. ثالثاً - هيمنة ألدولار على ألإقتصاد ألعالمي كسلاح لتحجيم تنمية إقتصادات الدول النامية والفقيرة.
تتخذ ألأزمات ألإقتصادية ألرأسمالية ألمنحنى البياني ألتالي : ألكساد والركود ثمّ تبدأ عملية ألنهوض وألنمو إلى أن تصل إلى أعلى للنمو وتتوقف لفترة زمنية وبعد ذلك تبدأ عملية ألإنحدار وصولاً إلى حالة الكساد والركود مرة أخرى، وتتوقف عندها مرةً أخرى ، ثم بعد فترة تبدأ عملية النهوض مرةً أخرى ... هكذا هو بارومتر ألأزمات ألإقتصادية ألرأسمالية.
على صعيد تذبذب أسعار ألنفط، ليست بألظاهرة ألجديدة ، وغالباً ما تحدث زيادات ألأسعار بصورة متسارعة لكون تلك الزيادات مصطنعة، ومن المؤكد يجب أن ندرك أن ما بعد تلك الزيادات سيحدث إنحدار حاد في ألأسعار، وهذا ما حصلَ حينما قفزَت ألأسعار إلى 143 دولار للبرميل الواحد، وبعد فترة وجيزة هبطتْ إلى 34 دولار، ونلاحظ مقدار الهبوط 109 دولار! .. وهذا الهبوط لا يمكن تبريره بتأثير قوى العرض وألطلب فقط ... لكن هنا، نتسائل : هل أن الدول المصدرة للنفط إستغلّتْ تلك الفورة بزيادة ألأسعار لصالحها ؟ ... ألعراق نموذج حيث أنه لم يستغل تلك الزيادة لصالحه من خلال تأسيس صندوق ألطواريء وألصناديق ألسيادة ألأخرى ألتي جميعها تخدم ألإستمرار بعملية ألتنمية ألمستدامة. وحينما حدث ألإنخفاض ألحاد لأسعار النفط ، توقفَ الجزء ألأكبر من الموازنة ألإستثمارية لعدم وجود الصناديق ألآنفة الذكر/ ولو أنّ ألجزء ألأكبر من تلك الموازنة يذهب إلى جيوب مافيات ألفساد!/ ... في حينه، صرَّح وزير المالية ألأسبق ألغبي [ باقر صولاغ ] بأنّ تلك ألأزمة لا تؤثر على ألعراق ، لأنّ في ذهنه فقط تأمين رواتب منتسبي قطاع ألدولة.
وباء كورونا وتأثيره على ألإقتصاد ألصيني:
معلومة للجميع الحرب التجارية الطاحنة بين الولايات المتحدة والصين بسبب النمو ألإقتصادي ألصيني المتسارع وخوف ألإدارة ألأمريكية من هيمنة ألتنين ألصيني على السوق ألعالمية للبضائع. شيء واضح للعيان أن فايروس كورونا قد أدى إلى إغلاق الكثير من المصانع الصينية وتوقف ألإنتاج بها ، لكن ألمفارقة هي أن ألمصانع ألأمريكية – آبل وبوينغ المتواجدة في الصين قد إنخفضت أسهمها بصورة حادة، فقامت الحكومة الصينية بشرائها بثمن بَخس. كذلك، إنخفاض أسعار ألنفط إلى النصف ، جعلَ الصين أن تنتهز الفرصة لتخزين كميات هائلة من النفط المستورَد، إذ أنها تمتلك مستودعات عملاقة لتخزين النفط الخام والمشتقات النفطية تؤمن لها إحتياطي نفطي لمدة سنة كاملة من دون ألتأثر بتقلبات أسعار النفط... ألصينيون بحكمتهم وبحساب ألأرباح والخسائر هم الرابحون ... أين منهم حُكّام العراق !.



#عبد_علي_عوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ألمبدأ ألإقتصادي: ألعلاج بألصدمة وألعراق ... نتائج سياسية وإ ...
- قَص الذراع ألإقتصادي للدولة ألعميقة.. من ثِمار ثورة الشباب ا ...
- لكي لا تخفت وقدة ثورة ألشباب السلمية، ... لتُنجِز أهدافها
- الرئيس ألبوليفي - إيفو موراليس- مثال الوطنية ... أين حُكّام ...
- حروب الطاقة... تكثيف الصراع للتأثير في ألمناطق النفطية
- أوكسِن موبيل ... هي أحد أذرع إخطبوط الهيمنة ألأمريكية على ال ...
- تأثير كازينوهات ألقمار على ألإقتصاد وألمجتمع
- ألسياسة ألنفطية ... أصبحتْ أحد مؤشرات ألإنتماء الوطني
- ديمومة السلطة مرهونة بألهيمنة على مفاصل ألإقتصاد ألوطني
- ملف طباعة ألكُتب ألمدرسية خارج ألعراق ...وما يكتنفه من فساد!
- محاولة إيران لجَر العراق إلى ألفخ ألإقتصادي
- ألدولار ... ألمسيرة وألهيمنة
- ألدولة ألعميقة ... تعني غياب دولة ألمؤسسات ألدستورية!
- ألمجلس ألأعلى لمكافحة ألفساد ... أم مجلس لإدارة وتطوير ألفسا ...
- ألإقتصاد ألمعرفي – كعامل لتطوير ألإبتكارات في القرن 21
- هل ستصب ألإتفاقيات ألإقتصادية مع ألأردن في مصلحة ألإقتصاد أل ...
- ألمناطق ألحرة .. خطرٌ يهدّد نهوض ألإقتصاد العراقي في الظروف ...
- برهم صالح ... نرجسية فاضحة وفاقعة ...!
- ألإندماج وألإبتلاع في ظروف ألعولمة
- سباق ألتسلح .. ألإنفراج .. ألتنمية -2


المزيد.....




- أسعار النفط تتراجع على وقع اتفاق محتمل مع إيران وصعوبات يواج ...
- -بلومبيرغ-: تضاعف دخل السعودية من النفط إلى 65 مليار دولار ف ...
- -كلاشينكوف- تبدأ في إنتاج مسيّرة صغيرة رباعية المراوح للتصدي ...
- إجراءات حكومية بفرنسا لوقف التضخم.. وخبراء يؤكدون: ليست كافي ...
- إيلون ماسك يعلن إنتاج مصنعه في مدينة شنغهاي الصينية أول مليو ...
- - بلومبيرغ-: مصارف أمريكية تستعد للعودة لتداول السندات الروس ...
- طلاب المدارس الروس يحصدون الذهب في الأولمبياد الدولي للمعلوم ...
- بزيادة قدرها 500 مليون دولار.. القهوة الإثيوبية تحقق معدلات ...
- إسرائيل تعتقل 3 أشخاص في تحقيق دولي بشأن عملية احتيال كبيرة ...
- التعاون العسكري التقني: صادرات الأسلحة الروسية لعام 2021 بلغ ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - ألإستغلال ألإيجابي لأزمات أسعار ألنفط