أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - هل يمكن ان تكون الانتخابات الأمريكية … مزورة ؟














المزيد.....

هل يمكن ان تكون الانتخابات الأمريكية … مزورة ؟


جلال الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6730 - 2020 / 11 / 12 - 20:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يزال مشهد الانتخابات الامريكية الذي يدور أمامنا غارقا في بذاءته !

عندما يتحدث الامريكان ، وعلى مدى عقود طويلة عن ديمقراطيتهم الرائعة ، وانتخاباتهم الفريدة من نوعها ، والتي صدعوا رؤوسنا بنموذجيتها ، وانها الافضل في العالم ، والاكثر نزاهه ، وشفافية ، ويريدون تعميمها ، وتوزيعها معلبة ، ومجانا على كل شعوب الارض خاصة العربية منها كاحدث ، وانجح منتج مصنوع في امريكا … دولة اليانكي ، والعقب الحديدية ، ويجب اتباعها ، والحفاظ عليها ، والسير على خطاها ، نرى اليوم انهم اول من يئن ، ويعاني من الاعراض الجانبية الخطيرة التي تلازم انتخاباتهم الجارية حاليا ، والتي تتفتق في النهاية بخاتمة ضبابية غير واضحة ، وغير مفهومة ، ومن غير مسك !
تلاحقنا اسئلة عديدة مكللة بعلامات استفهام كبيرة ، وغامضة :
ما معنى ان تظهر نتيجة الانتخابات عن طريق الصحف ، وباي حق … الا يعتبر هذا تسريبا لمعلومات سرية ، وحساسة الى الصحافة ؟ وكيف يتم بعد ذلك تبني هذه الانتخابات رسميا ، وعلى اي اساس ، وتصبح حقيقة واقعة تُفرض على الكل حتى قبل ان يُعلن القضاة المسؤولون عن الانتخابات النتيجة الرسمية كما جرت العادة من قبل في امريكا ، وفي كل دول العالم ، ولو حدث مثل هذا الامر في دولة من دول عالمنا الثالث ؟ هل سيصمت الامريكان ، ومنظمات مجتمعهم المدني ، وغيرها ؟ اذا لم يقلبوا الدنيا عاليها سافلها ، ويعتبرون ذلك اعتداءً عليهم ، وعلى قيمهم التي أأتمنونا عليها ولم نصنها ، وقد يدسوا انوفهم في شأن هذه الدولة ، وربما يفرضوا عليها عقوبات من نوع ما لانها لم تفهم معنى الديمقراطية الأمريكية الشفافة ، وتبادل السلطة على طريقة بايدن - ترامب ؟!
ولماذا امتنعت الصين ، وروسيا ، والمكسيك ، وهي دول لها وزنها ، ولديها اجهزة مخابرات قوية ، وتعرف الكثير عن ارسال التهاني الى بايدن متعللين بانتظارهم النتيجة الرسمية ، ومعنى هذا الكلام ان النتيجة المتبناة حاليا غير رسمية على الاقل من وجهة نظرهم ! في حين تقاطرت عليه التهاني من عدد لا يحصى من رؤوساء الدول ، واشباه الدول ، والكانتونات … الخ
اليس هذا خلطا غير مفهوم للاوراق ، وانقساما في المواقف لم يحدث مثله سابقا في اي دولة من دول العالم ، وهل يمكن ان يكون هذا جزءً من الحرب الخفية على السلطة الدائرة بينهم ، ويتم حاليا التعتيم عليها خشية ان تظهر روائحها المنفرة على الملأ ؟ وهل يمكن ان تحدث مفاجئة من نوع ما … كأن يكون ترامب على حق مثلا ؟
ولماذا لم يعترف ترامب اصلا بالانتخابات ، ونتائجها ، مخالفا بذلك المألوف الذي جرت عليه العادة ، ويصرح دائما بملء الفم جهارا نهارا بانها مزورة ، وانه هو الفائز الحقيقي فيها كانه واحدا من مسؤولي الدول الحديثي التجربة بالديمقراطية … ضاربا عرض الحائط بما يمكن ان يسببه موقفه هذا من اذى لسمعة امريكا ، وقيمها المتوارثة ، وهي ظاهرة لا سابقة لها في التاريخ الامريكي … هل يوجد خلل في ثقافة ترامب في الديمقراطية ، وآلياتها مثلا ام حدث فعلا تصدع في هذه القيم بحيث تدنت الى احط مستوى لها ، وهو التزوير في انتخابات دولة تعتبر نموذجا في العالم في الديمقراطية ، ومن روادها المؤسسين ؟
وحتى لو استلم بايدن السلطة تحت ضرس ترامب ، وفريقه ، وحزبه … الا يؤثر هذا على الواقع السياسي الامريكي ، ونظرة العالم له … ام يصح لامريكا ما لا يصح لغيرها ؟
واخيرا : هل حدث فعلا تزوير ، وعلى نطاق واسع لاسقاط ترامب الذي لا يمكن اسقاطه الا بهذه الطريقة ؟ حتى الاصوات التي حصل عليها بايدن لم تكن موجهة له … اعجاباً به ، وبكفاءته ، وشخصه بقدر ما كانت موجهة لاسقاط خصمه ترامب ، وهذه حقيقة اقرها الكثيرون ممن شاركوا في الانتخابات !
وهل يتوقعون من ترامب ان يسكت ، ويبتلع غضبه ، ويتجاوز عن هذه الاهانة التي يعتبرها موجهة اليه شخصيا … لا اتوقع ان يسكت حتى ولو خرج من البيت الابيض ، وسحبت منه الحصانة … بالقليل سيؤلف كتابا يتعرض فيه للموضوع ، وهو ما جرت عليه العادة في المجتمع الامريكي ، وان كانت عنده قرائن سيثبتها فهو خلاص ليس لديه ما يخسره وعلي وعلى اعدائي ، وعندها ستكون فضيحة على مستوى فضيحة ووتر گيت ايام نكسون الذي تجسس على مكاتب الحزب الديمقراطي بعد ان شعر بخطر خسارته للانتخابات … امريكا ام الفضائح !
وهذا ما فعله بولتون الذي اقاله ترامب من رئاسة الامن القومي عندما الف كتابا ضخما تعرض فيه الى الرئيس ترامب ، وادارته للدولة بانتقاد شديد حتى حاول ترامب جاهداً بكل نفوذه كرئيس ان يوقف اصدار هذا الكتاب ، ولكنه فشل ، ولم يتعرض القانون لبولتن بشئ لانهم يعتبرون الامر جزءً من حرية الرأي ، والتعبير ، وهو حق يتمتع به كل مواطن امريكي ، ويكفله الدستور ؟!
ولا تكن واثقا من شئ … بعد اليوم !






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يمكن ان تأمن لصداقة قوم … الخير فيهم هو الاستثناء ؟!
- آمنت لك يا دهر … ورجعت خنتني !
- باي باي … ومع الف شبشب !
- هل اصبح الاسلام ، والمسلمون شوكة في حلق الغرب ؟
- الاديان … بين نصف العقل ، واللاعقل !
- رد الفعل الفرنسي الانثوي سيكون وبالا على فرنسا !!
- من سيفوز في التكالب الرئاسي الى البيت الابيض ؟!
- التحريض … من مغذيات الارهاب … !
- هل يعيش العرب اليوم مرارة الهزيمة ؟!
- ماذا يريد الاخوان … ؟!!
- الضرب في الميت حرام … !
- الاخوان المفلسون يصبون الزيت على النار … !
- هل التطبيع سيحدث فرقا في ميزان القوى بين الاسرائيليين والفلس ...
- تعليق … على رد فعل ماكرون على قطع رأس احد مواطنيه !
- الكادر الوطني … ! ( قصة قصيرة )
- الزمن لا يرحم احد … ! ( قصة قصيرة )
- كيف تنبثق الازهار من غياهب البوص … ؟!
- مُعارض بطبعه … ! ( قصة قصيرة )
- تعليق … على حادث اللا أم التي القت بطفليها في نهر دجلة !
- تعليق على قطع رأس المدرس الفرنسي … !


المزيد.....




- أبرز المسلسلات الخليجية في رمضان 2021.. القصص وقنوات العرض
- هل تلعب تركيا دورا في التوتر بين روسيا وأوكرانيا... كيف؟
- فرنسا: قتيل وجريح في إطلاق النار أمام مستشفى بباريس
- طهران تتهم تل أبيب بالوقوف وراء الهجوم ضد موقع نطنز لتخصيب ا ...
- ناسا تؤجّل مرة أخرى تحليق المروحية المريخية
- جونسون يعرض منزله الريفي للإيجار ويحدد المبلغ
- مجلس النواب الأردني ينفي حصول مشادات بين النواب والخصاونة
- وزير الداخلية التركي يلتقي نظيره الليبي في أنقرة
- طهران تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن حادثة نطنز
- الجيش الإسرائيلي يصيب مهربا بالرصاص على الحدود المصرية


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - هل يمكن ان تكون الانتخابات الأمريكية … مزورة ؟