أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - من سيفوز في التكالب الرئاسي الى البيت الابيض ؟!














المزيد.....

من سيفوز في التكالب الرئاسي الى البيت الابيض ؟!


جلال الاسدي
(Jalal Al_asady)


الحوار المتمدن-العدد: 6719 - 2020 / 10 / 30 - 08:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لايداخلني اي شك في فوز ترامب المؤكد في ولاية ثانية ، وانا متمسك في هذا الخيار … وفق معطيات معينة بنيت عليها في مقالات سابقة ، ولا ازال ، وقلت بان ترامب هو من سيفوز مهما توقع المنجمون ، والمستطلعون للرأي عكس ذلك ، ومهما تمنى اعداء ترامب من الصين الى ايران ، وغيرهما ، ومهما فعل النعسان بايدن ، وحزبه الديمقراطي … لاسباب كثيرة اهمها الفارق العمري على ضآلته ، ولكنه مؤثر ، وفعال يتعلق بطبيعة ترامب الفسيولوجية فهو يتمتع بحيوية ، ونشاط ، وكارزما ، وعزيمة اكثر من منافسه بكثير الذي يبدو احيانا ، وكأنه قد نسي اسمه … لو كان منافس ترامب اكثر شبابا ربما كان هناك حديث آخر ، ولكن من حسن حظ ترامب - وهو الرجل المحظوظ دوما - ان يكون خصمه من نوعية بايدن الضعيف ، وعمر بايدن !
لترامب مؤيدين وانصار كثر اهمهم المحافظين البيض ، وممن ساندوه في الفوز بولايته الاولى ، واللوبي اليهودي من اثرياء نيويورك ، والمقدر عددهم بحوالي خمسة ملايين ، والصهاينة الجدد … الذين يشعرون جميعا بالامتنان من مواقف ترامب ، وللخدمات الجليلة - التي لا تقدر بثمن - التي قدمها لدولتهم المدللة اسرائيل ، وشعورهم بان وجود ترامب في البيت الابيض ضروري في المرحلة القادمة لاستكمال المشاريع الحساسة التي بدءها في الشرق الاوسط كصفقة القرن ، والصراع مع ايران ، وغيرها من المشاكل التي تعج بها منطقتنا … وحتى لو كان متاخرا هذه الايام قليلا في استطلاعات الراي - التي لا يعول عليها كثيرا - ولكنه سيحدث مفاجأة كما عودنا دائما ، وكما حصل في الانتخابات الماضية … من انه قد يفاجئ الجميع ، ويتقدم من الخلف باقصى سرعة ، ويحتل الصدارة !
اعتقد بان المرحلة المقبلة في رئاسة ترامب لن تكون كسابقتها … فهي الاخيرة ، وسنرى منه العجب العجاب ، ولكن الشئ الجيد في ترامب اذا بقي على حاله ، ولم يتغير هو انه رجل سلام لا يميل الى الحروب كحل في النزاعات الدولية ، ويفضل العقوبات الاقتصادية للضغط على الخصوم بدلا من الحرب المباشرة ، وهذه هي النقطة المهمة الوحيدة التي تحسب له في ميزان حسناته !!
ترامب على المستوى الشخصي يختلف عن كل ممن سبقوه من الرؤوساء الامريكان … فهو شخص عفوي متمرد جرئ لا يلتزم بالسياقات المتعارف عليها عند الرؤساء ، ويظهر ذلك جليا في موقفه الصدامي مع الصحفيين ، والصحافة ، والمتميز بالمواجهه المباشرة ، واللامبالية لما يمكن ان تسببه له من متاعب … اضف الى ذلك ان ترامب شخص عنيد وصلب ، وواثق من نفسه حد الغرور ، وصلف لانه ابن سوق !
اما ما يروج له هذه الايام من انه في حال فوز بايدن ستحدث حرب اهلية لان ترامب لن يسلم السلطة بسهولة فهذا كلام فارغ … بايدن لن يفوز في كل الاحوال … حتى لو افترضنا جدلا فوز بايدن فان امريكا دولة مؤسسات ، ولا هي ملك لترامب ، ولا لابو ترامب … تنتهي ولايته ثم يعود الى خطوطه الخلفية اسوةً ببقية الرؤساء الذين سبقوه … يعود من حيث اتى … من مواخير ، وستوديوهات البورنو ، وحلبات المصارعة في لاس فيجاس ، وفلوريدا ، وسنقول له : مع الف شبشب ، يا ابن المركوب … لا حرب اهلية ، ولا بطيخ … هذه امريكا ، وليست دولة من دول الشرق الاوسط !
اما بالنسبة لنا نحن العرب فلن يحدث لنا فوز ترامب او بايدن اي فرق لاننا لم يعد لدينا ما نخسره … فقضيتنا الكبرى ، وقد خسرناها ، وكأننا قد قامرنا بآخر درهم ، وخسرناه … مفلسون تتكالب علينا المحن ، والخطوب ، والامراض ، ولا فرق عندنا من سيجلس على عرش العالم !



#جلال_الاسدي (هاشتاغ)       Jalal_Al_asady#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التحريض … من مغذيات الارهاب … !
- هل يعيش العرب اليوم مرارة الهزيمة ؟!
- ماذا يريد الاخوان … ؟!!
- الضرب في الميت حرام … !
- الاخوان المفلسون يصبون الزيت على النار … !
- هل التطبيع سيحدث فرقا في ميزان القوى بين الاسرائيليين والفلس ...
- تعليق … على رد فعل ماكرون على قطع رأس احد مواطنيه !
- الكادر الوطني … ! ( قصة قصيرة )
- الزمن لا يرحم احد … ! ( قصة قصيرة )
- كيف تنبثق الازهار من غياهب البوص … ؟!
- مُعارض بطبعه … ! ( قصة قصيرة )
- تعليق … على حادث اللا أم التي القت بطفليها في نهر دجلة !
- تعليق على قطع رأس المدرس الفرنسي … !
- آلام غسان … ! ( قصة قصيرة )
- الاعلام المصري .vs الاعلام الاخواني … !
- اشجان الماضي … ! ( قصة قصيرة )
- الرسالة المجهولة … ! ( قصة قصيرة )
- الصعود الى الجنة … ! ( قصة قصيرة )
- السكران لا يكذب ابدا … ! ( قصة قصيرة )
- قادتنا … هم من ضيعونا !


المزيد.....




- عنصر بالحرس الوطني الأوكراني يفتح النار ويقتل 5 أشخاص شرق ال ...
- مشهد مثير للدهشة..الثلوج تعانق البحر الأبيض المتوسط في اليون ...
- هل ستدعم الصين روسيا في حال نشوب حرب؟
- دخول إسرائيلي مرتقب على خط الصراع في اليمن
- واشنطن تحذر من -مخاطر أمنية عالمية- لأي هجوم روسي محتمل على ...
- الجيش الأردني يعلن مقتل 27 مهرب مخدرات حاولوا التسلل من سوري ...
- إردوغان يتوعد صحافية تركية بالعقاب بعد اتهامها بإهانة الرئيس ...
- بعد بيونتيك- فايزر..موديرنا تبدأ تجارب على لقاح مضاد لأوميكر ...
- سوريا.. بدء عملية تسوية أوضاع سوريين ليوم واحد في درعا
- إصابة جنديين من الجيش الإسرائيلي على الحدود مع مصر


المزيد.....

- صبوات في سنوات الخمسينات - وطن في المرآة / عيسى بن ضيف الله حداد
- المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - من سيفوز في التكالب الرئاسي الى البيت الابيض ؟!