أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - ماذا يريد الاخوان … ؟!!














المزيد.....

ماذا يريد الاخوان … ؟!!


جلال الاسدي
(Jalal Al_asady)


الحوار المتمدن-العدد: 6718 - 2020 / 10 / 29 - 09:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سابدء من الآخر هذه المرة ، واقول للاخوان واعني ما اقول :
اولا : ابشركم بشرة خير … بانكم لن تصلوا في يوم من الايام الى سدة الحكم ليس فقط في مصر ، وانما في اي بلد عربي آخر حتى ولو تعلقتم باستار الكعبة … !
ثانيا : لو اصريتم على رهانكم الغبي ، والفاشل على الدين متصورين بانه سيأتيكم بغلة جيدة من بسطاء الناس لتهيجوهم كالمجانين في الشارع المصري ليفتحوا لكم طريق عكا لتصلوا على اكتافهم الى الحكم في مصر فانتم واهمون جدا فلن يتحقق ذلك ابدا … باخ !
لاسباب اهمها انه ، وببساطة لم يعد هناك من هو بسيط ، وساذج ، وغبي ، واثول ، وطرن ، واحمق … من الناس في القرن الواحد والعشرون الا انتم فقط حصرياً … كل الناس تفتحت ابصارهم قبل عيونهم ، ولم يعودوا يقبلون ان يكونوا ضحية مغفلة تسوقونها سوق الحمار في الساقية باسم الدين لاشباع طموحاتكم ، ولتنفيذ وصية الحاخام بتاعكم اللامغفور له حسن البنا … انتهينا ! … مفهوم ؟ ام نعيد ما بدءنا لان ادمغتكم تخينة زي جزاميكم … والمطينة بستين طينة ؟!
لو يلاحظ اي متابع غير اخواني لفضائيات الاخوان التافهه في اسطنبول بدءً من الشرق المملوكة لمنتفخ الاوداج ، ومحمر الخدود ، ومصبوغ الشعر نور … وانتهاءً بالوطن الذي لا يؤمنون به الاخوان … فكأنه يرى نفسه امام قنوات دينية من نوع سمك لبن تمر هندي … مثل المئات المنتشرة في الفضاء في كل انحاء العالم … والمتخمة بالخرافات الشعبية ، والمرويات الدينية ، والبرامج السردية المملة عن تاريخ قديم مات ابطاله ، وقرضه النسيان لا يهتم لها اليوم احد في زمن الدي جي ، والبوب جي ، والطيط جي ، والخرفانجي ، وغيرها من الجي !
واخرى وعضية اكثر مللا ، وابتذالاً من كثرة الاستعمال … تتحدث عن كائنات فضائية مجهولة الهوية … بدون ملابس داخلية … موجودة فقط في عقلية ، ومخيلة قائلها الملتحي … لا تستقطب الا من يعشعش في دماغه ايمان العجائز ، والرعب من الاعورين منكر ، وصديقه نكير ، ولا علاقة لها بالسياسة المؤثرة ، والتي ممكن ان تهدد - ولا اقول تسقط - اي نظام حتى ولو كان موجودا على الورق فقط !
سؤال :
ما اخبار مرشدكم … الذي لا تتنفسون ، ولا تذهبون للحمام الا بامره ، وطاقم اصنام مكة … القادة المحمضين من اصحاب الوجوه المحنطة ، والمغبرة ، واللحى المقملة ، وهم ينامون فوق اسرة مريحة … وفيرة ممتلئة بالبراغيث المسلمة ، والمؤمنة ، والصائمة ، والمصلية … تبعد عنكم الجن الماجن ، والقمل الملحد ، والعفاريت الماسونية … في متحف الحشرات … ؟
يقول المخبر بانهم تحولوا الى طرشي معتق ، ومخمّر صالح للاستعمال الشرعي فقط … ينتظرون الصعود الى الرفيق الاعلى الواحد بعد الآخر ليلتحقوا بالرئيس القرآني ، والملتحي ، وحافظ القرآن ، والمصلي في اوقات الصلاة بالدقيقة ، وبالثانية … والمنتخب بقدرة العدس ، والمعكرونيا ، وبطل الزيت ، وكيس الملح ، وتعويذة المرشد … الفلتة محمد محمد مرسي محمد محمد ابراهيم محمد العياط محمد محمد !
نصيحة مجانية من مبغضكم باللة … عودوا الى عصركم الحجري … وقبلها الى عقولكم ، وبطلوا هاي السالفة اللي ما عادت توكل خبز … من يريد منكم ، وعنده فائض دين كابس على نفسو ، ومزنوق قوي قوي … اما يذهب الى الحمام او يعتكف في حجرة ، ويغلقها عليه ، ويصلي … يتعبد على راحتة ، وخليكم بحالكم ، وكفوا الناس شركم ، واذاكم … وكفاكم العيش في ذل المطرود ، والمطارد … !



#جلال_الاسدي (هاشتاغ)       Jalal_Al_asady#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الضرب في الميت حرام … !
- الاخوان المفلسون يصبون الزيت على النار … !
- هل التطبيع سيحدث فرقا في ميزان القوى بين الاسرائيليين والفلس ...
- تعليق … على رد فعل ماكرون على قطع رأس احد مواطنيه !
- الكادر الوطني … ! ( قصة قصيرة )
- الزمن لا يرحم احد … ! ( قصة قصيرة )
- كيف تنبثق الازهار من غياهب البوص … ؟!
- مُعارض بطبعه … ! ( قصة قصيرة )
- تعليق … على حادث اللا أم التي القت بطفليها في نهر دجلة !
- تعليق على قطع رأس المدرس الفرنسي … !
- آلام غسان … ! ( قصة قصيرة )
- الاعلام المصري .vs الاعلام الاخواني … !
- اشجان الماضي … ! ( قصة قصيرة )
- الرسالة المجهولة … ! ( قصة قصيرة )
- الصعود الى الجنة … ! ( قصة قصيرة )
- السكران لا يكذب ابدا … ! ( قصة قصيرة )
- قادتنا … هم من ضيعونا !
- ويعود الحب الى وصاله … ! ( قصة قصيرة )
- قف ايها الزمن ، ما اتعسك … !! ( قصة قصيرة )
- هل يمكن ان يدخل حصان طروادة الاخواني الى مصر عن طريق المصالح ...


المزيد.....




- دار الفتوى في لبنان تقدم إخبارا ضد -مدعي النبوة- نشأت منذر
- بريطانيا: اعتقال شخصين ضمن تحقيقات احتجاز رهائن بكنيس يهودي ...
- اية الله رئيسي : التطرف والتكفير وجها ضربة كبيرة للمسلمين
- دير سانت كاترين.. أبرز وجهات السياحة الدينية في مصر
- 80 عاما على المؤتمر الذي وضع سيناريو الهولوكوست لإبادة اليهو ...
- مستشار رئيس فلسطين عن اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى: سلوك إج ...
- ممثلة بريطانية: أنا يهودية وأرفض وجود دولة إسرائيل (فيديو)
- -العزيزة فلسطين-.. تاريخ الحرب والإبادة في رسائل الجنود العر ...
- الإعدام لباكستانية تداولت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد عبر ...
- الملك الأردني يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر


المزيد.....

- كتاب صُنِع في الجحيم (1) / ناصر بن رجب
- ( ضعف البشر في رؤية قرآنية ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- رمزية الدائرة في المعتقدات الدينية القديمة / صباح كنجي
- ( ضعف البشر فى رؤية قرآنية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- فصل من كتاب الإرادة الحرة بين العلم والدين / جواد بشارة
- تطور الحقل الديني المغربي في مواجهة تحدي العولمة / احمد رباص
- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - ماذا يريد الاخوان … ؟!!