أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تداعيات على على محطّة الايّام المحطّة الثانية والعشرون














المزيد.....

تداعيات على على محطّة الايّام المحطّة الثانية والعشرون


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6711 - 2020 / 10 / 22 - 04:45
المحور: الادب والفن
    


تداعيات على محطّة الأيّام
المحطّة الثانية والعشرون
في اليوم الثاني من انقلاب حركة الرابع عشر من رمضان دخلت مجموعة
عسكريّة الى سجن البصرة على شكل احتلال عسكري واخاُرجونا من مكاننا
الى العراء وكان أحد الضبّاط برتبة عقيد يعلّق الراديو على كتفه الى جانب
ضابطين اقل رتبة منه والراديو كانت تصدر عنه البيانات متلاحقة وبصوت
امرأة مشدودة ومتشنّجة وتتحدّث بأعلى صوتها والعقيد قال لأحد الضبّاط
ابني ايّ واحد من هؤلاء يتحرّك أيّة حركة أطلق عليه النار ولكن العقيد
من بيت كشمولة رأى وعداً فهتف به وعد ووعد لم يجبه وبعد أن
تكرّر الهتاف ولم يسمع جواباً ثمّ اقترب منه وقال الم تسمع اجابه وعد
أنا لست وعداً قال الضابط بل انت وعد ووعد يجيبه لست وعد
واخيراً قال له لم هذا النكران وانت جارنا جار العمر في مدينة الموصل
فقال له وعد اجل انا وعد الله النجّار فقال الضابط اذن لم تنكّرت
لوضعك وانت جار العمر اجابه وعد أخشى ان تظنّني اطلب العون
فأجابه الضابط بورت وقبل ان يطلب منّا الجلوس وحين كنّا في الداخل
وبعد تفتيش القاعة وكانوا يظنّون ان لدينا سلاح وحين لم يعثروا على شيء
ذهبوا وبعد ذهابهم شكا غانم حسن من وضع راضي جبر وقال له لم كنت تسحبني
الى الوراء وأنا استغرب من فعلك هذا وقد ضجرت وقلت جنّ راضي جبر
فقال راض ولدي غانم كانوا يسدّدون السلاح باتّجاه صدورنا فقلت مع نفسي
يا راضي لقد عشت عمراً طويلاً ورأيت ما رأيت من هذه الدنيا الفنية وافواه
رشّاشاتهم موجّه الى صدور شبابنا فكن يا راضي بديل لمن امامك من الشباب
وتلك هي قصّتي التي أزعجتك هذه صورة من صورة طوتها لصدور
أجل هكذا كانت حياة المناضلين في سجون العراق الذي ضيعه التافهون
وفي اليوم الذي تلاه دخلت ذلّة عسكريّة أخرى السجن وكان مدير السجن برقتهم
وطالبوا المدير بفتح اجندات كل السجناء السياسيين وسبب كل سجين سياسي
وتوجّهاته من اقصى اليمين الى اقصى اليسار ولكلٍّ حدّد سبب سجنه حسب
الدعوى المقامة عليه وسبب دخوله السجن وعلى هذا تم الفرز الى جانب
تأكيد إدارة السجن فتمّ التنسيق لأطلاق سراح البارت أي إطلاق سراح جميع الاكراد
والذين ينضون تحت راية الملا مصطفى البارزاني وما يزيد على العشرين من
البارتيين تم عزلهم لغرض إطلاق سراحهم على الفور وبقي موقوف
واحد يريد ان ينضم بيننا وهو يقول والأكراد في حالة صمت أخيراً
ضغطوا عليه في ان يصمت ويذهب مع الكرد وأخيراً سكت وذهب مع الكرد
وبعد هذه الحالة سحبوهم من السجن لغرض أطلاق سراحهم ومهدي جبار
وعبّاس عبد الحسن آثرا العزلة عنّا تمهيداً لإطلاق سراحهما وكان مدير السجن كردي
يتعاطف معنا.
وفي اليوم الاوّل لانقلاب حركة رمضان كان مدير سجن البصرة قد ترك السجن
وانعزل بوعد الله النجّار وقال له ابني وعد أنا ذاهب لأستطلع الوضع ان قرّرتم
كسر السجن فلا تنسوا هناك اثنان محكومان بالإعدام فإخرجوهما من زنزانتيهما
وعندما لم يحصل ايّ شيء وأخيراً وليس آخر تمّ ترحيلنا الى سجن نقرة السلمان




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,786,945
- المحطة الواحدة والعشرةن
- تداعيات على مسرح الأيّام المحطّة العشرون
- تداعيات على مسرح الايّام المحطّة التاسعة عشر
- تداعيات على ممسرح الايّام المحطّة السابعة
- تداعيات على مسرح الايّام المحطّة الثامنة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة الخامسة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة السادسة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة الرابعة
- تداعيات على مسرح الأيّام -المحطّة الثانية.
- تداعيات على مسرح الايّام -المحطّة الثالثة
- تداعيات على مسرح الأيّام / المحطّة الثانية.
- تداعيات على مسرح الايام
- غنّيتك بغداد
- أخشى صعود النمل
- أقسم بالنون و بالقلم
- الفوّال ومحطّة الذاكرة
- كلاب الامارة تنبح
- بين زحف التماسيح وهجوم النمور
- بغداد ام القرابين
- الخيمة


المزيد.....




- ممثل مصري يشكو من التنمر عليه بسبب ملابسه في مهرجان القاهرة ...
- منى مينا تنتقد إقامة «القاهرة السينمائي»: غير مقنع مطالبة ال ...
- تكريم الفنانة منى زكي في مهرجان القاهرة السينمائي
- مجلس المستشارين يتقدم ب 202 مقترح تعديل بشأن مشروع قانون الم ...
- وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان بسبب كورونا ...
- أحمد الفيشاوي يثير الجدل مجددا مع زوجته في مهرجان القاهرة ال ...
- -طلب مضحك- من منى زكي إلى ابنتها في مهرجان القاهرة السينمائي ...
- رانيا يوسف تعوض غيابها عن -مهرجان القاهرة السينمائي- بـ-صورة ...
- فيديو.. فنانة مصرية تعترف بحبها لداعية إسلامي بعد فترة من ال ...
- رئيس مهرجان القاهرة السينمائي يثير أزمة بسبب مجاملة تامر حسن ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تداعيات على على محطّة الايّام المحطّة الثانية والعشرون