أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تداعيات على مسرح الأيّام المحطّة العشرون














المزيد.....

تداعيات على مسرح الأيّام المحطّة العشرون


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6702 - 2020 / 10 / 13 - 22:41
المحور: الادب والفن
    


تداعيات على مسرح الايّام
المحطة العشرون
وبعد مضي حوالي الشهر حصل تحقيق شامل أمام حاكم
جرّاء الطعون من الطرفين كان هذا الحاكم شديداً
امام تهكمهم واستهتارهم فأحضرنا امامه جميعاً
كنّا حوالي عشرين متّهماً وهم بحدود ثلاثة متّهمين
وبقيّتتهم شهود كان حاكم التحقيق متشدّداً ومع تحقيق
أيّ منا كان يحرص على سلامة التحقيق وتارة يدخل
للتحقيق واحد منّى وآخر منهم وجاء دور عبّاس احسوني
وانحصر التحقيق حول طعنه بالسكّين قال له الحاكم
صف لنا السكّين ونصلها هل كانت ذي حدّ أم حدّين
وهل نصلها كان ام معكوف قال كان غير معكوف
قال الحاكم ص فلنا طول النصل أجاب لا أعرف
أنت تدعي عندما رأيت السكّن تحت ضوء الشمس
خلعت قميصك ولففته على يديك وتلقّت الطعنة
فحدث الجرح رغم حمايتك لذراعك يا عنتر
قال الحاكم صف لي طول النسل أجاب سيدي
وين اعرف كانت مسطرة موجودة على طاولة
الحاكم فرفغها الحاكم وقال له اقترب ووضعها
بيد عبّاس احسوني وقال صف لي طول النصل
أجاب سيدي لا أستطيع أجاب الحاكم تستطيع
خلع قميصك وحمايتك ذراعك ولا تستطيع ان
تقول لنا طول النصل أشّر على رقم في المسطرة
فأشّر عباس على المسطرة وكان النصل بحدود
بحدود ستّة انجات ابتسم الحاكم وهو يهزّ برأسه
واختلف الشهود منهم من قال النصل معكوف
ومنهم من قال النصل ذو حدّين ولا أريد ان أطيل
تبلورت القضيّة بثلاثة من المتّهمين عبد الواحد قاسم
وكاظم معن ونسيت الثالث وحوّلنا نحن شهوداً عليهم
وهم تسعة متهمين فخذلوا وجنّ جنونهم وحدّد يوماً
للمحاكمة في العرفي الاوّل وامام شمس الدين عند الله
وعندما حان حضورنا للمحكمة حضر عنهم أحد المحامين
ودخل ذلك المحامي على شمس الدين عبد الله وخرج بعد وقت
طويل والظاهر كان الدخول للمحكمة ليس في صالح البعثيّين
وبعد خروج المحامي من المحكمة اقترح علينا المصالحة
فقدّرنا ان الم ولهم بالذات صالحة خير لنا وها كذا انتهت
صفقتهم الفاشلة فجنّبنا الله متاعب قوادم الأيّام القوادم والمهلكة
ونحن بانتظار مفاجآت أخرى في زمن مضطرب ومظلّة
موسم حالك ومجهول امام قطار الثورة الذي تغرس له
القضبان لإخراجه عن سكّة الشمس ولإدخاله محطّة من محطّات
الظلام




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,098,508
- تداعيات على مسرح الايّام المحطّة التاسعة عشر
- تداعيات على ممسرح الايّام المحطّة السابعة
- تداعيات على مسرح الايّام المحطّة الثامنة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة الخامسة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة السادسة
- تداعيات على مسرح الايّام - المحطّة الرابعة
- تداعيات على مسرح الأيّام -المحطّة الثانية.
- تداعيات على مسرح الايّام -المحطّة الثالثة
- تداعيات على مسرح الأيّام / المحطّة الثانية.
- تداعيات على مسرح الايام
- غنّيتك بغداد
- أخشى صعود النمل
- أقسم بالنون و بالقلم
- الفوّال ومحطّة الذاكرة
- كلاب الامارة تنبح
- بين زحف التماسيح وهجوم النمور
- بغداد ام القرابين
- الخيمة
- لحظات مدهشة
- أراوح في المكان


المزيد.....




- غدا في -القاهرة السينمائي-... العرض العالمي الأول لفيلم -حظر ...
- ناقد سينمائي: جودة وتنوع أفلام مسابقة مهرجان القاهرة دليل عل ...
- إيقاف فنانة عراقية تلفّظت بعبارات نابية (فيديو)
- بسبب ألفاظ -نابية-... نقابة الفنانين العراقيين توقف إسراء ال ...
- شاهد: المواقع الثقافية تفتح أبوابها من جديد في إنكلترا بعد إ ...
- عيد البربارة: من هي القديسة التي -هربت مع بنات الحارة-؟
- معلومات عن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ42
- أحمد فؤاد نجم.. شاعر لم تمنعه سجون مصر من هجاء حكامها
- تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين والعاملين في قطاعي تموي ...
- مجلس الحكومة يوافق على اتفاق التعاون الموقع بين المغرب وروسي ...


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تداعيات على مسرح الأيّام المحطّة العشرون