أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - كلاب الامارة تنبح














المزيد.....

كلاب الامارة تنبح


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6682 - 2020 / 9 / 20 - 05:19
المحور: الادب والفن
    


1
أدور حولك في حلمي وفي صحوي
مسبّحاً في هواكِ
لا تشاغلني
أطياف عالمي الممتد بالصور
في عصف ليل تهاوى تحته قدري
وما نكصت على خوف
وجست على
حقول شوك دمي يروي منابتها
وحين أبحر أحلامي معابرها
أحس مولدي الميمون كان لها
جسراّ على موجي الصخّاب ينجدها
2
أحاور نفسي أقول
لخرّاعة عصر تجول
خلال الحقول
فكيف لأمّة (قحطان) تغرس اصنامهم
في بلاط الملوك
وكلاب تلوك
عظمة العائدي
أردّد في الأولين
وفي الآخرين
فكيف (لعدنان) يسمح
برقص القرود على قاع مسرح..
وحين تمرّ كلاب البساتين تنبح
عجزت لمن جئت أشرح
وكيف سأفتح
طلاسم اكباش تنطح
بقرون من الطين
لبقر بطون المسنّين
وهي تردّد في كل صبح دعاء
وتسحب من خلفها
قطار البلاء
وتزرع في كلّ حقل شقاء
كلاب الامارة
وقرود الدعارة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,027,164,898
- بين زحف التماسيح وهجوم النمور
- بغداد ام القرابين
- الخيمة
- لحظات مدهشة
- أراوح في المكان
- لم أكن حاجباً لأمير
- رباعيّات على الحافة
- قطار الايّام ومحطّة السنوات
- رجوم تساقط مثل المطر
- الصلاة الأخيرة
- الحروف المرسلة
- عثار الطريق
- على ضفة الهداية
- القرط والنجم
- كان الخيار
- على صفحة العمر أرقب
- ظلال العابر للضفة
- أحدّق في الليل
- سيفك صنو الرسالة
- قبالة قبرك خاشع


المزيد.....




- بوتين يعفي رئيس أركان قوات الحرس الوطني من منصبه
- المترجم عبد الجليل العربي للجزيرة نت: الأدب دعوة للانتصار عل ...
- بالصور.. السعودية تسخر حزما من الخدمات الفنية والميدانية لمو ...
- في عمر ال89 فنانة فيتنامية تحظى بالاعتراف في بلدها
- في عمر ال89 فنانة فيتنامية تحظى بالاعتراف في بلدها
- هل يجب أن تدع أطفالك يشاهدون أفلام الرعب؟
- موسيقى الاحد: قصة الكمان 1 .. ظهور وتطور الكمان
- من الرواية التاريخية إلى رواية التاريخ
- خضير الحميري: الكاريكاتير فن معارض للسائد والمهيمن السياسي و ...
- حكايتي ...بشير الماجد: السينما قد تبني وعيًا وقد تهدمه..


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - كلاب الامارة تنبح