أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ظلال العابر للضفة














المزيد.....

ظلال العابر للضفة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6657 - 2020 / 8 / 25 - 05:34
المحور: الادب والفن
    


1
درت سنيناً وأنا خارج عن مربّعي المأهول..
أسحب أقدامي على الرمال
وتارة في الطين
منغرساً مثل الشجر
معطوب من دون ثمر
أقطع درباً آمنا
وتارة ينمو كما النبات بالخطر
فأحمد الله على النماء
من دونما مطر
وألف ناقوس على رنين
يجوس في جماجم البشر
وألف عصفور على البيادر
ما نصتت يوماً الى محاضر
وقدميّ كانت المبادر
للركض والمسافر
للدوران حول هذا العالم الكبير
في الزمن الخطير
وعيشنا العسير
درت عصوراً وعيوني التصقت
بالقمر المنير
مثل مرايا الماء
حدّقت في صفائه
وتارة في الطين
أنام من سنين
احلم بالحجّاج خلف الجدر الصمّاء والرتاج
ينسل منه تارة
وتارة يلوح من وراء جدران من الزجاج
بعينه التي انطفت
وما غفت
عن هذه الأبراج
وعن قطيع لأمير يسرق النعاج
في وطن الأمان
ومدن الأحزان
2
أنصت للغناء أم
أنصت للرصاص والمدافع
أنصت للوعظ الذي يصعد بالإنسان
لأجمل المواقع
وليس للثعلب حيث يرتدي الجبّة
في مساجد الله وفي الصوامع
وكلّما يلبس من أقنعة
لن تنطوي في هذه المرابع
قلت أغنّي مرّة ومرّة
لأنشر المسرّة
في وطن غطّى ظلام الليل
ساحاته وانكمشت أميرة
بيتن رجال الوعد
واللغة الخطيرة
وانفلتت مواقع التطبيع والتقيّة
لموسم مجهول
بطاقة تضيّع القضيّة
برقصة الطفولة
في زمن النسيان
حيث تصعد الكهولة
فضيّع العراق
وانتهكت بغداد
وبيع ما تملك في المزاد
في زمن النسيان والتذكّر
3
القلم البهي
يغمس في قنّينة للعاج
وهذه السماء مكفهرّة والصبح
كظهر قدر سوّدته النار
والسيد العراق
مطوي على التكتّم
شرابه الحنظل والحميم
لكنّه ما زال
يحلم بالنعيم
في زمن الفوضى
وفي الهزيمة
والكتب القديمة
تحمل في أحشائها النبوءة
عن الذي ينهض من حفرته
يسحب من ورائه النجوم
لعالم محروم
من قدح الحليب والرغيف
وبرجه ملغوم
وشعبه محكوم
بالموت
والسجن
وبالإعدام




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,019,404,787
- أحدّق في الليل
- سيفك صنو الرسالة
- قبالة قبرك خاشع
- الاشباح والارواح
- هواجسي وقلقي
- حكاية معلّقة في لوح الذاكرة
- غليوني بدون دخان
- الناي واللحن الحزين
- الحقّ للسيف
- انكسار قوس السعد
- أصغي لعويل الريح
- كرة في وسط الملعب
- خريف الزمان
- تحت المظلّة
- هواجس في الظلام
- الصوم عن الكلام
- دالعابر يطوي ما تحت الاقدام
- اتخطّى الزمان المكان
- كيف تباع البلاد
- كيف تباع البلاد


المزيد.....




- فنان عراقي يستخدم فنًا عثمانيًا قديمًا ليرسم لوحات بالخيط وا ...
- مغادرة الإخوة الزمزامي لحزب الكتاب والوجهة حزب الحمامة
- ردا على حملة مقاطعة -الجونة السينمائي-.. ساويرس: اللي عايز ي ...
- لماذا لا تفوز السينما العربية بالأوسكار؟
- افتتاح قاعة موسيقى أوركسترا السيمفونية الرئاسية بتركيا
- باللغة العربية... ماكرون: لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن ...
- وفاة الممثل السوري نبيل حلواني إثر مرض عضال
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- بين ماكرون وأردوغان: المعركة الأهم !
- صدر حديثا كتاب -سنواتى فى الصين- للناشر الدكتور أحمد السعيد ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ظلال العابر للضفة