أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - هواجسي وقلقي














المزيد.....

هواجسي وقلقي


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6652 - 2020 / 8 / 20 - 04:13
المحور: الادب والفن
    


(هواجسي وقلقي)
1
أنّ سريري وارتبك
من كثر ما تزورني في النوم
هواجسي وقلقي
يشدّني والخوف
لاح بظهر الغيب
كنت تحاشيت سرير النوم
لكثرة الأحلام
وشدّة الأوهام
أدور في الفراغ
مخترقاً صدر ظلام الليل يا حبيبة ادور
في العمق من ذاكرتي
في الجوف من ظلامي
ومثل ظلّ عابر يخترق
الجدران والمياه والهواء
أطفو على القبور في مساحة البلاء
أطفو على الجذور والأوراق
في عالم العشّاق..
اطوف في غاباته
وعندما أمرّ بالرواق
أطوف القبور
في عوالم البلاء
لكي ابارك خطوتي
الى احتضان السيّد العراق
2
همّي وما همّي سوى التراب
فيهي يجود شجر الأحباب
ونحن في أحلامنا نطارد الغراب
ونفزع الطيور بالمناجل
نخاف ان تسقط ميداننا السنابل
وكلّ من كان على جبهتنا يطاول
ليحمل الدنيا على راحته
في هذه الأرض التي يصنع فيها السدي المقاتل
معاجز الانسان
في مدن الفوضى وفي محارق البلدان
في أيّما مكان
لتقف الأشجار
وهي مدلّات بها الثمار
وراية الأنصار
كانت أًبداً
تخفق بالديار
فاحترق النجم وزلّت ارضنا
وانطفأت أقمار
على سماء أمّنا بغداد
وبيع بالمزاد
الوطن المحجوز
في سجن (كسرى)
وعلى يديك يا (فيروز)
(سال دم الخليفة..)
وخفقت بيارق الشيطان
في تلكم الأرض التي
نما بها الايمان
3
لم اخترق
حواجز الطريق
في الوطن العريق
يا أيّها المكابر الرافع في المعابر الرايات


فوطني العراق
معرّض للنهب
كان وما يزال
في ذمّة الآيات
ممن أباحوا
الخطف
والغيلة
والشبهات
في الوطن الأنقى
وفي معارج الحياة
فلعنة الله على من سببوا الخيبات
وسرقوا الخيرات
وحوّلوا العراق
من وطن الأحياء
لوطن الأموات




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,065,593,687
- حكاية معلّقة في لوح الذاكرة
- غليوني بدون دخان
- الناي واللحن الحزين
- الحقّ للسيف
- انكسار قوس السعد
- أصغي لعويل الريح
- كرة في وسط الملعب
- خريف الزمان
- تحت المظلّة
- هواجس في الظلام
- الصوم عن الكلام
- دالعابر يطوي ما تحت الاقدام
- اتخطّى الزمان المكان
- كيف تباع البلاد
- كيف تباع البلاد
- الانسان منذ فجر الخليقة
- اتراق الشقائق
- مرثاة الىصديق العمرالمرحومحيدر حاتم الكندي
- ومضات العشق
- الليل والنجوم


المزيد.....




- كاريكاتير القدس- الأربعاء
- بايدن: أمريكا عادت إلى المسرح الدولي وستقوم في بناء تحالفات ...
- هاشتاغ.. الفنان المصري محمد رمضان في فخ التطبيع + فيديو
- بوريطة:الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي بطنجة يعكس إراد ...
- جمهورية هايتي تقرر فتح قنصلية عامة لها بمدينة الداخلة
- نائب ليبي:المملكة المغربية تلعب دورا فاعلا في تسوية القضايا ...
- الفنان المصري حسن يوسف يعلق على عودة زوجته شمس البارودي للتم ...
- -خورشيد- و-200 متر- يفوزان بجوائز مهرجان أجيال السينمائي
- انطلاقا من نهاية السنة.. المواعيد القنصلية تقدم عبر تطبيق خا ...
- كاريكاتير العدد 4818


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - هواجسي وقلقي