أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تحت المظلّة














المزيد.....

تحت المظلّة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6645 - 2020 / 8 / 13 - 21:38
المحور: الادب والفن
    


رياح مطر
وانا أحتمي
البرد كاد يشل ّخطاي
والغصون المظلّة تحت الشجر
وغزارة هذا المطر
كان يصحبه البرق حيث يضيء الطريق
يكاد يشبّ الحريق
وقفطاني أخشى عليه
يكون طعاماً الى النار والنار جائعة
والعزيف يكاد يطيح برأس النخيل
تردّدت كيف أواصل درب البساتين
والليل قفطاني المتسلّق جدران هذا الوجود
انكفأت الوساوس تأكل ما في إنائي
فقدت جهلت الأنا
وفي المنحنى
بين ذاك النخيل
رجعت الى شبك الذاكرة
الى أين أسري
بعينيّ نسري
الى ما اُريد
2
محيط الحياة
حوله درت في ضوء عينيّ
حنجرتي جرسها
يدور فيطلق ذاك الرنين
يبلّله مطر من حنين
لبغداد يوم نما
داخل القلب ذاك الجنين
3
عرجت فكان العروج
بأجنحة العطر والضوء يفتح للكائنات
دروب الحياة
تملّيت دجلة والروح نورس
يدور يغرّد عند انسياب الفرات
4
بكيتك بغداد فاهتز صرح وجودي
كأنّ عموداً
نخلةً
تكاد تطيح بها الريح اعيا
مثل ريشة تسقط من جنح نسر
أعود اُقلّب دفتر هذا المسار المسمّى
بدفتر عمر تدرّج سلّم ايّامه
كنّ سيراً..
وقفزاً..
ونقطة ضوءٍ
بهذا الظلام الكثيف
وعصف البلاء
تكاد تغوص الى اللازمان
وعجز القلم
على ورق لا ربيع له
ومن فوق أحلامه قمّة
تحتها اللاوجود
غير شاهدة غرست فوق قاع غريبة
مسّها اليتم دون حنين
غير طينك
مرّكِ
شهدكِ
بغداد امّي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هواجس في الظلام
- الصوم عن الكلام
- دالعابر يطوي ما تحت الاقدام
- اتخطّى الزمان المكان
- كيف تباع البلاد
- كيف تباع البلاد
- الانسان منذ فجر الخليقة
- اتراق الشقائق
- مرثاة الىصديق العمرالمرحومحيدر حاتم الكندي
- ومضات العشق
- الليل والنجوم
- السهم في المنزع
- سبقوا ملوك الجن
- انقش بالازميل لوحاتي
- العود الى النثر المركّز
- من النثر المركّز
- شهرزاد
- كأس دم ليطفأ الظمأ
- يظهر في المناهج
- رباعيّات لها حضور


المزيد.....




- فيروس كورونا: المغرب يحظر كافة الأنشطة الفنية والثقافية ويحض ...
- بنعبد القادر: -الاتحاد الاشتراكي ساهم من موقع المعارضة المسؤ ...
- موسى.. -أول فيلم روبوت مصري- يضع بيتر ميمي في مأزق
- بنكيران يكمم أفواه الأمانة العامة وأنصاره يلوذون بالصمت
- الأسبوع في صور: عاصفة أروين الثلجية وانتخابات الجزائر وعروض ...
- رسم المدن المقدسة والتصورات الجمالية
- وفاة الفنان السوداني عبد الكريم الكابلي
- تخيلات أخروية
- فيديو: السينما الهندية المستقلة تفتح المجال لممثلين من الطبق ...
- سمية الألفي: فاروق الفيشاوي خانني وأجهضت 12 مرة ولم أتشاءم م ...


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - تحت المظلّة