أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جلال الصباغ - قوى الثورة المضادة تتهيأ لأكتوبر














المزيد.....

قوى الثورة المضادة تتهيأ لأكتوبر


جلال الصباغ

الحوار المتمدن-العدد: 6680 - 2020 / 9 / 18 - 19:03
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ونحن على أعتاب الذكرى الأولى لانطلاق انتفاضة أكتوبر، تعمل القوى المليشياوية بأقصى ما لديها من أجل حرمان الجماهير فرصة التغيير، وتستغل هذه الجهات مختلف الوسائل من أجل فرض هيمنتها على حركة المنتفضين وتحشيدهم لإحياء الانتفاضة من جديد.

اليوم وبعد غياب عن الساحة عادت هذه الغربان مرة أخرى إلى ساحات الاحتجاج، وهي تنصب خيمها هنا وهناك، محاولة دس السم بالعسل عن طريق مطالبات شكلية بمحاسبة قتلة المنتفضين، والذين كانت "اي هذه الجهات" طرفا أساسيا في خطفهم وقتلهم واعتقالهم.

كل المتابعين لحركة الساحات وخصوصا ساحة التحرير في بغداد، يجد هذه المليشيات منذ ايام وهي تضع علامة X على صور بعض الشخصيات مثل الكاظمي والحلبوسي وجميل الشمري، وبعض الشخصيات الأخرى محاولين تشويه مطالب الجماهير باعتبار أن هؤلاء فقط هم المسؤولين عن القتل والخراب والنهب طوال الفترة الماضية، رافعين في ذات الوقت صور السيستاني ومقتدى الصدر باعتبارهم قادة الإصلاح ورعاة الانتفاضة!!! متناسين أن الجماهير تدرك جيدا من سوق ورعى واحتظن زعماء الطوائف والمليشيات، ومن ساهم بشكل فعلي بقتل المنتفضين؟

ان محاولة اخذ موطيء قدم في ساحات الانتفاضة قبيل اكتوبر، ورفع صور وشعارات وأناشيد رجال الدين والمرجعيات، انما هو محاولة خبيثة تقوم بها قوى الثورة المضادة من أجل ضرب المنتفضين من الداخل والاستحواذ على الأماكن الحساسة في هذه الساحات وتوظيفها لخدمة مشاريعهم الواضحة المخططات.

في الدرجة الأولى تعمل المليشيات واجهزة السلطة على عدم السماح بتمدد الانتفاضة وزيادة زخمها واعداد المشاركين فيها، عن طريق زرع عناصرهم ومرتزقتهم في كل مكان، كما أنها تستغل هذه الانتفاضة وذكراها، من أجل تهديد الكاظمي وحكومته من حيث قدرتهم على محاربته وإسقاط حكومته، ما لم يمتثل لاوامرهم ضمن لعبة الصراع الأمريكي الإيراني داخل العراق.

خرجت الجماهير وهي رافضة كل أطراف نظام الطوائف والقوميات وعازمة على إسقاطه باي ثمن، لكن قوى الرجعية والتخلف والنهب مدعومة بكل سلاح السلطة ومليشياتها ومالها، عملت ولا تزال تعمل على خنق الانتفاضة بأية طريقة، وها هي اليوم تعود للعبتها القذرة المتمثلة بإدخال عناصرها إلى ساحات الانتفاضة من أجل حرف مسارها لصالح قوى الثورة المضادة.

أن تجاوز اخطاء الماضي بالنسبة لقوى الانتفاضة يكمن بعزل كل الخطابات المحسوبة على رجال الدين والمليشيات وقوى السلطة الأخرى من أحزاب ومثقفين وإعلام وغيرهم، وفضحهم وفضح أساليبهم القذرة، كما يتطلب العمل في المرحلة المقبلة إلى عدم حصر النضال والانتفاضة بالساحات، انما الانتقال إلى داخل محلات السكن والمدارس والجامعات ودوائر الدولة والمعامل وفي كل مكان، من أجل ارباك السلطة واجزهتها وعدم السماح لها بالمناورة وخلق تجمعات جديدة تعمل بشكل منتظم من أجل إسقاط هذا النظام البشع
.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتحار احتجاج ورفض للواقع البائس
- بين الزنكلوني ومقتدى الصدر
- بلاسخارت والمرجعية والمطبلين
- أكتوبر على الأبواب ... لنتحد من أجل الخلاص
- دروس من انتفاضة أكتوبر العظيمة
- في العلاقة بين الطليعة الثورية والجماهير
- لا جديد في دولة الطوائف
- قلوبنا مع جماهير السودان التي تواجه الفيضان
- مسرحية حصر السلاح بيد الدولة
- عن الجيوش الإلكترونية التابعة للنظام
- أكتوبر ٢٠١٩ - أكتوبر ٢٠٢& ...
- من سرق اتحاد الطلبة ؟!
- الطائفية ورقة السلطة الوحيدة للبقاء
- حول بث الاغاني في قناة دجلة
- الوهمُ باعتبارهِ منقذاً
- بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس منظمة البديل الشيوعي في العراق ...
- استعدادا للأول من أكتوبر... من حقنا أن نحلم
- وهم التغيير عبر الانتخابات
- سلطة الطوائف والقوميات تعني سلطة الازمات
- افول القومية في كوردستان والطائفية في الوسط والجنوب


المزيد.....




- نقابة التعليم (ت.د) بزاكورة ترفض الاستمرار في تدمير التعليم ...
- إصاباة 3 صحفيين وعشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع الجيش الإ ...
- المفكر اللبناني معن بشور: تحية لمناضلي المغرب
- مباشر: الرفيق ع الحريف في الندوة الدولية لمعضلات الإنسانية: ...
- خامس حالة وفاة في السجون المصرية خلال شهر نوفمبر
- الأردن.. مسيرة احتجاجية لرفض -مقايضة الكهرباء بالماء- مع -إس ...
- شاهد: في الذكرى الخامسة لرحيله.. كوبا تدشن مركزا لتخليد إرث ...
- النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تدق ناقوس الخطر
- الأردن.. مسيرة احتجاجية ترفض اتفاقية المياه مقابل الطاقة مع ...
- Camarade ML//ليسقط الثالوث الامبريالي-الرجعي-الصهيوني…


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جلال الصباغ - قوى الثورة المضادة تتهيأ لأكتوبر