أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - الحياة بدونه مرةٌ بطعم العلقم .














المزيد.....

الحياة بدونه مرةٌ بطعم العلقم .


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 6581 - 2020 / 6 / 2 - 17:46
المحور: الادب والفن
    


هي قوية الشكيمة ، شديدة البأس ، شخصيتها فاعلةٌ مؤثِّرةٌ .
و في معظم الأحيان متمردةٌ إلا فيما يخص به وحده .
تبوح له ما تخفيه لغيره . تهتم بأمره ، و تترجل عن صهوة عرش كبريائها من أجله ، رغم أنها عزيزة النفس مع الجميع .

حولت جل تفكيرها إلى رصيده ، و دوَّنت كل أوقاتها باسمه في سجلات الهوى و الهيام .
ترفض مقارنته بغيره من البشر ، فهو أكبر من أن يشبه أحداً .
لسانها مفعَّلٌ ببرمجةٍ على النطق بِ : يا أحلى الناس ، و أغلى البشر .
بوجوده حضور الجميع و غيابهم سيَّانٌ .

كل القلوب صغيرةٌ عليه ، ولا مكان يسعه إلا قلبها المفتوح له وحده دائماً و المقفل على غيره للأبد .
قلبٌ مصنوعٌ على مقاسه ، على الآخرين ضيقٌ لا يناسبهم ، فلا يليق إلا بحبيبه .
ترى في عينيه كل تفاصيل الحياة ، كما أطياف السلم و الحرب أيضاً .
لا شيء يضاهي وجوده في لحظات اللقاء به .
على تعاطي جرعات الجلوس معه في الخيال مدمنةٌ ، و في تجاذب أطراف الحديث في الحلم و اليقظة معه مولعةٌ .

بين أحضانه يكتمل الأمان ، و تستقر الطمأنينة . فتشعر كأنها خارج سياق الكون كله ، حيث يرحل الزمن خجلاً ، و عقارب الوقت تتوقف تقديراً لخشوع روحٍ من وهج نشوتها تنسل شيئاً فشيئاً من الجسد .
تصدعات دواخلها تُرمم ، و كل الأوجاع تُعالج ، و بسرعة البرق تتلاشى آلام الشوق ، و الجروح تلتحم ، و تتعافى النفس من كدمات الحنين ، و تتخدًّر الذات تخمراً .

بحبه تعشق ذاتها ، و بهواه تفتخر بنفسها .
من أرقى أمنياتها أن تتجرَّعه رشفةً رشفةً ، و تحتسيه رويداً رويداً ، حتى تخبئه في جيوب قلبها ، و تخفيه عن الأنظار ، ثم تطير به إلى سحيق الفضاء .
حينها يُثلج الصدر ، و تهدأ النفس ، و يطمئن القلب ، فتغدو للحياة نكهةً طيبةً ، و للعيش متعةً .

فأية سعادةٍ تعادل أن تكون بقرب من تحب ؟
ارتياحٌ فريدٌ يتخلل إلى منافذ الروح ، ليملأ العروق بهجةً .
نعم هي تكتفي به وحده ، لكنها منه لا ترتوي .
و أيُّ قلبٍ أعظم من أن يهتم بغيره أكثر من ذاته ؟ كونه لا ينبض إلا له ، و ممتلئٌ بنسمات حبه الدفيئة ، و حلمها الأوحد ، و أمنيتها الفريدة ، و حنينها إليه ما يكفي لملء كل وهاد الكرة الأرضية و وديانها .
كل نبضةٍ من نبضات قلبها تهمس باسمه ، و الدم يتسرب إلى أنسجته شيئاً فشيئاً بعد أن جفت من حرارة الحرمان ، و المشاعر ترطبت بدموع الشوق بعد قحط فراقٍ مديدٍ ، و العيون العاشقة ترنو للوجه المريح بوجومٍ ، بعد أن بكت اشتياقاً بغزارةٍ فجفت مآقيها .

حبه لها تذكرةٌ نادرةٌ ثمينةٌ ، تمنحها السفر إلى خلجات دواخله للتجول بين أحراج النفس ، و التسلل إلى شواطئ قلبه الآمنة ، و الانسياب إلى هنين الروح لتهدهده كملاكٍ صغيرٍ ، فيركنا معاً بسلامٍ و أمانٍ .



#يوسف_حمك (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأنوثة مفتاحٌ لفك ألغاز فحولته .
- حينما يبلغ العقل ذروة انقباضه .
- أغلب المستقلين شرفاءٌ مخلصون .
- حلمٌ ليس كغيره من الأحلام .
- بريق الجمال يشعشع آفاق الخيال .
- الأول من أيار عرفانٌ بجميل الكادحين .
- لا شيء يداوي غير جذوة الإبداع .
- دعوا العلوم و السياسة و التخصص لأهلها .
- الأخبار الملفقة تغزو العقول .
- فلتكن عزلتك حصاداً مثمراً .
- إعصار الكورونا يشل حركة الحياة .
- غلاء المهور عنفٌ موجعٌ بحق الفتاة .
- نداء الفاسد لا يحظى القبول بالمطلق .
- للمرأة في كل أيامها .
- و ماذا في صالات العزاء غير المفاخرة و الرياء ؟!
- الاحتفاء بالحب ليومٍ واحدٍ تقزيمٌ لقدره .
- هل حقاً : عصا الجنة وسيلة ردعٍ و امتثالٍ ؟
- حينما يكون الوطن مختطفاً .
- ليس من طبع المرتزق ، البحث عن ذاته .
- العطاء حكمةٌ راقيةٌ ، و سلوكٌ أنيقٌ .


المزيد.....




- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...
- مؤتمر الترجمة وإشكالات المثاقفة يفتتح أعماله في الدوحة
- مهرجان بيت الزبير للموسيقى الصوفية في سلطنة عُمان


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - الحياة بدونه مرةٌ بطعم العلقم .