أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - ماذا يجري في لبنان ؟














المزيد.....

ماذا يجري في لبنان ؟


خليل قانصوه
طبيب متقاعد

(Khalil Kansou)


الحوار المتمدن-العدد: 6558 - 2020 / 5 / 8 - 17:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أدعي أني أول من يطرح هذا السؤال . و لكنه ما يزال من و جهة نظري معروضا للبحث و النقاش . من الطبيعي إذن أن يُشغل الانتباه . فما يهمني من التفكر فيه هو فهم طبيعة الضائقة التي يعاني منها الناس و أساليب تعبيرهم عن ذلك تحت مسمى " الانتفاضة " ، علما أنها حركة احتجاجية ، اتضح بمرور الوقت أنها متعددة الأوجه ، بمعنى أنها كانت أخلاط حركات ليست جميعها احتجاجية ، كما دلت بعض التفاصيل مثل " خيمة التطبيع " ، و أنشطة رؤساء جامعتي القديس يوسف و الأميركية في بيروت و غير ذلك من المظاهر التي كانت تعوم بين الفينة و الفينة على السطح .
مجمل القول أن الحركة الاحتجاجية الشعبية ، تبدو في الواقع أنها ضعيفة جدا ، مقارنة بقدرات السلطة المدعومة من نظام مصرفي قوي و نافذ إلى جانب أجهزة أمنية منضبطة و فعّالة تعمل في ظاهر الأمر بحسب خطة معدة و ليس عشوائيا على شاكلة الإدارة الرسمية . و ما يزيد الطين بلة أن الجماهير الشعبية صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير و الإصلاح ،ممنوعة بشكل أو بآخر من المشاركة في الانتفاضة .
يعكس هذا الأمر إمكانية تفرقة هذه الجماهير كونها غالبا ما تتبع قيادة ، لا تخرج عنها إلا للدخول في خدمة قيادة بديلة ، بناء على الظن أن ميزان القوى يميل لصالح الأخيرة . لا شك في أن ذلك مرده ، في جزء منه إلى تحكم القيادة أو الزعامة عادة ، بوسائل العيش ، في سياق علاقة هي في جوهرها ذات سمات اقطاعية تمنح المالك الحق في توزيع بعض المحصول على العاملين في ملكيته .
بكلام أكثر وضوحا كانت بعض الجماهير تتوهم أنها ليست معنية بانحلال السلطة و بالتصادم بين المصارف من جهة و أصحاب الودائع من جهة ثانية ، أو بتعبير أدق هي لم تعرف في الواقع من هذه السلطة الا " الزعيم " الذي كان يتولى توزيع بعض الخدمات " المقدمة من السلطة " على أنصاره حصريا . لا بد هنا من التذكير بأن السلطة لم تدافع عننهم و لم تحرر الأرض !
الرأي عندي أن الناس يسددون حاليا ، الكفالة التي فرضت نتيجة فشل الحركة المسلحة من أجل الإصلاح في سنتي 1975 ـ 1976 . و هذا موضوع ذو تفاصيل أعتقد أن الكثيرين تطرقوا له ، لذا أكتفي بالقول أن مرد الفشل كان لظروف ذاتية و خارجية . مهما يكن لا أرى جدوى من أن ننكأ جرحا قديما بعد غياب أبطال تلك الحركة
و بالعودة إلى ما يجري حاليا ، بما هو من حيث الجوهر جزء من الحملة الهجومية الأميركية ـ الإسرائيلية فأن ما يثير الدهشة هو أخلاء الساحة الوطنية و تفضيل معالجة عقدة " العملة " و الغلاء ، و الوباء دون التطلع إلى الأسباب . إن إفشال الحركة الإصلاحية في 1975 ـ1976 أوصل المستعمر الإسرائيلي إلى بيروت في سنة 1982 ، أن الاستعمار ربح معاركه في العواصم العربية ، فهل ينتصر مرة أخرى في بيروت




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,863,626
- ملحوظات عن الوضع في لبنان
- من أجل السلامة العامة !
- الخلاعة السياسية
- من الاستعمار بالمحاصصة إلى فوضى المناطق الأمنية
- مفهوم الخصم و زبّال نيويورك
- عودة إلى المختبر اللبناني
- المشروع الشيوعي و محاور العمل
- المصريون و الدولة المصرية
- الوباء و الحرب
- ملحوظات على ورقة عمل - للمرحلة الانتقالية -
- آكل النمل الحرشفي و تهتُّك القادة
- فاتورة أيلول
- الموت من جراء الوباء أو التلوث أو الحرب
- بين الترحيل و التجميع
- الفايروس و المرتزقة و الحرب المستحيلة !
- مدونات الحجر الصحي في اليوم السابع !
- وباء الكورونا : اليوم السادس للحجر المنزلي
- قصة عميل
- توصيف الدولة المتعددة السلطات
- في مفهومية - الإرهابي -


المزيد.....




- انفجار نموذج مركبة Starship الفضائية بعد دقائق من هبوطها (في ...
- قطر تدعو لتفعيل الحل السياسي للأزمة السورية
- السعودية.. ضبط حارس أمن ومقيم يتاجران في شهادات فحص كورونا
- وزراء الخارجية العرب يجددون التأكيد المطلق على سيادة الإمارا ...
- وزارة العدل الأمريكية ترفض ملاحقة وزيرة النقل في إدارة ترامب ...
- وكالة الأنباء الجزائرية تنشر تفاصيل عمليات أمنية في عدد من ا ...
- السعودية.. بريد إلكتروني يقود وزارة التجارة لضبط متجر صيني م ...
- مصر.. حبس شاب مارس مهنة طبيب نساء وتوليد لمدة 10 سنوات
- محكمة لبنانية تلزم وزارة الصحة بإعطاء مسن لقاح كورونا خلال 4 ...
- روسيا تدعو لعدم استغلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتصفية ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل قانصوه - ماذا يجري في لبنان ؟