أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - ترقص الرايات عند باب الليل














المزيد.....

ترقص الرايات عند باب الليل


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6253 - 2019 / 6 / 7 - 04:23
المحور: الادب والفن
    


البقية تأتي في أطلال الرمال المنهوبة
في بساط المساء وهو يهبط
في خوف حنيني لبقية العمر
لوفرة الرعب عند أقدامي
أرحل أبعد من التعب
خيمة النعاس الأخير رأسي الدفين
كيف صرت من حولي حدود عرشي
دهشة النبض
إختناق إمرأة في قارعة الطريق
صلاة الصبح بلا ألوان
والندى حجارة القتيل في كتاب القراءة
سهول القمح ودعتها
لا أعرف غير نافذتي
جنة الفقراء المعصومين بالصدى
ترقد الطائرات الملثمة في حنجرة الغيم
والصراخ بيادر البيوت المهجورة
ترقص الرايات عند باب الليل
عبء المتوج بالأفول
كوخ زماني كبرياء الصخور
ردم أصابع الموتى أشباح الأمس
وحشة الطريق وحكمة البحر
لا أشبه الصلصال
سديم حياة جناحي المكسور
بشاعة اللامعنى تستأنس صور الحرب
فراق الغجري وجوه الفيافي
طمي لباسي منقوعاً بلغة الهمس
أرضي بعيدة
وقصص الأسلاف شفق النور ثغاء أقبية
ياحياتي القريبة
يا صاحبة الفصول
رحيق الشمس أقل ضراوة
وحشتي الأزلية بين شفتيك
خيط اللا معقول
مرحبا ً أيتها السعادة
بالأمس فقط أشعلت من زرقة السماء المزورة خرافة مجد الطريدة
وتعاليت من ذعر تعاليمي
عناق مكيدة
برزخ الكسوف في عيدان البخور.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,596,185
- وشوشة القادم من خيمة الهلاك
- تئن خاصرتي كلما مّستها ... ريح غزال .
- لا تنقصها الريح
- على شرفة قلبي قمر لا ينام.
- الحنين إلى سرير الأرض
- تلك الطيور على كتفها
- رَدْمُ صَدَى وهُلامُ قُطْعَانُ القَذَائِفْ
- شرفة على بستان القصر
- أوغل في طين الأرض كالعراء الطاعن في السن
- أتعتق برحيق نومي صبارة ريح
- حيث الأسماء أغان تظل في نبلها وتعجز عن الكلام
- تتشابه أصابع العنبر رماد تعاويذ الجهات
- ورد أنخاب , عربة أحلام أبدية
- خذ كل أيامك ولا تحزن
- استوى دمي بالنبيذ .. فزع الوداع غرفة أسفار
- وخزات ليل ضّيق السطر هالك وصنارة الحكمة أطلال أرض ملأى بالأع ...
- من الوقت رماد المرايا وعلى الخراب ألملم شظايا الكائنات
- على حقول نهديها تعب الترحال .. زنابق اللازورد
- أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .
- ضوضاء المدينة و َهْم ُ حنق الصدى


المزيد.....




- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...
- ماردين.. مدينة تركية تاريخية ذات جذور عربية عريقة
- بوريطة في لقاء عقيلة صالح: تعليمات ملكية لدعم حل الأزمة اللي ...
- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - ترقص الرايات عند باب الليل