أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - الحنين إلى سرير الأرض














المزيد.....

الحنين إلى سرير الأرض


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 05:51
المحور: الادب والفن
    






بعد قليلٍ
أحفظ كالخزف لغتي
رقاد مودتي ..
مَنْ جاءني بتميمة الصلوات
حيثما تخرج الشظايا
موطوءة
أذرع الصدى
دسيسة أفواه الكلمات ,
أطعنُ في الظهر
في أية عتمة
تعب ثرثرة الخريف
إرهاق عويل
وامرأة الموسيقى
وشاح لهاث الخجل السري
متاهة صديق
تحجر الشتاء في إيماء الرغيف
وفي البراري الناعمة
تستيقظ أغلالي لاهبةً
أنامل خنوع ثدْيَ نهاري
وتماماً على أطراف الموت
أثمل في رقعة الحصى
وعبثاً في التراب أهرب
وأغيب ,
في النسيان !!
في الطريق إِليْ
وأبقى
زَهْرُ العناء رجاء اليأس
وأنا المسكون بالأنَصال
بحذر الثلج ,
طافت نعمة الأشياء
الوعود مُلطّخة
عطايا الثمرات
وأضراس مرايا الهمس
هكذا كنت في بهو السماء
أزمنة النوم الخفية
رجس الظهيرة يرتعش
إشراق وعاء القدرات
بصيرة المدن الباكية
ملاذٌ في أوسع الطرقات حثيث
شرور المبتغى
لسان مكيدة
بلا نهاية
جزر الضجر
غمامٌ
وفراغ هاوية
جسد الممالك المنهوبة
وسراب الكائنات
كهف مديح الندامة
وخيمة الحفاة .. القدح
توسد المسافات سرج الماء
عقيق رماد الكون الفصيح ,
***
هنا يتمزق البحر
وهناك ...
يبتعد عن جمجمة الكتب السهل
مكسورة مشيئتي
معبد التسابيح الملوثة
وأنا في تمهلي
ألف وجه
قربان إنشاد ٍ جاف
لا ناي الحجب خطواتها
ولا عزف الشمس ,
لقد كانت في الصبح
ولادات السبايا
قمح الرعاة
مسالك النبوءات
مُمْطرة ً بأجنحة الصبر
ضجيجُ من لا شاطئ لهُ
أقاصي كوخ التحولات
قاربٌ يتوارى
وشمُ رسول ٍعند نافذة الأمس
لمسة الغبار
قبة فرائس الرقص
والأحلام مسيرة نصف ليل
نار رجفان القلب
أفق الكأس المترعة
حدأة أريج الذهاب إلى البيت
دوار خطيئة النهر
نحيب هشيم الحراس
جوقة أبناء الطغاة
ونشيج شوارع الرمل ,
***
أرى ما يراهُ
مبدعُ الخرائط
حسرة ضفاف ٍتتساقط
خيول الهتك
تَبجحُ القطيع في يوم الذبح ,
بعد قليل ٍ
تندفع أشباح الغد
مَنْ خانَ في الرؤى
عواصف القصائد
ردهة براعم الريح
ومضة النور
احتفال قيثارة الروح
وأوجاع العبيد انتظارٌ شاسعْ
أسرار الينابيع
براءة ًلم تولد بعد
جهنم الحنين إلى سرير الأرض ,
لا الجهات تركض نحوي
ولا المسرات أوصت
شغف احتراز حيرتي
قدماي هياكل من كان حياً
وصايا تبكي
طباق مخالب العشق
لقاحُ هذيانٍ يلهو
أعناق كلام الماضي
ينثر دروب الزائرين
أقراط صدأ
أنوثة
محظيات المراثي
هلع ظلال السفح
نزوح قوافل الجنود
نُذُر الغريب
دماء غواية الحرب ,
***
بعد قليل ٍ
أسكن أنياب ثوراتي
وفي الغياب أهيم
حيث شرفات الصلصال
قبل كل شيء
ملاعب تباريح
إضراب الصخر
خيال المنفى
فوق السور
إله دهاليز الوهم
نقوش أعناب أرديتي
أتلاشى مستنكراً
ولا أعرف في غمر الشفاعة
آلام الغدر .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تلك الطيور على كتفها
- رَدْمُ صَدَى وهُلامُ قُطْعَانُ القَذَائِفْ
- شرفة على بستان القصر
- أوغل في طين الأرض كالعراء الطاعن في السن
- أتعتق برحيق نومي صبارة ريح
- حيث الأسماء أغان تظل في نبلها وتعجز عن الكلام
- تتشابه أصابع العنبر رماد تعاويذ الجهات
- ورد أنخاب , عربة أحلام أبدية
- خذ كل أيامك ولا تحزن
- استوى دمي بالنبيذ .. فزع الوداع غرفة أسفار
- وخزات ليل ضّيق السطر هالك وصنارة الحكمة أطلال أرض ملأى بالأع ...
- من الوقت رماد المرايا وعلى الخراب ألملم شظايا الكائنات
- على حقول نهديها تعب الترحال .. زنابق اللازورد
- أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .
- ضوضاء المدينة و َهْم ُ حنق الصدى
- أنوثة ليل وأغنية قميص ٍ هش
- وحدها موجات البحر .. غليون التنهدات المستحيلة
- صوت إله ٍ يعد النجوم .. مبهورا ً في قشور نار
- برزخ التكوين .. آنية خرافة الصمت
- مثقلة بالشرفات ما قالته غيمة الدالية


المزيد.....




- الاختصاصات الجديدة لوزراء حكومة أخنوش في الجريدة الرسمية
- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التحقيق يركز على شخصين في مقتل مصورة سينمائية بطلقة من أليك ...
- التضامن الفلسطيني ونضال السود بأميركا.. تاريخ طويل مشترك
- جنين: افتتاح معرض للفنانة التشكيلية ميسون سباعنة
- زاهي حواس يلتقي نجوم فن عالميين وشخصيات بارزة بينهم أمير سعو ...
- وزيرة زامبية سابقة تحث الجزائر على إنهاء -الصراع المصطنع“ حو ...
- نبيلة منيب تضع مجلس النواب في ورطة سياسية بسبب رفضها جواز ال ...
- المسؤولية الحكومية لأخنوش ترهن اشغال المجلس الجماعي لأكادير ...
- نيوكاسل يونايتد والزيّ العربي.. إدارة النادي الانجليزي تتراج ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - الحنين إلى سرير الأرض