أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .














المزيد.....

أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 4864 - 2015 / 7 / 12 - 17:05
المحور: الادب والفن
    


أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .
1
يحدث أن أتبع
ما تقوله الحملان
صرخة وداع ٍأخير
لذة نداوة العشب
حنان أزهار البرية
خشية دموع نواجذ الذئب
لن أغلق الأبواب بعد الآن
عرش حديقتي الشخصية
نبيذ إنزواء الأرض
بشارة نجمتي الأولى
نحيب مريم على قدمي المسيح
زخارف ما أشاء
ظلالي رغبات الحقول
حواف شرفات
صفوف أغصان الذعر
هاوية مسالك الغرباء
أعوامي المنصرمة التي لا تشبه أحداً
إنصات آلة الزمن
يحدث أن أعتلي أغوار مدحي
ورع الحواس القديمة
صلوات العدم نور
عباءة أمواج البحر اليتيمة
على إيقاع انعتاق
مثل راهب القرابين
تحتضن الغرقى
هروب الروح من دولاب الصخب
عنان عذرية التلال
حائرا ً أكتمل في نحر ذبحي
وأنا هجرة الغسق في جمرة المساء
أتواضع في ارتيادي
حيلة شمعدان نهد
وذراعيها قوس فاتحة الجذور .
2
أحب الفراغ الذي ينتظرني
أحب همس الحدس
أحب ظل البحث
أفواه الصيف المصلوبة على عناقيد
لساني المشلول عندما أغرق
أحب نور منتصف الليل
نعش إبطيك وأحلامي
أحب وعودي المجانية
نهديك ورمل البحر
آلهة رقاد الشمس
فخذيك نوافذ عظامي
أحب أحشاء الفاحشة
صخب أولاد المخيم
أثداء النساء على العتبة
صباح ٌخائف يتحين الفرص
روائح الجيران بلا أبواب
دم الفقراء ميزان الأرض
أحب خجلي يرتجف
وصايا وجوهنا المذعورة
تحلل سرير أسئلتي
قبلاتي خيانة الفصول
على جرح الوردة
نحيلة عارية رقصة الحرية
أحب رمش العين
أنوار يأسي
يحيا الحب .. يحيا الحب
ياغرفتي المأهولة بلعنة البلاد
أيتها العذراء
متى أشمئز من كل شيء
متى أترنح
أرشف ثمالة هوائي
وأطارد رثاء الخصب
أقدامي المتورمة لا تكف عن الضحك
بلا حدود ٍ ينحدر حتفي
وتسرقني من مسوخ أرديتي
أشباح الأبدية .
3
في طريق القدس
ثمة حقول ترتجف
فيكون ليل
تتجمد الأرحام على الركام
نعش أبدان
كهوف غادرتها المياه
ثلاث نساء وتمثال
ثياب المهرجين مبقعة بالدم
جرح قمر بلا أصداء
الجمجمة المثقوبة
وعطش الجثث بلا أكفان .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضوضاء المدينة و َهْم ُ حنق الصدى
- أنوثة ليل وأغنية قميص ٍ هش
- وحدها موجات البحر .. غليون التنهدات المستحيلة
- صوت إله ٍ يعد النجوم .. مبهورا ً في قشور نار
- برزخ التكوين .. آنية خرافة الصمت
- مثقلة بالشرفات ما قالته غيمة الدالية
- لوم عجز الدم في المرآة
- البراعم طرية ... كعطر قصائد من سقطوا
- يستحقه العدم والينابيع نوم غناء .
- شوق لا تنهشه الآلهة وطيش العشب الرطب
- تترقبني النايات على السفح ويعجز حصاني
- نقطة من الجنة وذئاب المذبحة
- الحقول المتوحشة وتيجان وصف
- أحن إلى طريق الأقحوان إلى أفعى كتاب الخصب
- نديمي العاري وأعلام العشب المتيم
- رصيف القبل في نباح التعب
- نوم الظهيرة .. عنابر قمح وضجيج مآذن
- أرجوحة ياسمين والكائنات الخجولة
- خطاف الوقت .. شراع خيمة عصافير
- غزلان حقل في بطن الجبل


المزيد.....




- جائزة الشيخ زايد تعلن عن القائمة الطويلة لفرع الآداب
- المهاجري: قمة الديمقراطية ما فعله وهبي والحزب بدون اختلافات ...
- مصر.. فرض غرامة على ناقد فني أساء لمعز مسعود وحلا شيحة
- الجهاد الإسلامي تنتقد بشدة فيلم -أميرة-.. -منتجوه جهلة-!
- مروان خوري وسعد رمضان وكارول سماحة في ضيافة الشيف بوراك في د ...
- الحكومة الهولندية ترصد 175 مليون يورو لاقتناء لوحة فنية
- أوميكرون من بين أكثر الكلمات التي أسيء نطقها في عام 2021
- وزارة الثقافة الأردنية تنفي منعها عرض فيلم -أميرة-
- جورج وسوف عن الطفل الذي جسد طفولته: -لما يكون الممثل يشبهك- ...
- الأحرار يستحوذ على مكاتب العدالة والتنمية


المزيد.....

- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .