أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - تترقبني النايات على السفح ويعجز حصاني














المزيد.....

تترقبني النايات على السفح ويعجز حصاني


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 4846 - 2015 / 6 / 23 - 23:46
المحور: الادب والفن
    


مثل المرأة الهاربة
تلهث لظل الغيم المتساقط
سهول عفرين
أنغام الماء قصيدة الناي
وثياب الفلاحات
شمس أبدية
كان يتوسطنا الحلم
وأهازيج الفرح
رقص نداء الخصب
عندما بدأ الرصاص
في أول الحب .

أنشغل عنه بدفة الصمت
وأنا أكمل نقصاني
شوق العزلة لصوت الرعد
تترقبني النايات على السفح
ويعجز حصاني
كأن الريح تتنفس
والتراب سفينة .

أخرج من مأدبة العصيان
مرتبكا ً كعادتي
يوم ٌ آخر لا تشرق فيه الشمس
هكذا ك صهيل ٍ متقطع
أنام في حضن أمي
أستسلم لخيوط شغفي الخفية
يقدسني الماء
و رويدا ً رويدا ً يقترب التراب
ألتهم ثماري كلها
وتفر ُمني الأغصان .

هكذا في صعودي
لا أملك شيئا ً
لا الخمر من أرضي
ولا الخبز صنعته أمي
أعرف فقط منزل مقامي
مهجع بيتنا الجديد
هجره الجنود
في لحظة هزيمة
وأبي حمل فأس الجذوع الغريبة
هو إعتاد زرع الأشتال يوما ً
وأنا وجدت الأبجدية
زرقاء دامعة
حبوب زيت السمك
وكأس الحليب البارد
على علم الأمم المتحدة .

تحت سقف " الزينكو " الذي يحميه من زخات المطر
يبتسم ويحاول إشعال طرف لفافة تبغه ِالبارد بيد ٍ مرتجفة ، يبتسم ويقول لنفسه
وهو ينظر إلى بقع الماء الآسن في الحفر الصغيرة المتناثرة أمامه
ك فجوات عمره المديد
- أمم متحدة وهيك صار فينا ! كيف لو كانت متفرقة ؟؟!!
و نحن نضحك نحاول حماية كتبنا المهترئة من البلل ..
تتفادى أحذيتنا المستعملة الحصى المغمورة
في طريق عودتنا من الميتم الذي صار ثانوية لشباب المخيم .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقطة من الجنة وذئاب المذبحة
- الحقول المتوحشة وتيجان وصف
- أحن إلى طريق الأقحوان إلى أفعى كتاب الخصب
- نديمي العاري وأعلام العشب المتيم
- رصيف القبل في نباح التعب
- نوم الظهيرة .. عنابر قمح وضجيج مآذن
- أرجوحة ياسمين والكائنات الخجولة
- خطاف الوقت .. شراع خيمة عصافير
- غزلان حقل في بطن الجبل
- عتمة ظل والهياكل العظمية
- خيال المعشوق .. صبر خرز التوقعات
- أمشي إلى ما وراء الحقل
- أستبدل نعل الرمل .. أدنو من لعنة الإنهاك
- محاطا ً بدغل الورد قبلاتي خريف رماد
- أشلاء آلهة وأشعار تعاويذ
- أعمدة ريح ومرايا طريق النائحات
- سنديانة كهلة وسلال غمرها الثمر
- أرجوحة الموتى سراج كثبان
- كتاب التفاصيل كرمة أشباح تذوي
- ربيع آخر الأرصفة وليل ٌ لبحر الحانات .


المزيد.....




- وفاة أسطورة برودواي المؤلف الموسيقي ستيفن سوندهايم
- مستشار الكاظمي: سنكشف بعض الحقائق والأفلام عن محاولة اغتيال ...
- أديل تتصدر قوائم الأغاني في بريطانيا بألبومها الجديد -30-
- تكريم الفنانة -نيللي- بجائزة الهرم الذهبي.. انطلاق مهرجان ال ...
- بعد انسحاب فنانين فلسطينيين.. مطالبات بمقاطعة مهرجان بمعهد ا ...
- بايدن يدعو للتخلي عن حماية الملكية الفكرية الخاصة بلقاحات كو ...
- مستشار الكاظمي: سنكشف بعض الحقائق والأفلام والصور عن محاولة ...
- -مسرح القطيعة-: نحو توثيق الفن المسرحي الجديد في المغرب
- قصة قصيرة ..في الجانب الآخرس..سامح ادور سعدالله
- وهبي يقصي امناء البام من حضور مجلسه الوطني


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - تترقبني النايات على السفح ويعجز حصاني