أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - نايف عبوش - تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية














المزيد.....

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 17:13
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


 تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

نايف عبوش

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس القيم الدينية، والأخلاقية، والاجتماعية، في نفوس الناشئة، بالإضافة إلى المحيط الاجتماعي، الذي يُحيط بالجيل في المنزل، وفي الشارع، وفي السوق، والأماكن العامة .

ثم ما لبثت أن جاءت المدرسة، لتكون المصدر الثالث للتغذية، حيث يقضي فيها الطالب جل وقته،ويتزود منها بالمعلومات وفق المنهجية المقررة، بالإضافة إلى ما يقتبسه بالاحتكاك المباشر، من سلوكيات، من معلميه، وزملائه.

ومع تسارع معطيات التطور، وحلول ثورة الإتصال والمعلوماتية، كأحد أهم إنجازات العصرنة، فقد لعبت وسائل الإعلام، المرئية منها، والمسموعة، والمقروءة، دوراً مؤثراً، فى تغذية الجيل، بانماط شتى من المعارف، والثقافات.

وبدخول الشبكة العنكبوتية للمعلومات (الإنترنت) في الاستخدام، فقد صار مصدر التغذية مفتوحاً أمام الجيل، بكل فئاته العمرية، في كل الاتجاهات، وبدون قيود. وبذلك تعددت مصادر التغذية، وتشعبت وسائلها، وتنوعت معطياتها.

ومن هنا فقد بات الجيل يواجه تحديات معقدة في التلقي، والتزود بمعطيات التثقيف، والتربية، والتعلم،تصل إلى حد التناقض أحياناً، وبالشكل الذي بات يؤثر سلباً في سلوك الجيل، ويفضي به إلى الضياع، واللامبالاة، والتمرد.

ولذلك يتطلب الأمر من الاسرة، والمدرسة، والكتاب، والمفكرين، والدعاة، وأعمدة القوم، وكل من يعنيهم امر التربية، والتعليم، الإنتباه إلى ضرورة التعامل مع الجيل الجديد، بعقلانية تامة، واستيعاب شامل لمعطيات التطور، وبالشكل الذي يهذب تعامل الجيل مع مصادر التغذية، بوعي مستنير، يمكنه من الانتفاع من كل ماهو إيجابي من معطياتها، وطرح كل ما هو سلبي منها جانباً.

وبذلك نضمن الحفاظ على إعداد جيل متوازن الوعي، وقادرا على التواصل مع روح بيئته، ومرتبطا بجذور اصالته، ومتفاعلا بإيجابية، في نفس الوقت، مع معطيات عصره.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في إشكالية التعامل مع التراث.. تواصل أم قطيعة
- الحنين إلى الماضي.. نزعة وجدانية
- النهوض بثقافة التراث الشعبي
- إن الله لا يصلح عمل المفسدين
- الدكتور حسين اليوسف الزويد.. التغني بالديرة.. أصالة الإنتماء ...
- الإيجاز والتكثيف ثقافة عصر
- مسخ التراث بتداعيات العصرنة
- الشاعر أبو يعرب في سبعينه.. وقصيدة.. هذا أخيي
- عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث
- الفضاء المعلوماتي.. وتسطيح الثقافة الأفقية
- تجليات افول نجم الهيمنة الأمريكية
- ظاهرة الحنين إلى الماضي نوستالجيا حقاً.. أم حس مرهف
- عصرنة لا تتنكر للتراث
- استذكارات من أيام الطفولة
- انثيالات من ذاكرة الماضي
- العرب.. وقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
- العصرنة.. تقليد أعمى لمعطياتها أم تكيف هادف مع إيجابياتها
- قلق الامتحانات المدرسية
- عصرنة صاخبة
- السفرات المدرسية أيام زمان


المزيد.....




- هل تقف إسرائيل وراء الهجوم على المنشأة النووية الايرانية؟ مر ...
- طهران تعلق تعاونها في عدة مجالات مع الاتحاد الأوروبي وواشنطن ...
- هل تقف إسرائيل وراء الهجوم على المنشأة النووية الايرانية؟ مر ...
- العلماء الروس: تربية الأغنام بدأت في آسيا الوسطى منذ 8 آلاف ...
- عثر على أجزاء منها عام 1994.. بعثة مصرية تكشف عن مقدمة سفينة ...
- لماذا لم يحمل الأمير فيليب لقب -ملك- رغم زواجه من ملكة بريطا ...
- كيف يقرأ إعلان البيت الأبيض -عدم ضلوع- الولايات المتحدة في ا ...
- لماذا لم يحمل الأمير فيليب لقب -ملك- رغم زواجه من ملكة بريطا ...
- ماس: يجب -محاسبة- دمشق على استخدامها السلاح الكيميائي
- في ندوة حول حرية العمل الطلابي في ظل جائحة كورونا: إدارات ال ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - نايف عبوش - تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية