أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - انثيالات من ذاكرة الماضي














المزيد.....

انثيالات من ذاكرة الماضي


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 10:11
المحور: الادب والفن
    


الديرة.. المكان.. الربع... كائنات معنوية، ومرموزات حسية، تأبى الإقصاء من الذاكرة. وصحيح إنها قد تغيب عن الحضور، بتوالي  السنين، وتنزوي بتراكم أعباء حركة الحياة،ولكنها مع ذلك، تأبى المحو، والاستلاب، مهما طال عليها الأمد..

فمرموزات الديرة، بكل كائناتها ، كثيراً ما تتجلى لنا باستذكارات حالمة، تحقننا برفاهية ذهنية، وتزقنا بسعادة معنوية، كلما اقفرت الذاكرة.. وتبلد الحس.. وأجدب الخيال.. وتعكر المزاج..

والآن، وبعد ما ينوف على نصف قرن.. استذكر من أرشيف ذاكرة الماضي.. كيف اصطحبني المرحوم والدي، في منتصف خمسينات القرن الماضي باللوري، من مفرق الشارع العام لقريتي، إلى مركز ناحية القيارة، لالتقاط صورة شمسية،لغرض سجل المدرسة. ويوم ذاك كان مقر الناحية، في بناية قبوية من الجص، على طريقة المعمار العثماني، فوق هضبة العين البيضة. كانت تلك، اول رحلة لي خارج محيط القرية، حيث السوق المتواضع، ومصفى القيارة، ومحطة القطار.

 وعندما أتذكر بعواطف جياشة مرموزات الديرة في القيارة في تلك الحقبة، مكاناً، وزمانا، وربعا، وإنساناً.. فإنما أتذكر كل تجليات ديرتي العزيزة، مروراً بالشورة.. وحمام العليل، صعوداً إلى الموصل، التي ظلت مرابعها في الذاكرة، ايقونات نشأة حالمة، لزمن ولى، ولن يعود . وكيف لا، وديرتي هي الأم الكبرى، التي في فضاءاتها عشنا أيام الصبا، وانفتحنا فيها على الحياة، ليولد من رحم بيئتها المعطاء، الطبيب اللامع، والمهندس المتميز، والتربوي الكفء، والأديب المبدع، والشاعر المرهف ، والمهني المقتدر.

تعاشق متين بين مرموزات الديرة، في كائناتها الحسية، وبين الذاكرة الجمعية لإبن الديرة ، بعد ان سكنت تلك المرموزات أخاديد وجدانه، في إلفة مرهفة ، استعصت على الانفصام.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العرب.. وقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
- العصرنة.. تقليد أعمى لمعطياتها أم تكيف هادف مع إيجابياتها
- قلق الامتحانات المدرسية
- عصرنة صاخبة
- السفرات المدرسية أيام زمان
- عيد العمال العالمي.. ونضال العمال من أجل تكافؤ فرص أفضل
- الأديب الدكتور حسين اليوسف الزويد.. ومناقبية الولع بالتراث
- ترادف الأجيال.. بين تحديات الانفصام وضرورات التواصل
- ربيع جديب
- في ذكرى تأسيسها.. جامعة الموصل صرح عتيد من صروح العلم
- سلبيات الاستخدام المفرط للإنترنت
- الشاعرية الإبداعية.. من الصعاليك إلى الهايكو
- مجبل الوكاع.. شخصية لن تتكرر
- في اليوم العالمي للمرأة
- وللصعاليك حكاياتهم
- بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب
- رمزية ثوار الجزائر في الوجدان الشعبي العربي
- بدعة الذكوري والنسوي في الأدب العربي
- تنور الطين.. صناعة أيدي ختيارات أيام زمان
- جدلية ضول الرفاكة مع الدار في التراث الشعبي


المزيد.....




- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- وفاة الكاتب المصري أسامة قرمان في إيطاليا
- خمس نصائح لمساعدة الذات عمرها 400 سنة لا تزال صالحة حتى الآن ...
- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - انثيالات من ذاكرة الماضي