أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى














المزيد.....

على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 5893 - 2018 / 6 / 4 - 18:19
المحور: الادب والفن
    


على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى
ـــــــــــ
سامي العامري
ـــــــــــــــــــــ

تريَّثْ أنا الإسلامُ كم ذا أجاهرُ
ومَهما تراهِنِّي فإنيَ خاسرُ
خرابٌ هو الشرق الذي هو مسلمٌ
ويبني الحياةَ الغربُ والغربُ كافرُ
وضاعت لنا أوطانُ زهوٍ زهت بنا
فبتنا ولا أقسى كعطرٍ يهاجرُ
وأسطولِ جوعى يمخرون شوارعاً
وليست لهم إلا الوحولَ خمائرُ
إذا جئتَ بغداداً فعانقْ دموعَها
كنهرينِ قد جفّا وجفَّتْ قياثرُ
ــــــــــــــ
جاء الفراشُ حبيبتي فأجيئي
باللّوم ثم أضيعني أو ضيعي
هذا امتحان القلب يا قلبي الذي
أهوى هواهُ بمفردي وجميعي !
ــــــــــــــــــ
آلى يقبِّلُها شوقاً ومضطرَما
تقبيلَ صَبٍّ على هجرانه نَقَما
رَمَتْهُ بالكفر والإلحاد حين رمتْ
وقد رماها بماء الورد حين رمى !
ــــــــــــــــ
تركَ الشميمَ وراءه والدارا
وأتى يصافح لهفةً أحجارا
وسيرسمون سويةً إيمانهم
خبزاً وعافية لهم وعُقارا (*)
كأساً وتزحفُ نحوَهم بعشيةٍ
وتدقُّ نافذةً لهم لتُدارا !

ــــــــــــــــ

في شارعي رقصت عذارى
فيهنَّ مَن ذبلتْ
وفيهنَّ التي قد أوقفتْ بشذاً قطارا
أفكان ذلك عتمةً لا بُدَّ منها
أم ترى كان الجداولَ والنضارا ؟
ستجيبُ عن هذا التجلّي صحوتي
وغداً يؤكدهُ السكارى !
ـــــــــــــــــــــ
العُقار : من أسماء الخمر (*)
ــــــــ
للأصدقاء هنا إيميلي الجديد
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,963,993,822
- دمشق وحميميتها
- رغيدٌ مثل كمان
- مراسي الشُّهُب
- أتمنى هزة أرضية تصيب النقاد فقط !
- شعر ونثر وحرية وقهر
- لذة الإختناق
- رؤية تصير إلى رؤيا
- منفرِطُ النبض من شِدَّة الرمان !
- موشَّحات برلينية موشَّح الربيع
- في رحيل الشاعر حميد العقابي
- إنقلاب السحر على الساحر !
- من ذاكرتي الثانية
- من تضاريس الروح
- قصيدة نينوى
- ضحكة عالية من قلبٍ مجروح
- من وحي التفجيرات الأخيرة المؤلمة
- سامي العامري ، في بعضِ شذراته الساحرة الممتعة(4) ..... هاتف ...
- جزيرة ابن آوى
- حوار مع الشاعر سامي العامري أجراه الباحث طارق الكناني
- قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل


المزيد.....




- العثور على نسخة نادرة لآخر مسرحيات شكسبير في مدرسة بإسبانيا ...
- الفنان المصري صلاح عبد الله يهدد بمقاطعة كرة القدم بسبب الزم ...
- الحكم بالسجن على مخرج سينمائي سوداني فاز بجائزة عريقة في مهر ...
- صباح المدى: رحيل الفنان طارق الربيعي عن 83 عامًا
- كاريكاتير العدد 4773
- الحكم بالسجن على مخرج سينمائي سوداني فاز بجائزة عريقة في مهر ...
- شاهد: مقتنيات "عازف البيانو" الشهير في فيلم بولانس ...
- شاهد: مقتنيات "عازف البيانو" الشهير في فيلم بولانس ...
- الموسيقى عاريةٌ.. لا أعرِفُها
- صدور الطبعة السابعة من رواية «كلاب الراعي» للكاتب أشرف العشم ...


المزيد.....

- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى