أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل














المزيد.....

قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 4984 - 2015 / 11 / 13 - 01:20
المحور: الادب والفن
    


هناك الكثير من الشعراء وهناك بيادر من القصائد لكن بضع قصائد هي التي تنحت عناوينها على جذع الذاكرة وتجبرنا ونحن نقرأها أو نسمعها على أن نصرخ الله .. وكذلك الحال بالنسبة لفيالق الشعراء التي تتقدم لاحتلال منصات الالقاء أو النشر وأغلبها لم يتقن المسير النظامي ( اليس يم ) وإذا ما إستثنينا الثلة القليلة التي تجبرنا على أحترام ما تنشر من شعر فان سامي العامري سيكون على القلب ويترك لغيره الميمنة والميسرة
ماذا عندي لأضيفَ ؟
رأيتُ رؤىً لا توصفْ
وكوابيسَ إذا أصحو منها
يلبسُها المعطفْ !
يتجلّى الوطن كمائدةٍ حمراءْ
وتعازيمَ
لمصّاصيْ دمِ آدمَ ،
هذا الآدمِ يتجلّى
سنبلةً جذلى
تتخطّفها نحو الأرضِ الصفصفِ
ريحٌ تحكي في قسوتها ( سوّيرةَ ) ماءْ
فالعقلُ مُهانْ
والقلبُ مُدانْ
ولذا لن يحيا للأبدِ
مَن يحيا الآنْ
نخلاتٌ هاربةٌ كزرافاتْ
وصخورٌ كحماماتْ
وجواميسُ ستنقرض كديناصوراتْ
وأوامرُ تصدرُ من إبليسَ الجالسِ خلفَ اللهْ
فمتى نفتحُ أعينَنا لنراهْ ؟
يا شمسَ الكونِ المطفأةَ كعقبِ سيجارهْ
دخَّنها كلُّ شقيٍّ في حارهْ
هل أمستْ لعبةَ شطرنجٍ خاسرةً دنيانا ؟
فالمَلِكُ الخائفُ يحمل غدّارهْ
وسلاحُ جنودٍ خُلَّبْ
تركوا الملعبْ
ووزيرٌ مسطولٌ
يرقصُ فوق القلعهْ
ويبيعُ القيَمَ وأوّلَها السمعهْ
والقلمُ ؟
وماذا في وسع القلمِ الفعلُ
سوى أن يقطرَ بدلَ الحبرِ... الدمعهْ ؟
أنعيدُ القُرعهْ !!؟
ـــــــــــــــ
حامد فاضل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,770,524
- ماذا عندي لأضيف ؟
- عن الخريف قبل رحيله !
- الوطن بين الأمل والمرارة
- على رصيف الطريق السلطاني
- -أنطولوجيا الشعر العربي الحديث-
- سيزيف وسيزيفة
- كُراتي الأرضية
- أنثولوجيا الشاعر سامي العامري-2
- من أنثولوجيا الشاعر سامي العامري (1): شمس لا هاي
- مِن مَخايل الفراشات وإليها
- الفتوحات المدنيّة
- سرائر شاعر
- أسكنتُها كمُنىً
- فصوص من مغارتي
- أين اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق من داعش !؟
- روليت الفقراء قصتان قصيرتان
- الحياة كفخٍّ
- غيبوبة الريحان
- لا أرضى بالأسرار
- أفكار قبل الإنتخابات القادمة في العراق


المزيد.....




- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل